اخر الاخبار
باحثوه نشروا أكثر من ألف مقالة بحثية تمت مراجعتها من قبل الأكاديميين المختصين..

سبيتار ضمن أفضل المؤسسات الطبية في بحوث الطب الرياضي

الدوحة- قنا:

يواصل مستشفى /سبيتار/، الذي يصنف كأحد أفضل المؤسسات الطبية في أبحاث الطب الرياضي في العالم، التزامه بمساعدة الرياضيين على تحقيق إمكاناتهم الكاملة من خلال نشر مئات المقالات العلمية، حيث نشر باحثو المستشفى أكثر من ألف مقالة بحثية تمت مراجعتها من قبل الأكاديميين المختصين، بمعدل 135 دراسة بحثية سنويا، منذ إنشاء قسم بحوث /سبيتار/ في عام 2008.
ويهدف خبراء /سبيتار/ إلى المساهمة في حماية صحة الرياضيين في المقام الأول، ومساعدتهم أيضا في تحسين الأداء الرياضي وخاصة عقب العودة من الإصابة، حيث تستهدف الأنشطة البحثية في مختلف مجالات الطب الرياضي تحسين جودة الرعاية الطبية للرياضيين.
وقام خبراء /سبيتار/ بتغطية مواضيع مختلفة خلال الأعوام الأخيرة، بما في ذلك أفضل الممارسات عند العودة إلى الملاعب، والتقدم الجراحي، وعلم الأوبئة والإصابات في بطولات كرة القدم المحترفة، وأنماط الإصابة عند لاعبي كرة القدم اليافعين، ومواضيع ذات أهمية مثل تأثير /كوفيد-19/ على بطولات كرة القدم وعلى سلوكيات الرياضيين وعاداتهم التدريبية في جميع أنحاء العالم.

Image

كما شملت المواضيع البحثية التقنيات الحديثة لتقييم درجة حرارة الجسم لدى الرياضيين أثناء ممارسة الرياضة في حالات الطقس المصاحبة، وأيضاً تفاعلات سطح أحذية كرة القدم مع العشب، وغيرها من المواضيع.
وكأحد البرامج الرائدة، تجرى بحوث الفحص الشامل للرياضيين، والتقييمات الطبية قبل المنافسة في محاولة لتحديد ومعرفة الأسباب الطبية التي قد تضر بالصحة العامة للرياضي أو أدائه، حيث قام مستشفى /سبيتار/ بإجراء الفحوصات الطبية الشاملة لأكثر من 18 ألف رياضي من جميع أنحاء العالم، ويقوم خبراءه بتحليل البيانات المناسبة باستمرار، وذلك بهدف وضع استراتيجيات صحية تساهم في حماية الرياضيين.
وفي سياق متصل، أكد البروفيسور ماركو كاردينال، المدير التنفيذي للبحوث والدعم العلمي في /سبيتار/، في تصريحات، أن فريق /سبيتار/ البحثي يحظى باعتراف عالمي كبير في مجال بحوث الطب الرياضي، بما يتماشى مع رؤية المستشفى بأن يكون رائدا عالميا في الطب الرياضي وعلوم التمارين الرياضية، لافتا إلى أنه تم هذا العام ادراج خدمات جديدة، والقيام باستخدام تكنولوجيات حديثة لمواكبة تطور المجال البحثي.

Image

وقال إنه “تم على وجه الخصوص إجراء التقييمات باستخدام الواقع الافتراضي، واستخدام تقنية غرف محاكاة المرتفعات لأغراض إعادة التأهيل الرياضي، وكذلك تقديم خدمات جديدة متعلقة بطب القدم كإنتاج نعل طبي رياضي لباطن القدم والشحن لجميع أنحاء العالم”.
يشار إلى أن المشاريع الرئيسية التي يعمل عليها /سبيتار/ هذا العام ترتكز على استخدام أحدث التقنيات الجديدة لإجراء تقييمات القدم للرياضيين وتخصيص الحذاء المناسب، وكذلك مشاريع البحث الرائدة حول أحذية كرة القدم المناسبة وتفاعلها مع عشب ملعب كرة القدم وذلك بهدف الوقاية من الإصابات.
وتشمل الموضوعات البحثية الأخرى التي سيتم تناولها هذا العام استخدام تقنية الواقع الافتراضي في تشخيص وعلاج الارتجاج الدماغي، وكذلك دور العلاج الحراري في التعافي من الإصابات، ووضع معايير جديدة للعودة للعب بعد إصابات العضلات والأربطة، والحمية الغذائية المصممة خصيصا للرياضيين الذين يتعافون من الإصابات باستخدام تكنولوجيا جديدة.
كما قام /سبيتار/، بالتعاون مع عدد من الشركاء بإصدار المبادئ التوجيهية الوطنية للنشاط البدني استنادا إلى بحوث وأدلة علمية حول كيفية ممارسة النشاط البدني وأهميته في تعزيز الصحة والحد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.
ويعتمد النهج متعدد التخصصات في /سبيتار/ على العمل على دمج أحدث البحوث في الممارسة السريرية اليومية سواء في المستشفى أو على أرض الملعب.
ويشارك خبراء /سبيتار/ باستمرار في المساعي البحثية المبتكرة، إذ يستخدم باحثو العلوم الرياضية المدربين تدريبا عاليا مع الفرق الطبية وفرق إعادة التأهيل أحدث المعدات والتقنيات لجمع البيانات التي يمكن استخدامها للسماح للرياضيين بالوصول إلى إمكاناتهم الكاملة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X