fbpx
الراية الإقتصادية
يمثّل هُوية بصرية للهيئة ويدل على اليقظة وحدة البصر

وزير المالية يدشّن الشعار الجديد للجمارك

الجمال: إطلاق نظام «الأحداث الرياضية»

منصة جديدة لنظام «النديب»

برامج داعمة لتطوير العمل الجمركيّ

الدوحة- الراية:

دشّنَ سعادةُ السيّد علي بن أحمد الكواري وزير الماليّة، الشّعارَ الجديدَ للهيئة العامة للجمارك بحضور السيد أحمد بن عبد الله الجمال رئيس الهيئة العامة للجمارك، والسيد أحمد بن عيسى المهندي رئيس الهيئة العامة للضرائب وعددٍ من المسؤولين بالهيئة.

وأطلقت الهيئة العامة للجمارك أمس هُويتها البصرية الجديدة، التي تضمنت تغيير الشعار الرسمي للهيئة بشعار عصري جديد يتلاءم مع المرحلة المستقبلية من مسيرة الجمارك القطرية.

وقد تمَّ اختيارُ هذا اليوم كونه اليوم العالمي للجمارك، والذي تحتفل به الإدارات الجمركية تحت مظلّة منظمة الجمارك العالمية بشكل سنوي، وقد جاء شعار هذا العام بعنوان «بيئة عمل للبيانات الجمركيّة مبنيّة على الثقة».

ويعبّر الشعارُ الجديدُ عن شكل «عين الصقر» لما لها من دلالة على حدة البصر واليقظة المستمرة، والرقابة والسيطرة على كل ما يدور حوله في مختلف الظروف، كما يشير حرف (ج) إلى الحرف الأوّل من كلمة «جمارك» في اللغة العربية، كذلك تمثل نقطة حرف ال «ج» في التصميم، سهمَين مُتقابلَين في إشارة إلى دور الجمارك في عمليتَي الاستيراد والتصدير.

أما المنحنى العلوي في الشعار، فيرمز إلى مؤشر التنمية الاقتصادية، في دلالة على أهمية دور الجمارك في دعم الاقتصاد الوطني، كما يُشير إلى أنَّ الجمارك تشكل درعًا واقيةً لحماية المجتمع، وقد تم اعتماد إصدارَين من الشعار طبقًا لطبيعة الاستخدام، وهما كل من (الهيئة العامة للجمارك)، و(جمارك قطر). وبهذه المُناسبة، صرح سعادة السيد أحمد بن عبدالله الجمال رئيس الهيئة العامة للجمارك بأنَّ الهيئة تحرص سنويًا على الاحتفال باليوم العالمي للجمارك، وذلك بهدف تحقيق التواصل الفعّال مع كافة طوائف المجتمع، واستعراض ما حقّقته الهيئة من نجاح، وذلك في ظِل القيادة الحكيمة لسيّدي حضرة صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المُفدَّى، والجهود المقدرة التي تقوم بها حكومة قطر الرشيدة.

وأشارَ إلى ما قامت به الهيئةُ خلال العام الماضي من تنفيذ عددٍ من المشاريع والبرامج الداعمة لتطوير العمل الجمركي بما يخدم الخُطة الاستراتيجيّة للهيئة ويصبُّ في تحقيق رؤية قطر 2030، من أبرزها إطلاق نظام «الأحداث الرياضية» لتسجيل الكيانات المشاركة في مونديال قطر 2022 وتسريع الإجراءات الجمركية، بالإضافة إلى إطلاق المنصة الجديدة لنظام النديب للتخليص الجمركي الإلكتروني وتطوير البنية الأساسية للنظام لتواكب أعلى المعايير العالمية في الخدمات الجمركية. وأضاف سعادته: «يسعدني في هذا اليوم من العام 2022، أن أعلن عن إطلاق الهيئة العامة للجمارك لهُويتها البصرية الجديدة، والتي تمثل مرحلة حديثة في مسيرة الجمارك القطرية، متوجهًا بالشكر للمجتمع القطري الكريم على تجاوبه ودعمه للجمارك في قيامها بمهامها الوطنية المكلفة بها، ولشركاء الهيئة من القطاعَين الحكومي والخاص على التكامل والتنسيق الرشيد بما يحقق الصالح العام، والشكر موصول لكافة موظفي الجمارك بجميع منافذ الدولة على جهودهم المستمرة على مدار الساعة، بما يساهم في تعزيز الأمن والأمان، ودعم الاقتصاد الوطني للبلاد».

