fbpx
كتاب الراية

خربشات قلم.. الانسجام مع البيئة

لم أجد تفسيرًا لظاهرة إلقاء المُخلفات على الرغم من توافر حاويات القمامة

تزخر البيئة القطريّة بالعديد من الحيوانات والطيور بسهول ووديان قطر، وإيمانًا بأهمية الحفاظ على البيئة أطلقت الدولة رؤيتها الوطنيّة 2030 في عام 2008 التي تسلط الضوء على التنمية البيئيّة باعتبارها أحد الأهداف الرئيسية الأربعة لدولة قطر.
كما تتعهّد الرؤية الوطنيّة بتطوير بدائل مُستدامة للطاقة القائمة على النفط للحفاظ على البيئة المحليّة.
جهود مبذولة لبلورة استراتيجية شاملة للبيئة لضمان حماية وصون هذه الحيوانات والطيور من التناقص والانقراض، سواء كان ذلك بسبب التوسّع العمراني أو جراء الصيد العشوائي، علاوة على غياب الوعي لدى الكثير من الناس بمدى أهمية ودور هذه الكائنات في توازن الطبيعة. وحاليًا نعيش أجواء التخييم، الذي يعدّ نوعًا شائعًا من أنواع الترويح خارج البيت، ويعدّ فرصة ليستمتع الناس بقضاء وقت طيّب في بيئة طبيعيّة.
لكن لم أجد تفسيرًا إلى الآن لظاهرة إلقاء المُخلفات على الرغم من توافر حاويات القمامة بشكل كبير، حتى إن لم تكن متوفرة في هذه البقعة من الأرض، يجب إحضار كيس قمامة وجمع المُخلفات بعد الانتهاء والقيام بإلقائها في مكان تتوفّر فيه حاويات، فهو ليس بالأمر المُخجل أو الصعب.
من منظوري الشخصي أجد أن البعض تعوّد على فكرة أن هناك عمال نظافة وظيفتهم التنظيف، لذا من العادي رمي المُخلفات من قِبلهم. أمر مؤسف ويدعو لوقفة جادة من جميع أفراد المجتمع لوقف هذه العادة التي لها أضرار وخيمة على المدى البعيد.
يساهم رمي النفايات في البيئة، خاصّة في غير أماكنها المحدّدة، بالتأثير السلبي على النباتات، والكائنات الحيّة، حيث يمكن تلخيص الأضرار الناجمة، كتلوّث البيئة بفعل المواد الكيميائيّة المكوّنة للنفايات، والسموم التي ترشح وتصل لمصادر المياه الجوفيّة متسببةً بتلويثها، وجعلها غير صالحة للاستخدام، إضافةً للأثر الكبير للنفايات البلاستيكيّة نظرًا لأنها غير قابلة للتحلل، وتتسبب بتلوّث المجاري المائيّة والمُحيطات.
القضاء على التنوّع البيولوجي يؤدّي لوصول التلوّث لأماكن عيش الكائنات الحيّة كالنباتات والحيوانات باحتمالية وفاتها، وبالتالي انقراضها، ما يؤثّر بشكل كبير على التنوّع البيولوجي الموجود على الكرة الأرضيّة، فعلى سبيل المثال تتسبب النفايات البلاستيكيّة خفيفة الوزن بالقضاء على كثير من الحيوانات البريّة والأليفة بالاختناق، نتيجةً لتناولها بالخطأ، إذ إنها تسافر لمسافات كبيرة، سواء أكان عن طريق الرياح، أو مياه الأمطار، أو المجاري المائيّة.
نظافة المكان من حولنا عنوان نظافتنا وتربيتنا، فلنحافظ على بيئتنا القطريّة لنضمن مُستقبلًا صحيًا للأجيال القادمة.

 

[email protected]

@LolwaAmmar

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X