fbpx
الراية الإقتصادية

الجمارك تطلق شعارًا رسميًا جديدًا اليوم

الدوحة – الراية:

تستعد الهيئة العامة للجمارك اليوم الأربعاء لإطلاق هويتها البصرية الجديدة، والتي تتضمن تغيير الشعار الرسمي للهيئة بشعار عصري جديد ليتلاءم مع المرحلة المستقبلية من مسيرة الجمارك القطرية.

يأتي اختيار إطلاق الشعار في هذا اليوم كونه اليوم العالمي للجمارك، الذي تحتفل به الإدارات الجمركية في العالم أجمع بيومها العالمي بتاريخ 26 يناير من كل عام، وتقوم فيه بتكريم موظفيها المتميزين وشركائها من القطاعين الحكومي والخاص، وذلك تحت شعار خاص بكل عام تعلن عنه المنظمة العالمية للجمارك ليكون شعارًا لعمل الإدارات الجمركية لكل دول العالم.

وقد جاء شعار هذا العام بعنوان «بيئة عمل للبيانات الجمركية مبنية على الثقة».

ويعتبر اليوم العالمي للجمارك هذا العام هو الذكرى السبعون لتأسيس «مجلس التعاون الجمركي» الذي يسمى الآن «منظمة الجمارك العالمية» والذي كانت أولى اجتماعاته في نفس اليوم 26 يناير 1952، وتضم هذه المنظمة في عضويتها ما يتعدى 180 من الإدارات الجمركية لمختلف دول العالم.

وتتابع الهيئةُ دورَها المهمّ في تنفيذ البرامج والمشروعات، التي تنوّعت ما بين تطوير وتعزيز الجوانب البشريّة والتقنية والإجرائيّة أو على مُستوى التّعاون بين الجمارك وبين الجهات المُختلفة داخل الدولة وخارجها، وتسهيل إدخال المُنتجات الاستهلاكيّة لسدّ حاجة السّوق المحلّية، والعمل مع شركائها يدًا بيد لتحقيق انسيابيّة في حركة التّجارة ودعم عمليّات الاستيراد والتّصدير.

وقامت الهيئةُ بتجهيز دائرتَين جمركيتَين بمنطقتَي راس أبو فنطاس وأمّ الحول، بالإضافةِ إلى العمل على دعم وتطوير المنافذ الجمركية على المستويَين البشري والتقني من خلال تدشين عددٍ من البرامج التدريبية المتطوّرة لموظفي المنافذ وتعزيز الكوادر البشرية الموجودة، ودعم العمل اليوميّ بأجهزة فحص متطورة وَفق أحدث تكنولوجيا متوفرة، مثلما تم عمل زيارات تفقدية دورية من قبل المسؤولين والمتخصصين للوقوف على المتطلبات والاحتياجات التي تحتاجها المنافذ وذلك استعدادًا لما سوف تشهده خلال الفترة المقبلة من أحداث وفعاليات متعددة وحركة متوقعة في التنقل والسفر، وخصوصًا بعد تحسّن الوضع تدريجيًا مع جائحة كورونا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X