جدير بالذكر أنَّ الشعار الجديد قد تم تصميمه من خلال طرح مسابقة مفتوحة للمواطنين والمقيمين في الدولة، وتم خلالها استقبال أكثر من 1000 تصميم، وتمَّ تشكيل لجنة مختصة لدراسة الأعمال المتقدمة واختيار الشعار المناسب بما يتناسب مع رؤية الهيئة ورسالتها وأهدافها الاستراتيجية، كما حرصت الهيئة على اختيار تصميم عصري مُناسب سهل التداول ليتواكب مع المرحلة القادمة من مسيرة الهيئة ويساعد على زيادة وتعزيز دور الجمارك في المجتمع.

وانتهت الهيئةُ من تنفيذ 13 مشروعًا استراتيجيًا ووطنيًا من خلال الإدارات المعنية، تتناول كافة المجالات الجمركية من أبرزها، إعادة هندسة وتطوير الإجراءات الجمركية، رفع كفاءة إجراءات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، اعتماد معايير الأمن والسلامة والصحة المهنية، تأسيس نظام لإدارة المعرفة، وغيرها من المشروعات التخصصية.

ونظرًا لكون التخليص الجمركي هو صلب عمل الجمارك عبر نظام النديب للتخليص الجمركي الإلكتروني، فقد قامت الهيئة بإنجاز عدد 3 ملايين و239 ألف بيان جمركي عبر كافة المنافذ الجمركيّة البرية والبحرية والجوية.

وزير-المالية-يتوسط-الحضور

دعم وتطوير المنافذ الجمركية على المستوى البشري والتقني

قامت الهيئةُ بتجهيز دائرتَين جمركيتَين بمنطقتَي رأس أبوفنطاس وأم الحول، وتقع المنطقة الحرة (رأس أبوفنطاس) البالغ مساحتها 4 كيلومترات، في المنطقة القريبة من مطار حمد الدولي. بينما تقع منطقة (أم الحول) الحرة البالغ مساحتها 32 كيلومترًا مربعًا بجوار ميناء حمد. كما نفّذت الهيئةُ خلال عام 2021 خُطة تطوير للمنافذ الجمركية من خلال تعزيز الكوادر البشرية، ودعم العمل اليومي بأحدث أجهزة الفحص بالأشعة، حيث باشرت إدارة الجمارك البرية إجراءاتها الجمركية بمنفذ أبو سمرة الحدودي، وذلك في ظل جهود اللجنة الدائمة للمنفذ بشأن أعمال التوسعة وتجهيز مرافق إضافية وإنشاء بوابات دخول وخروج ومسارات مجهزة لزيادة انسيابية حركة المركبات.

كذلك فقد تمَّ إطلاقُ الخدمة الذاتية للإقرار عن الأموال المنقولة، بحيث يُمكن للمُسافرين من الإقرار بما لديهم من أموال أو مجوهرات أو معادن ثمينة بشكلٍ إلكترونيٍ عبر الجوال.

شاركت الجمارك القطرية بفاعلية في الاجتماعات الإقليمية والدولية، من ضمنها اجتماعات هيئة الاتحاد الجمركي الخليجي واجتماعات الأمانة العامة وجامعة الدول العربية، وكان لها دورٌ بارزٌ في دعم التعاون المشترك بين الدول المشاركة والدول الأعضاء.

وفي إطار التعاون بين الهيئة العامة للجمارك ووزارة المواصلات وغرفة قطر، تم تفعيل اتفاقية النقل البري الدولي للعبور(TIR) في دولة قطر بشكل رسميّ.

