fbpx
اخر الاخبار
بالأرقام والاحصائيات

قطر جاهزة لاستضافة نسخة استثنائية من المونديال نهاية العام الجاري

الدوحة – الراية 

في إطار الاستعدادات المتواصلة لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™؛ أكدت إحصائيات وأرقام كأس العرب FIFA 2021™ جاهزية كافة الاستادات والمرافق والعمليات التشغيلية لتنظيم نسخة استثنائية من مونديال كرة القدم في قطر نهاية العام الجاري.

وألقت إحصاءات كأس العرب الضوء على مدى شغف الجماهير العربية وتطلعها لمتابعة منافسات بطولة كأس العالم المرتقبة، سواء من خلال حضور المباريات في الاستادات أو متابعتها عبر الشاشات، باعتبار كرة القدم الرياضة الأكثر شعبية في المنطقة.

ورغم التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19، استقطبت البطولة آلاف من المشجعين من قطر والعالم العربي ومن أنحاء العالم، لدعم منتخبات بلادهم والاستمتاع بالمنافسات التي جمعت أفضل منتخبات كرة القدم في المنطقة.

وتجاوز الحضور الجماهيري في العديد من المباريات 80% من الطاقة الاستيعابية للاستاد، استناداً إلى التذاكر المتاحة للبيع في ضوء إجراءات الوقاية من كوفيد- 19، مثل مباراة قطر والبحرين، ومباراة الجزائر ومصر في دور المجموعات، ومباراة قطر والإمارات، ومباراة المغرب والجزائر، في دور ربع النهائي، ومباراة تونس ومصر، ومباراة قطر والجزائر في نصف النهائي، علاوة على المباراة النهائية بين تونس والجزائر.

وسجّل لاعبو المنتخبات المشاركة في البطولة 83 هدفاً، بمعدل 2.6 هدف لكل مباراة، وجاء مهاجم المنتخب التونسي سيف الدين الجزيري في صدارة هدافي البطولة بأربعة أهداف، فيما بلغ عدد البطاقات الصفراء التي تلقاها اللاعبون 101 بطاقة، والحمراء 13.

التذاكر وبطاقة المشجع

حصلت الجماهير من داخل قطر على الحصة الأكبر من تذاكر البطولة بنسبة 89%، مقارنة بالمشجعين من خارج الدولة بنسبة 11%. وجاء المشجعون من قطر، ومصر، وتونس، والأردن في صدارة أعلى الجنسيات التي حضرت منافسات البطولة.

واحتل المشجعون من قطر المراكز الخمسة الأولى للجمهور الأكثر حضوراً للمباريات حسب بلد الإقامة، تلاهم المشجعون من مصر، والسعودية، والهند، والعراق. فيما سجلت البطولة رقماً قياسياً في أكبر حضور جماهيري في مباراة لكرة القدم في تاريخ قطر بلغ 63439 مشجع خلال مباراة قطر والإمارات، في ربع نهائي البطولة باستاد البيت.

وأوضحت الأرقام بيع 631742 تذكرة لمباريات البطولة، وشكّلت التذاكر الرقمية التي أبرزها المشجعون على هواتفهم النقالة عند الاستادات نسبة قدرها 92% من إجمالي عدد التذاكر، مقارنة بالتذاكر الورقية.

وشهدت كأس العرب بيع 16765 من تذاكر باقات الضيافة، وبلغ عدد صالات الضيافة في الاستاد 4 صالات بمساحة إجمالية 3200 متر مربع، فيما بلغت مقاعد أجنحة الضيافة “سكاي بوكس” 294 مقعداً.

