fbpx
المحليات
شاركت في الحفل الختامي لـ «أمن الخليج العربي 3»

قطر تستضيف التمرين التعبوي المشترك للأجهزة الأمنية بالتعاون

اللواء عبدالعزيز آل ثاني: التمرين أظهر مستوى عاليًا في التَّنسيق والجاهزية بين الأجهزة المشاركة

تنفيذ سيناريوهات تحاكي المخاطر المحتملة وتدريب على التخطيط والتنفيذ المشترك للعمليات

رفع مستوى الجاهزية الأمنية بين قطاعات وزارات الداخلية والأجهزة الأمنية في دول التعاون

تبادل المعلومات الأمنية واتخاذ القرارات المناسبة في مجالات التخطيط والإدارة والقيادة والسيطرة

تكامل الجهود والتعاون الخليجي المشترك لتحقيق أفضل التجارب الأمنية

الدمام- ‏قنا:‏

اختُتمت، فعالياتُ التمرين التعبوي المشترك للأجهزة الأمنية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية (أمن الخليج العربي 3)، الذي استمرَّ على مدار 14 يومًا بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعوديّة.

وترأس وفدَ دولة قطر في الحفل الختامي للتمرين، والذي أُقيم أمس، سعادةُ اللواء عبدالعزيز بن فيصل آل ثاني وكيل وزارة الداخلية، قائد قوة «‏لخويا». وشاركت دولة قطر بمجموعة من منتسبي وزارة الداخلية، وقوة «لخويا»‏ في التمرين الذي هدفَ إلى تعزيز التعاون الأمني، ورفع مُستوى التنسيق والتفاعل وتبادل الخبرات بين الأجهزة الأمنيّة بدول مجلس التَّعاون لدول الخليج العربية، بالإضافة إلى التخطيط المشترك لمُواجهة التهديدات والمخاطر المحتملة.

وبهذه المُناسبة، أشادَ سعادة اللواء عبدالعزيز بن فيصل آل ثاني، بمستوى القوات المشاركة في التمرين التعبوي المشترك من دول مجلس التعاون، وما أظهره التمرين من مستوى عالٍ في التنسيق والجاهزية بين مختلف الأجهزة الأمنية المشاركة وتنفيذ سيناريوهات تُحاكي المخاطر المحتملة.

وقال سعادته: «إنَّ التمرين بالإضافة إلى أهدافه في رفع كفاءة الأجهزة الأمنية في دول مجلس التعاون الخليجي، يسهم في تبادل الخبرات الأمنية ورفع مستوى الجاهزية الأمنية بين قطاعات وزارات الداخلية والأجهزة الأمنية في دول المجلس».

وأوضح أنَّ أهمية التمرين تتجلى من خلال التخطيط والتنفيذ المشترك للعمليات، وتبادل المعلومات الأمنية، واتخاذ القرارات المُناسبة في مجالات التخطيط والإدارة والقيادة والسيطرة بهدف توحيد المفاهيم وتحقيق التجانس والتوافق.

وأكّدَ سعادةُ وكيل وزارة الداخلية، قائد قوة «‏لخويا»، أنَّ التمرين أسهم بشكل مباشر في رفع جاهزية القوات المشاركة وتطوير القدرات وإثراء الخبرات وتحقيق التكامل المنشود لمختلف الأجهزة المشاركة في التمرين، وتعزيز قدراتها في تطبيق كافة الإجراءات، وتنفيذ الواجبات المطلوبة بمهارة عالية.

وعبّرَ عن ثقته بأنَّ هذا التمرين الخليجي المشترك سينعكس على حسن الأداء وتحقيق التفاهم والانسجام في تنفيذ العمليات المشتركة، وبما يضمن تكامل الجهود والتعاون المشترك لتحقيق أفضل التجارب الأمنية.

ومن المقرر أن تستضيف دولةُ قطر النسخةَ المقبلة من التمرين التعبوي المشترك للأجهزة الأمنية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X