الراية الإقتصادية
سجلت 321% ارتفاعًا خلال 2021

8.1 مليار ريال أرباح صناعات قطر

توصية بتوزيع ريال قطري للسهم أرباحًا نقدية

العائد على السهم 1.34 ريال لعام 2021

الكعبي: نواصل تحقيق التميّز التشغيلي

نحافظ على استمرارية العمليات التشغيلية

الدوحة -الراية :

أعلنت شركة صناعات قطر أنها حققت صافي أرباح بواقع 8.1 مليار ريال قطري للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021، بزيادة تبلغ نسبتها 321% مقارنة بالسنة الماضية.

وأوصى مجلس الإدارة بإجمالي توزيعات أرباح سنوية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021 يبلغ 6.05 مليار ريال قطري، بنسبة توزيع تصل إلى 75% من صافي أرباح عام 2021، وبعائد على السهم بواقع 1 ريال قطري، وعائد توزيعات يبلغ 6.5% وفقًا لسعر إغلاق السهم كما في 31 ديسمبر 2021.

وقال سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، رئيس مجلس إدارة صناعات قطر: كان عام 2021 عامًا استثنائيًا، حيث نهضت المجموعة بقوة من التحديات التي واجهتها العام الماضي.

أضاف: حصدنا خلال العام ثمار ارتفاع أسعار السلع الأساسية في ظل تجدد الطلب على المنتجات. ومع هذا الأداء المتميز للغاية الذي حققته شركات المجموعة، أود أن أنتهز هذه الفرصة لأشكر وأهنئ أعضاء مجالس الإدارة والرؤساء التنفيذيين والإدارة العليا وجميع الموظفين في شركة قطر للبتروكيماويات وشركة قطر للإضافات البترولية وشركة قطر للأسمدة الكيماوية وشركة قطر ستيل على جهودهم الدؤوبة والتي لم نكن لنحقق تلك النتائج المتميزة بدونهم.

وتابع سعادته: برغم استمرار بعض الظروف المناوئة ووجود معوقات على مستوى سلسلة التوريد خلال هذا العام، إلا أن جهود قطر للطاقة في توفير المهام التسويقية واللوجستية للمجموعة قد أسهمت بدور كبير في دعم الكيانات المنتجة، فيما عملت أيضًا على ضمان عدم تأثر أحجام مبيعاتنا والمحافظة على استمرارية العمليات التشغيلية.

أضاف: استشرافًا للمستقبل، فإننا سنواصل جهودنا نحو تحقيق التميز التشغيلي عبر التركيز على رأس مالنا البشري والنمو المسؤول بيئيًا مع الحرص على ألا يأتي التزامنا بالنمو على حساب التكلفة والاستدامة.

وسنظل دائمًا عند ثقة مساهمينا مع العمل على تحقيق قيمة مضافة على المدى الطويل.

وخلال عام 2021، أثمر ارتفاع مستوى الإنفاق من قِبَل المستهلكين واستمرار برامج التحفيز الحكومية وعودة الاستثمارات إلى أوضاعها الطبيعية عن تعافي إجمالي الناتج المحلي العالمي بوتيرة سريعة، الأمر الذي أسهم في ارتفاع الطلب على السلع الأساسية للصناعات التحويلية بصورة ملحوظة. ومن ناحية أخرى، فقد شهد المعروض على مستوى القطاعات نقصًا جرّاء سوء الأحوال الجوية في الولايات المتحدة الأمريكية وارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا والتدابير الثنائية في الصين، هذا إلى جانب استمرار وجود معوقات على مستوى سلسلة التوريد في مختلف أنحاء العالم طوال عام 2021. وقد أحدثت هذه العوامل اختلالًا كبيرًا في العرض والطلب على معظم السلع الأساسية، وأسهمت بدور محوري في استمرار ارتفاع الأسعار.

