منوعات
بعد تهديدات من أنصار ترامب

محمية وطنية للفراشات في تكساس تغلق أبوابها

هيوستن -أ ف ب:

 أعلنَ «مركز الفراشة الوطني» في تكساس القريب جدًا من الحدود مع المكسيك إغلاق أبوابه لأسباب أمنية، مؤكدًا أنه تلقَّى تهديدات من أنصار لدونالد ترامب.

وكانت المنظمة الخاصة المتمركزة في مدينة ميشن على ضفاف نهر ريو غراندي الذي يفصل بين الولايات المتحدة والمكسيك، عرفت بدفاعها عن هذه الحشرات، وأيضًا بتقديمها شكوى لمنع بناء الجدار الذي أراد الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب تشييده للحد من الهجرة. وقال جيفري غلاسبرغ رئيس جمعية الفراشات في أمريكا الشمالية «نورث أمريكان باترفلاي أسوسييشن» التي تدير المركز في بيان: إن المركز قرر الإغلاق حتى إشعار آخر لأن «سلامة موظفينا وزوارنا هي همنا الأساسي». وكانت المؤسسة أغلقت من 28 إلى 30 يناير بسبب «تهديدات ذات مصداقية» مرتبطة على حد قوله، بحدث نظمه أنصار الرئيس السابق في ماك ألين القريبة. ونشرت صور حينذاك قيل إنها للمركز مرفقة برسائل تتهمه بمساعدة المهربين على جلب مهاجرين غير شرعيين إلى الولايات المتحدة. ونشر عدد من الناشطين مقاطع فيديو لأنفسهم خارج المركز الوطني للفراشات على وسائل التواصل الاجتماعي. وقالت ماريانا تريفينو رايت المديرة التنفيذية للمركز: «نعتقد أن التهديد لم ينتهِ بعد»، مشيرةً إلى «استفزازات متكررة» من قبل هؤلاء الأشخاص. وأضافت: إنها تخشى أن يؤدي انتشار الاتهامات ضد المركز إلى دفع بعض هؤلاء الناشطين إلى «التحرك». من جهته، أكد غلاسبرغ في بيانه: «ننتظر بفارغ الصبر إعادة فتح المركز قريبًا عندما تعطينا السلطات والمهنيون الذين يساعدوننا في تجاوز هذا الوضع، الضوء الأخضر». وأكد أنَّ الموظفين سيواصلون تلقي رواتبهم أثناء الإغلاق. وتم تسجيل عدد يصل إلى مئتين من أنواع الفراشات في حدائق هذه المحمية الوطنية التي تعد أيضًا موطنًا لحيوانات أخرى مثل ذئب البراري وسلاحف تكساس.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X