أخبار دولية
مناورات للناتو بإستونيا.. وروسيا تنشر صواريخ في بيلاروسيا

واشنطن تعتزم إرسال قوات لشرق أوروبا

عواصم – وكالات:

قالَ الرئيسُ الأمريكي جو بايدن: إنَّه سيرسل قوات أمريكية إلى أوروبا الشرقية في الوقت الذي لا يزال فيه خطر غزو روسي محتمل لأوكرانيا يلقي بثقله على الولايات المتحدة وحلفائها. وذكر بايدن أنه سينقل قوات أمريكية إلى المنطقة «في المدى القريب»، وأشار إلى أنها «لن تتكون من العديد» من الجنود، دون تقديم أي تفاصيل إضافية بشأن الأعداد المحتملة. وكان بايدن قد أمر يوم الاثنين الماضي بوضع 8500 جندي في حالة تأهب لإمكانية نشرهم سريعًا إذا كانت هناك حاجة لذلك. وأكد أن هذا إجراء احترازي لمعالجة مخاوف أعضاء حلف الناتو في شرق أوروبا. وقال: إنه لن يتم نشر أي جنود أمريكيين في أوكرانيا نفسها. يذكر أن عشرات الآلاف من الجنود الأمريكيين يتمركزون حاليًا في أوروبا، ومن بينهم 35 ألف جندي في ألمانيا. وقال أشخاص مطلعون على الأمر ووثائق اطلعت عليها وكالة بلومبيرج للأنباء: إن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يعدان حزمة من العقوبات ضد روسيا في حال غزو الرئيس فلاديمير بوتين لأوكرانيا. وأبلغ بوتين نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أنَّ ردود الولايات المتحدة على المطالب الأمنية لموسكو «لم تأخذ في الاعتبار المخاوف الرئيسية لروسيا»، لكن حكومته ستدرسها قبل اتخاذ قرار بشأن خطواتها المقبلة. وقال الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكي: إن موقف روسيا على الحدود الأوكرانية لم يتصاعد منذ الربيع الماضي، وأن التحذيرات من غزو وشيك من قبل موسكو تضر بالاقتصاد الأوكراني. من جانبها، ذكرت إنترفاكس الأوكرانية أنَّ حلف شمال الأطلسي (ناتو) بدأ أمس مناورات عسكرية في إستونيا تستمر حتى التاسع من الشهر المقبل، وفي وقت تحدثت وزارة الدفاع الروسية عن نشر 12 منظومة صاروخية في بيلاروسيا، قالت السفارة الأمريكية بأوكرانيا: إن الكرملين يعمل بسرعة على إخفاء استعداداته للحرب.

وأوردت هذه الوكالة أن مناورات الناتو ستختبر التفاعل بين العسكريين البريطانيين والفرنسيين، ولواء المشاة الأول التابع لقوات الدفاع الإستونية. ومن جانبها، أوضحت قيادة الأركان الإستونية أن المناورات ستختبر فاعلية التنسيق بين القوات البرية والجوية مع مشاركة مقاتلات بلجيكية من طراز «إف 16». وكان الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ صرح بأن الحلف مستعد لزيادة قواته شرق أوروبا، مضيفًا: إن الهجوم الروسي على أوكرانيا قد يأخذ أشكالًا كثيرة من بينها الهجوم الإلكتروني، أو محاولة انقلاب أو أعمال تخريب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X