وجرى اعتماد نظام بطاقة هيّا (بطاقة المشجع) خلال المرحلة الأولى من منافسات كأس العرب، وهي بطاقة تعريف ذكية أتاحت للمشجعين الحصول على تصريح دخول إلى دولة قطر، وإلى استادات البطولة، إلى جانب عدد من المزايا منها استخدام وسائل النقل العام بالمجان في أيام المباريات. وجرى إصدار 174087 بطاقة مشجع لجمهور البطولة، وبلغت نسبة البطاقات التي استلمها المشجعون من منافذ إصدار البطاقات 75%، ونسبة البطاقات التي أرسلت عبر البريد 25%.

المنتخبات المشاركة والحكام

بلغ عدد أعضاء وفود المنتخبات المشاركة 842 شخصاً، من بينهم 387 لاعباً، ووصل عدد حصص التدريب الرسمية للفرق المشاركة 64، وعدد حصص التدريب الأخرى 118 حصة تدريبية في ملاعب التدريب المتطورة والمخصصة للمنتخبات المشاركة في مونديال قطر 2022.

وفيما يتعلق بعدد الحكام، أدار منافسات البطولة 12 حكم ساحة و24 حكماً مساعداً ينتمون للاتحادات القارية الستة، إضافة إلى 16 من حكام الفيديو. وسجّلت الأنشطة التدريبية للحكام خلال البطولة 23 حصة تدريب.

النقل والتصاريح وتسهيلات ذوي الإعاقة

وحول جاهزية وسائل المواصلات، كشفت إحصاءات البطولة أن 2.5 مليون شخص استخدموا وسائل النقل العام خلال كأس العرب، حيث خُصصت 600 حافلة لعمليات البطولة، كما استخدم 680 ألف شخص محطات المترو للوصول إلى الكورنيش خلال فترة إغلاقه تزامناً مع انطلاق منافسات البطولة. كما أشارت الأرقام إلى تنفيذ 1222 عملية نقل للمشاركين في البطولة.

وفيما يخص التصاريح، بينت الإحصاءات تخصيص مركز رئيسي لإصدار التصاريح، و6 مراكز لإصدار التصاريح في الاستادات، فيما تم طباعة 50414 تصريحاً.  كما حصل أكثر من ألف صحافي على تصاريح إعلامية لتغطية البطولة، وبلغت نسبة الإعلاميين الدوليين الحاصلين على حقوق البث 15% وغير الحاصلين على حقوق البث 65%.

وحول التسهيلات المقدمة للمشجعين من ذوي الإعاقة؛ أتيحت سهولة الوصول إلى جميع الاستادات والحركة في داخلها على نحو سهل ومريح. وجرى توفير خدمة التعليق الوصفي السمعي باللغة العربية في اثنين من استادات البطولة، في سابقة هي الأولى في إتاحة هذه الخدمة باللغة العربية في بطولات الفيفا، هذا إلى جانب الأجواء المثالية التي وفرتها غرفة المساعدة الحسية باستاد المدينة التعليمية للمشجعين من ذوي التوحّد وصعوبات الإدراك الحسي.

من جانب آخر؛ بلغ عدد العاملين في تقديم خدمات الطعام والمشروبات 1500 عامل. كما اختار برنامج المتطوعين التابع للجنة العليا للمشاريع والإرث 5 آلاف متطوع من بين 55989 شخصاً تقدموا بطلبات للتطوّع. وشكلت نسبة المتطوعين المقيمين في قطر 95%، فيما بلغ عدد المتطوعين الدوليين 350 متطوعاً من 92 بلداً.

التغطية الإعلامية

وحول نسب مشاهدة مباريات كأس العرب، توضح الأرقام أن عدد المشاهدات التي حققتها قنوات “بي إن سبورتس” بداية من انطلاق البطولة حتى الدور ربع النهائي بلغ حوالي 85 مليون مشاهدة، في حين بلغ متوسط المشاهدين لكل مباراة في دور المجموعات 3.1 مليون مشاهد، وبلغ مستوى الوصول 7.6 مليون مشاهد في الدور نفسه.