أول جهة حكومية تحصل على 4 شهادات أيزو

حصلت الهيئة على 4 شهادات اعتماد دولية، لامتثالها لجميع متطلبات المنظمة الدولية للمعايير (ISO)، وذلك في مجال «معايير الأمن والسلامة المهنية»، وبهذا تصبح الهيئة أوّل جهة حكومية إدارية في الدولة تحصل على أربع شهادات من منظمة الأيزو في مجال الأمن والسلامة. ووقّعت كل من الهيئة العامة للجمارك والهيئة العامة للضرائب، مذكرة تفاهم تهدف لتوحيد وتنسيق السياسات والإجراءات المُتعلقة بالضريبة الانتقائية، بالإضافة إلى التكامل الإلكتروني بين الجانبَين. كذلك وقعت الهيئة مع كل من (جامعة قطر) و(معهد الجزيرة للإعلام)، و(وكلية شمال الأطلنطي)، من خلال مركز التدريب الجمركي، مذكرة تفاهم بشأن تبادل الخبرات التدريبية، والاستفادة من الإمكانات المشتركة لدى هذه الجهات. وشهدت الهيئة تخريج مجموعة من موظفيها الدارسين ل (دبلوم مشارك في العلوم التطبيقية- إدارة الجمارك) بكلية المجتمع في قطر، والبالغ عددهم 25 خريجًا، كما عملت على تدريب 2994 موظفًا خلال العام الماضي.

وقد حقّقت البرامج التدريبية التي تنفذها الهيئة عددًا من الإشادات الدولية، من أبرزها إشادة منظمة الجمارك العالمية بتجربة جمارك قطر في التدريب الإلكتروني «عن بُعد» خلال فترة الأزمات.

وشكّلت الهيئةُ العامة للجمارك فرق عمل مدربة على أعلى مُستوى وذلك لتقديم الدعم المتعلق باستعداد وجاهزية الجمارك للفعاليات والأحداث الدولية الهامة التي تنفذها الدولة، والتي من أبرزها بطولة كأس العرب وسباق قطر (فورمولا – 1)، وذلك تمهيدًا لتجربة عمل جمركية مميزة في مونديال كأس العالم 2022.

أنظمة إلكترونية لتسهيل العمل الجمركي

في إطارِ سعْيها الدائم لتطويع التكنولوجيا من أجل تسهيل إجراءات العمل الجمركيّ، نفذت الهيئة مجموعة من الأنظمة والبرامج التقنية المتطوّرة، من أبرزها: نظام «محرك التدقيق الذكي» لتطوير عمليات التحقق من مستندات الشحنات، نظام «إدارة السجلات والوثائق» للأرشفة المتطورة والتوثيق الإلكتروني، نظام «المساعد الآلي» للردّ على استفسارات زوّار الموقع الإلكتروني، نظام «الاختبارات الإلكترونية الشاملة» لتقييم أداء موظفي الهيئة والمخلصين الجمركيين بالمنافذ.

وتستمرُّ الهيئة بنجاح ملحوظ في تسجيل الضبطيات الجمركية المميزة، حيث تمكنت خلال العام الماضي من تسجيل عدد 2469 محضر ضبط لتهريب مواد مخدرة وممنوعة، بالإضافة إلى مشاركتها في 5 عمليات دولية مختصة بمُكافحة التهريب والتجارة غير المشروعة.

كذلك فقد تمَّ إطلاقُ خدمة «كافح» بهدف مشاركة أفراد المجتمع في مكافحة الجرائم والمخالفات الجمركية من خلال تقديم المعلومات على الخط الساخن أو البريد الإلكترونيّ المخصص للخدمة.

وإدراكًا من الهيئة العامة للجمارك بأهمية التفاعل مع المجتمع المحلي، فقد تم دعم ومشاركة عدد من المؤسسات المحلية في الفعاليات والأنشطة التي تنفذها، من أبرزها، اليوم الوطني للدولة ويوم الأُسرة، واليوم العالمي لمُكافحة مرض السكري ويوم التبرع بالدم وغيرها من الأنشطة المجتمعيّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X