fbpx
اخر الاخبار
في الدوري الايطالي ..

نابولي يضيق الخناق على إنتر المتصدر

سقوط مفاجئ لأتالانتا ..وسمبدوريا يغرق شباك ساسوولو

روما – (أ ف ب) :

ضيق نابولي الخناق بدوره على إنتر المتصدر وبات يتخلف عنه بنقطة واحدة بفوزه خارج ملعبه على فينيتسيا بهدفين نظيفين الاحد في المرحلة الرابعة والعشرين من بطولة ايطاليا لكرة القدم.
وكان ميلان تفوق على إنتر في دربي ميلانو السبت 2-1 ليصبح على نقطة واحدة أيضا منه.
ويملك إنتر 53 نقطة مقابل 52 لكل من نابولي الذي ارتقى الى المركز الثاني وميلان الثالث، لكن الاول لعب مباراة أقل.
وشارك مهاجم نابولي النيجيري فيكتور أوسيمهن في أول مباراة له مع فريقه أساسياً منذ  نوفمبر الماضي منذ تعرضه لكسر في وجنته، وقد ارتدى واقياً خاصاً على وجهه.
وكان أوسيمهن الذي غاب عن منتخب بلاده المشارك في بطولة أمم أفريقيا شارك احتياطياً في مباراتين بعد تعافيه من الاصابة.
ومنح أوسيمهن التقدم لفريقه بكرة رأسية في الدقيقة 59 بعد أن أصاب القائم في الشوط الاول.
وحسم الفريق الجنوبي النتيجة نهائيا في صالحه في الدقيقة العاشرة من الوقت بدل الضائع عبر أندريا بيتانيا.
وأخفق أتالانتا في تعزيز مركزه الرابع بسقوطه المفاجئ على أرضه ضد كالياري الجريح 2-1، مانحًا الفرصة ليوفنتوس للانقضاض على آخر المراكز المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا.
وتجمد رصيد فريق مدينة برغامو عند 43 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس الخامس الذي سيأخذ مكانه في حال فوزه على ضيفه فيرونا في وقت لاحق اليوم، علمًا أن أتالانتا يملك مباراة مؤجلة ضد تورينو.
وواصل فريق المدرب جانبييرو غاسبيريني نتائجة المخيبة في العام الحالي باستثناء الفوز الافتتاحي للسنة بعد فترة توقف الاعياد بنتيجة ساحقة 6-2 ضد أودينيزي. إذ اكتفى بعدها بالتعادل السلبي مع إنتر حامل اللقب ولاتسيو تواليًا قبل أن يخسر النقاط الثلاث اليوم.
وكان الاوروغوياني غاستون بيريرو البطل لكالياري صاحب المركز السابع عشر بتسجيله ثنائية مانحًا فريقه الفوز الاول في ثلاث مباريات.
وافتتح بيريرو التسجيل عندما وصلته عرضية جميلة من البرازيلي دالبرت، المعار من إنتر، نحو القائم الثاني داخل المنطقة مرت بين المدافعين وسط هشاشة دفاعية، روضها وتابعها في الشباك من أمام باب المرمى (50).
وتعرض أتالانتا لانتكاسة أخرى سريعًا بعد طرد الارجنتيني خوان موسو بعد دقيقتين فقط بحمراء مباشرة، بسبب خطأ على آخر لاعب على مشارف المنطقة كان في طريقه ربما لمضاعفة النتيجة للضيوف.
رغم النقص العددي، ظن أتالانتا أن الخروج منتصرًا لا يزال قائمًا عندما عادل الارقام برأسية الارجنتيني خوسيه لويس بالومينو الذي تابع الكرة إثر تصدي الحارس لتسديدة الكولومبي البديل دوفان ساباتا (64).
إلا أن كالياري قضى على آمال أتالانتا بتسجيله هدف الفوز من مرتدة متقنة وصلت على إثرها الكرة الى راوول بيلانوفا على الرواق الايمن، مررها عرضية نحو القائم الثاني الى بيريرو تابعها في المرمى (68).
ودك سمبدوريا شباك ساسوولو برباعية نظيفة تناوب بفضل هدفين رائعين من تسديدتين على الطاير لفرانشيسكو كابوتو واندريا كونتي واضاف ستيفانو سنسي والمخضرم اندريا كاندريفا ركلة جزاء في وقت متأخر.
وتعادل بولونيا وامبولي سلبا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X