الأداء التشغيلي

حافظت المجموعة على قوة عملياتها التشغيلية، حيث بلغت أحجام الإنتاج لعام 2021 ما يصل إلى 15.3 مليون طن متري، بانخفاض هامشي تبلغ نسبته 3% مقارنة بالعام الماضي. ويُعزى هذا الانخفاض الهامشي إلى عدة عوامل تتضمن القرار الاستراتيجي الذي اتخذته المجموعة بإيقاف تشغيل جزء من مرافقها الخاصة بإنتاج الحديد والصلب في شهر أبريل من عام 2020، وإجراء عملية صيانة شاملة رئيسية في مرافق إنتاج البولي إيثيلين، وتطفئة مرافق إنتاج ثلاثي ميثايل بيوتايل الإثير لأسباب تجارية، هذا بالإضافة إلى إجراء عمليات صيانة مخطط لها وغير مخطط لها في مرافق إنتاج الأسمدة الكيماوية. وقد بلغت معدلات تشغيل المصانع لعام 2021 ما يصل إلى 96%، فيما بلغ متوسط معامل الموثوقية 97%.

وخلال الربع الرابع من عام 2021، أتمت بنجاح مرافق إنتاج البولي إيثيلين عملية صيانة شاملة رئيسية دون وقوع أية حوادث كبيرة ذات صلة بالصحة والسلامة والبيئة، وشملت هذه العملية معظم المصانع التابعة لقطاع البولي إيثيلين. ويُعزى بصورة أساسية انخفاض أحجام الإنتاج خلال الربع الرابع من عام 2021 مقارنة بالربع الثالث من نفس العام إلى عملية الصيانة الشاملة التي خضعت لها مرافق إنتاج البولي إيثيلين وإجراء تطفئة مخطط لها وغير مخطط لها في مرافق إنتاج الأسمدة الكيماوية.

مستجدات الأداء المالي

وقد حققت المجموعة صافي أرباح يبلغ 8.1 مليار ريال قطري بزيادة تبلغ نسبتها 321% مقارنة بالعام الماضي، محققة بذلك نموًا تبلغ نسبته 321% مقارنة بالسنة الماضية.

وقد ارتفعت إيرادات المجموعة ارتفاعًا كبيرًا تبلغ نسبته 77%، لتصل إلى مستوى قياسي يبلغ 20.2 مليار ريال قطري، مقارنة بإيرادات بلغت 11.4 مليار ريال قطري للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020.

وبلغ العائد على السهم 1.34 ريال قطري لعام 2021، مقارنة بعائد على السهم بلغ 0.32 ريال قطري للعام الماضي. وفي ظل التدفقات النقدية الكبيرة من العمليات التشغيلية، فقد ارتفعت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة تبلغ 152%، لتصل إلى 10.2 مليار ريال قطري.

ويُعزى بصورة كبيرة الأداء المالي للمجموعة لعام 2021 مقارنة بالعام الماضي إلى عدة عوامل تتضمن ما يلي:

ارتفاع أسعار المنتجات

ارتفع متوسط الأسعار المُرجح للمنتجات ارتفاعًا كبيرًا بنسبة تبلغ 58% مقارنة بالعام الماضي، حيث بلغ 597 دولارًا أمريكيًا للطن المتري. وقد ساهم ارتفاع أسعار المنتجات بحصة في صافي أرباح المجموعة بواقع 8.5 مليار ريال قطري. ويُعزى هذا الارتفاع في الأسعار إلى ارتفاع أسعار السوق على مستوى جميع القطاعات، حيث أسهم قطاع الأسمدة الكيماوية بما يصل إلى 5.3 مليار ريال قطري، فيما أسهم قطاع البتروكيماويات بمبلغ 2.3 مليار ريال قطري في إجمالي نمو الأرباح مقارنة بعام 2020. كما أسهم قطاع الحديد والصلب في نمو الأرباح بمبلغ يصل إلى 0.9 مليار ريال قطري مقارنة بالعام الماضي.

 زيادة أحجام المبيعات

ازدادت أحجام المبيعات بنسبة تبلغ 20% مقارنة بالعام الماضي، الأمر الذي يُعزى بصورة أساسية إلى أحجام المبيعات الإضافية لخطوط إنتاج قافكو من 1 إلى 4، حيث تم تشغيلها بموجب اتفاقية مؤقتة لمعالجة الغاز خلال السبعة أشهر الأولى من عام 2020. وبرغم ذلك، فقد عادلت جزئيًا هذه الزيادة في الأحجام عملية صيانة شاملة كبيرة جرت في مرافق إنتاج البولي إيثيلين التابعة للمجموعة، وإيقاف تشغيل بعض مرافق لإنتاج الحديد والصلب، وتطفئة مرافق لإنتاج الإضافات البترولية لأسباب تجارية، هذا إلى جانب إجراء عمليات تطفئة مخطط لها وغير مخطط لها لبعض خطوط إنتاج الأسمدة الكيماوية.

