fbpx
الراية الرياضية
بداية العد التنازلي الجديد يزيد الإقبال على التذاكر والترقب للتصفيات الحاسمة

المونديال حديث العالم

هدف البرازيلي فرنسيسكو يحمل الرقم 300 في تاريخ كأس العالم

كبار آسيا يطرقون أبواب قطر بقوة وأوروبا تترقب الملحق القوي

أمريكا الجنوبية تستعد لانطلاقة الجولة ال 15 من التصفيات

الدوحة – الراية:
تستعد تصفيات المونديال «قطر 2022» لمراحلها الحاسمة في مختلف قارات العالم بداية بآسيا التي تستعد لانطلاقة منافسات جولة جديدة مساء غد الخميس ووصولًا إلى إفريقيا التي تقام مبارياتها الحاسمة الشهر المقبل بين المنتخبات العشرة لتحديد المنتخبات الخمسة المتأهلة إلى النهائيات.
وتقام غدًا الخميس 6 مباريات في تصفيات آسيا المؤهلة إلى النهائيات، وذلك عندما يلتقي منتخب أستراليا مع منتخب فيتنام، ويحلّ منتخب الصين ضيفًا على اليابان والمنتخب العماني ضيفًا على المنتخب السعودي، وذلك ضمن منافسات المجموعة الثانية.
كما تشهد المجموعة الأولى إقامة مباراتين تجمع الأولى بين منتخبي لبنان وكوريا الجنوبية، والثانية يحلّ فيها منتخب العراق ضيفًا على إيران، وأخيرًا يستضيف المنتخب الإماراتي نظيره السوري. وتستعد القارة الأوروبية لتصفيات الملحق الحاسم الذي سيكمل عقد منتخباتها المتأهلة لكأس العالم.
عدّ تنازلي جديد
ويتزامن دخول التصفيات مرحلة الحسم مع بداية العد التنازلي الجديد الذي يمهد لانطلاقة المونديال، وذلك مع بقاء 300 يوم فقط على الحدث المرتقب، الذي ينطلق رسميًا مساء يوم الحادي والعشرين من شهر نوفمبر من العام الجاري.
ونشرت اللجنة العُليا للمشاريع والإرث تغريدة على حسابها ذكّرت المُتابعين خلالها بالهدف رقم 300 في تاريخ مشاركات كأس العالم.
وجاء في التغريدة: «300 يوم تفصلنا عن مونديال قطر 2022. نستذكر في هذا اليوم اللاعب البرازيلي فرنسيسكو أرامبورو الذي سجّل الهدف رقم 300 في كأس العالم خلال مباراة منتخب بلاده أمام إسبانيا والتي انتهت بفوز البرازيل 6-1 ضمن منافسات الدور النهائي من مونديال 1950 بالبرازيل».

واستأثر مونديال قطر 2022 باهتمام منقطع النظير في كل أنحاء العالم بشكل عام وفي منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص وفي وطننا العربي بشكل أكثر خصوصية، حيث اعتبرته شعوب هذه المنطقة انعطافة تاريخية في غاية الأهمية ليس لقطر وحدها وإنما للمنطقة كلها خصوصًا أنها المرة الأولى التي يصبح لها مثل هذا التوجه الجدي الحافل بتفاصيل تثير الغبطة والفخر والإعجاب. ومنذ أن تم الإعلان الرسمي عن حصول قطر على شرف تنظيم هذا الحدث، تجلى هذا الاهتمام بالعديد من الصور التي جعلت الدوحة محط أنظار الجميع وقِبلة الرياضة العربية بشكل خاص والعالمية بشكل عام. والحقيقة أن مشاعر الفخر التي يعيشها كل عربي حاليًا ما هي إلا تلخيص رائع للواقع الجميل الذي تعيشه الدوحة حاليًا والفرحة العارمة التي تعم الشارع القطري والابتسامة العريضة التي ترتسم على وجه كل العرب بل وعلامات الارتياح التي تسيطر على جميع المتابعين والمراقبين من كافة أنحاء العالم وهم يشاهدون يوميًا النجاحات التي حققتها قطر في طريق التحضير لاستضافة هذا الحدث. وبالأمس القريب وبالتحديد يوم الخميس الماضي شهد انطلاق مبيعات تذاكر كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ إقبالًا كبيرًا من مختلف أنحاء العالم؛ لدرجة أن مشجعي كرة القدم حول العالم حجزوا أكثر من 1.2 مليون تذكرة في أول 24 ساعة من فترة المبيعات الأوليّة.
وجاء أكبر إقبال من المشجعين من قطر يليها الأرجنتين والمكسيك والولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة وإنجلترا والهند والمملكة العربية السعودية والبرازيل وفرنسا. ولاقى هذا الإقبال ردود أفعال عالميّة من وسائل الإعلام المختلفة بمجرد أن تم الإعلان عن بيع تذاكر المونديال، ووضح مدى الاهتمام والإقبال منقطع النظير من مُحبّي وعشاق كرة القدم من مختلف أنحاء العالم لطلب التذاكر، الأمر الذي يضاعف من معدلات الثقة لدى اللجنة العُليا للمشاريع والإرث بالوصول إلى أعلى نسبة نجاح ممكنة خلال البطولة.