وحازت المباراة التي جمعت منتخبي الجزائر ومصر على أكثر عدد من المشاهدات في دور المجموعات بمتوسط 9.5 مليون مشاهد ومستوى وصول بلغ 23.8 مليون مشاهد. فيما وصل متوسط مشاهدات مباريات الدور ربع النهائي 7.2 مليون مشاهد لكل مباراة. وسجلت مباراة منتخبي المغرب والجزائر أعلى معدل مشاهدة في دور ربع النهائي بمتوسط 11 مليون مشاهدة ومستوى وصول بلغ 27.6 مليون مشاهد، وذلك وفق منصة “ببليكس” العالمية الرائدة في الرياضة والترفيه، التي قدرت أعداد المشاهدين بناء على البيانات المقدمة من شبكة “بي إن سبورتس”.

وشهدت البطولة 64 مؤتمراً صحفياً. كما وصل عدد فرق البث من دولة قطر 5 فرق، وتميَّز البث العالمي بدقة عرض فائقة الوضوح، كما جرى تخصيص 29 كاميرا للبث في جميع المباريات، فضلاً عن إنتاج محتوى رقمي مخصص للبطولة، كما استضاف استاد البيت، الذي شهد خمس مباريات، مركزاً لتنسيق البث الدولي، وذلك ضمن أنشطة اختبار جاهزية العمليات التشغيلية استعداداً للمونديال.   

ونقلت أحداث البطولة 15 وسيلة إعلامية حاصلة على حقوق البث في 83 منطقة حول العالم. كما بثَّ الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مباريات البطولة مجاناً عبر موقع يوتيوب، وعلى المنصات الرقمية التابعة للجهات الشريكة.  ونقلت قنوات “بي إن سبورتس” جميع المباريات مجاناً، وعبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط.

إلى جانب ذلك؛ نقل عدد من القنوات المحلية والإقليمية مباريات البطولة على الهواء مجاناً، منها قنوات الكأس والريان في قطر، وقناة “أون تايم سبورت” المصرية، والقناة “الرابعة” العراقية، وقناة “عمان الرياضية” العمانية. كما جرى منح جهات البث الشريكة 650 تصريحاً إعلامياً لتغطية البطولة.

مناهضة العنصرية

وكما هو الحال في البطولات التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)؛ شهدت مرحلة الإعداد لكأس العرب مشاركة جميع الحكام، ومراقبي المباريات، ومسؤولي السلامة والأمن، في أنشطة تدريبية على إجراءات مناهضة العنصرية في ملاعب كرة القدم. كما تلقّى موظفو الأمن وغيرهم من العاملين والمتطوعين في الاستادات تدريباً على أسس مناهضة العنصرية. وحرص المنظّمون على عرض إعلان مناهض للتمييز العنصري داخل الاستادات قبل بداية كل مباراة. إلى جانب وضع ثلاثة إجراءات للتعامل مع أي حادث عنصري حال وقوعه.

وبينت الإحصاءات أن جميع مباريات البطولة البالغة 32 مباراة خضعت لتقييم يرصد مدى احتمالية وقوع حوادث عنصرية في كل مباراة، وانتشر مراقبو المباريات المعنيين بمكافحة العنصرية في جميع المباريات التي ازدادت فيها احتمالات وقوع حوادث عنصرية، فضلاً عن توزيع أعلام خاصة وعرض شعارات مناهضة للعنصرية في جميع المباريات. ولم تُسجّل أية أحداث عنصرية طوال منافسات البطولة.

يشار إلى أن بطولة كأس العرب، التي أقيمت للمرة الأولى تحت مظلة الفيفا، شهدت مشاركة 16 منتخباً عربياً، تنافسوا في 32 مباراة على مدى 19 يوماً في ستة من استادات مونديال قطر 2022، ونجح المنتخب الجزائري في حصد لقب البطولة بعد تغلبه على منتخب تونس في المباراة النهائية بهدفين دون رد. في استاد البيت المونديالي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X