fbpx
المحليات
دعا الجمهور لمواصلة الالتزام والمسارعة بالتطعيم.. د. يوسف المسلماني:

منحنى الإصابات اليومية بفيروس كورونا بدأ في التسطيح

فحوصات للطلاب على مدار أسبوعَين من استئناف الدراسة الحضورية

الدوحة- نشأت أمين:

قالَ الدكتورُ يوسف المسلماني المدير الطبّي لمُستشفى حمد العام: إنَّ انخفاض مُنحنى الإصابات اليومية بفيروس كورونا مؤخرًا جاءَ نتيجة التزام أفراد المجتمع بالإجراءات الاحترازية والحرص على الحصول على التطعيم ضد الفيروس، مُشيرًا إلى أنَّ المنحنى بدأ في التسطيح، وندعو الجمهور باستمرار للالتزام بالإجراءات الاحترازية التي أعلنت عنها وزارةُ الصحة للحدّ من انتشار الفيروس والمسارعة بالتطعيم حتى نصل إلى الوضع الذي كنّا عليه سابقًا قبل موجة أوميكرون.

وأشار المسلماني، لبرنامج المسافة الاجتماعية التلفزيوني مساء أمس، إلى أنَّ قرار عودة الدراسة بالحضور الكامل لطلبة المدارس ورياض الأطفال اعتبارًا من الأحد المقبل، جاء على ضوء التراجع المُستمر في أعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا «كوفيد-19»، وبعد التأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية بالمجتمع بشكل يُتيح العودة لمقاعد الدراسة بنسبة 100%.

وقال: إنه سيتمّ إجراء فحوصات للطلاب على مدار الأسبوعَين الأولَين مع استئناف الدراسة الحضورية بالمدارس، وستكون هناك متابعة للطلاب المُخالطين، حيث سيتعين على أي طالب مُخالط وتظهر نتيجة فحصه إيجابية، المكوثُ في الحجر لمدة 7 أيام، وبالنسبة للطلاب المُخالطين ونتيجة فحصهم سلبية يمكنهم العودة إلى مقاعد الدراسة في اليوم التالي إذا كانوا مطعمين، أو مُتعافين.

وحول خفض مدة الحجر الصحي من 10 إلى 7 أيام، قال: إنه جاء على ضوء الأبحاث العلمية التي أثبتت أن احتمالات نقل المصاب العدوى للآخرين تقلّ بعد مرور 7 أيام، على أن يقوم بإجراء فحص بعد مرور الأيام السبعة، وفي حال جاءت النتيجة سلبيةً يعود الشخص لممارسة حياته بشكل طبيعي، لكن إذا جاءت إيجابية يستمر في الحجر ثلاثة أيّام أخرى.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X