أخبار عربية
على الأسر الفقيرة والأيتام وذوي الاحتياجات في إطار حملة «دفء وسلام»

قطر الخيرية توزع مساعدات شتوية في قطاع غزة

الدوحة- الراية:

واصلت قطرُ الخيريةُ توزيعَ طرود غذائية ومُستلزمات شتوية لمكفوليها من الأيتام والأسر الفقيرة وذوي الاحتياجات الخاصّة في مُختلف مُحافظات قطاع غزة، بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية، وذلك بالتزامن مع موجة البرد التي تعيشها الأراضي الفلسطينيةُ هذه الأيام.
استفادَ من الطرود الغذائية 3200 أسرة فقيرة، بينما استفاد أكثر من 600 أسرة أخرى من المُستلزمات الشتوية التي تتضمن بطانيات وحقائب ألبسة شتوية.
ويهدفُ المشروعُ، الذي يأتي ضمن حملة الشتاء «دفء وسلام»، إلى توفير الاحتياجات الضرورية وبخاصة الطرود الغذائية والأغطية التي تُسهم في تحسين ظروف العيش في هذه الأجواء الباردة، والعمل على حماية الأسر الفقيرة من البرد الشديد، بالإضافة إلى التخفيف من أعباء الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه السكان في قطاع غزة.

وتمثل هذه المشاريع الإغاثية التي نفذت في القطاع حاجةً ضروريةً لسكان غزة في ظل حالة الفقر القائمة وتضخم البطالة، فضلًا عن نقص التمويل المخصص للأعمال الإغاثية.
على صعيد متصل، وزعت قطر الخيرية حقائب مدرسية وقرطاسية على أكثر من ألف طالب وطالبة من أبناء الأسر الأشد احتياجًا في مدارس قطاع غزة، حيث ساهمت هذه الحقائب في رسم الابتسامة على وجوه الطلبة الذين عبروا عن سعادتهم بها وأعربوا عن شكرهم لأهل الخير في قطر على دعمهم ومساندتهم.
يُذكر أنَّ حملةَ «دفء وسلام» التي أطلقتها قطر الخيرية تحت شعار «اغمرهم بالدفء»، تستهدفُ بدعم أهل قطر الوصول إلى أكثر من 1,4 مليون شخص من النازحين واللاجئين والأسر الفقيرة في 18 دولة آسيوية وإفريقية وأوروبية، وبتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 90 مليون ريال. وتحثُّ قطر الخيرية أهل الخير على مواصلة دعمهم للحملة من أجل الوصول إلى أكبر عددٍ من المستهدفين.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X