رفع الطاقة الاستيعابية إلى 100%

ملعب مباراة السعودية وعمان كامل العدد

أعلنت وزارة الرياضة السعودية رفع الطاقة الاستيعابية للحضور الجماهيري بشكلٍ استثنائي إلى 100% في مباراة المنتخب السعودي لكرة القدم أمام المنتخب العماني المقرر إقامتها في الجولة السابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم بقطر.
وذكرت الوزارة في بيان لها أمس: «استمرارًا في دعم مسيرة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم في مشواره المهم بالتصفيات الآسيوية النهائية، المؤهلة إلى مونديال كأس العالم 2022 في قطر، وبناءً على موافقة الجهات المعنيّة بمتابعة مستجدات فيروس كورونا، فقد تقرّر رفع الطاقة الاستيعابية للحضور الجماهيري بشكلٍ استثنائي إلى 100% في مباراة المنتخب الوطني أمام شقيقه العماني يوم غد الخميس على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، ضمن الجولة السابعة من التصفيات».
وأوضحت الوزارة أن حضور الجماهير لهذه المباراة سيكون مقتصرًا على أفراد الجماهير الحاصلين على لقاح فيروس كورونا حسب العمر الأدنى المحدد لأخذ اللقاح وهو خمس سنوات، وذلك وفقًا لحالتهم في تطبيق «توكلنا». وأضاف البيان: «تود الوزارة التأكيد على الجماهير الرياضية بضرورة الالتزام التام بتطبيق الإجراءات الاحترازية، وارتداء الكمامات في كافة الأوقات، على أن تقوم الجهات المعنية بمتابعة تطبيق ذلك، واتخاذ اللازم في حال تم رصد أي مخالفات، حفاظًا على سلامة وصحة الجميع». ويحتلّ المنتخب السعودي صدارة ترتيب المجموعة الثانية بالتصفيات برصيد 16 نقطة بفارق أربع نقاط أمام المُنتخب الياباني.

الإيراني يستعد للقاء التأهل

يلتقي المُنتخب العراقي نظيره الإيراني غدًا في طهران ضمن المجموعة الأولى لتصفيات الدور الحاسم لنهائيات مونديال 2022. وستضمن إيران في حالة الفوز تأهلها إلى نهائيات المونديال للمرة السادسة في تاريخها، إذ تتصدّر المجموعة برصيد 16 نقطة من 6 مباريات بعد بداية مشوار رائع، فيما يقبع العراق في المركز الخامس قبل الأخير مع أربع نقاط فقط من دون تحقيق أي فوز. وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم قد أعلن أمس أن ممثلي الاتحادين الدولي والآسيوي وكذلك الإيراني رفضوا الاعتراف بنتائج الفحوصات التي أجريت الاثنين الماضي للاعبي منتخبه مناف يونس وياسر قاسم وكذلك المدير الإداري التي جاءت سلبية، خلافًا لنتيجة الفحوصات التي أظهرتها الجهات الطبية الإيرانية بعد وصول بعثة المنتخب العراقي إلى طهران الأحد الماضي. وتستعد قارة أمريكا الجنوبية لانطلاقة منافسات الجولة رقم 15 من التصفيات الموندياليّة، وذلك بعد أن حسم منتخبا البرازيل والأرجنتين بطاقتَي التأهل إلى كأس العالم قطر 2022.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X