الإنفاق التشغيلي

ارتفع الإنفاق التشغيلي للمجموعة بنسبة تبلغ 25% مقارنة بالعام الماضي، وهو ما يُعزى إلى ارتفاع التكاليف المتغيِّرة في ظل زيادة أحجام المبيعات وارتفاع تكاليف المواد الخام. ومن ناحية أخرى، فقد واصلت المجموعة الاستفادة من المبادرات المعنية بترشيد التكاليف التي تم تنفيذها في النصف الثاني من عام 2020.

خلال الربع الرابع من عام 2021، ارتفعت إيرادات المجموعة وصافي أرباحها ارتفاعًا كبيرًا مقارنة بالربع السابق. وقد كانت الفوائد التي تحققت مع ارتفاع الأسعار كافية لتعوض أحجام المبيعات التي فقدت جرّاء تنفيذ أعمال الصيانة المخطط لها وعمليات تطفئة غير مخطط لها. وارتفعت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للربع الرابع من عام 2021 ارتفاعًا كبيرًا تبلغ نسبته 23%، لتصل إلى 3.2 مليار ريال قطري.

حافظت المجموعة على قوة مركزها المالي، حيث سجلت أرصدة نقدية ومصرفية تبلغ 16.0 مليار ريال قطري كما في نهاية 31 ديسمبر 2021 بعد توزيعات الأرباح عن السنة المالية 2020 بواقع 2.0 مليار ريال قطري. ولا يوجد لدى المجموعة حاليًا أية ديون طويلة الأجل. وبلغ إجمالي أصول المجموعة وإجمالي حقوق الملكية المسجلين 42.3 مليار ريال قطري و39.5 مليار ريال قطري على التوالي كما في 31 ديسمبر 2021. وبفضل الأداء المتميز للأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك خلال السنة المالية 2021، حققت المجموعة تدفقات نقدية إيجابية من العمليات التشغيلية تبلغ 9.4 مليار ريال قطري وتدفقات نقدية حرة3 بواقع 8.1 مليار ريال قطري.

حقق قطاع البتروكيماويات صافي أرباح بواقع 2.5 مليار ريال قطري للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021، بارتفاع تبلغ نسبته 133% مقارنة بالسنة الماضية. ويُعزى هذه الارتفاع الكبير بصورة أساسية إلى زيادة أسعار المنتجات في ظل تحسن الأوضاع على مستوى الاقتصاد الكلي ووجود نقص في المعروض. الأسمدة الكيماوية

حقق قطاع الأسمدة الكيماوية صافي أرباح بواقع 4.7 مليار ريال قطري للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021، بزيادة تبلغ نسبتها 544% مقارنة بالسنة الماضية. وتُعزى هذه الزيادة بصورة أساسية إلى ارتفاع الإيرادات بنسبة تبلغ 133%، لتصل إلى 10.3 مليار ريال قطري.

الحديد والصلب

عقب تنفيذ المبادرات الاستراتيجية لإعادة الهيكلة العام الماضي، عاد قطاع الحديد والصلب إلى تحقيق أرباح خلال عام 2021، حيث بلغ صافي أرباحه 716 مليون ريال قطري للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021 بعد أن تكبد صافي خسائر بلغ 1.3 مليار ريال قطري للسنة الماضية.

وتستضيف شركة صناعات قطر مؤتمرًا هاتفيًا يدعى إليه المستثمرون لمناقشة آخر النتائج والآفاق على مستوى أنشطة الأعمال ومسائل أخرى، وذلك يوم الاثنين الموافق 14 فبراير 2022 في تمام الساعة 1:30 ظهرًا بتوقيت الدوحة. وسيتم نشر العرض التقديمي الخاص بعلاقات المستثمرين الذي سيصاحب المؤتمر الهاتفي على صفحة «الأداء المالي» ضمن قسم «علاقات المستثمرين» بالموقع الإلكتروني للشركة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X