الراية الرياضية
ماراثون ومسابقات متنوعة بمشاركة كبيرة

أجواء رياضية عائلية في نادي الخور

رئيس النادي: نتعامل بروح الأسرة الواحدة ونتطلع دائمًا للتواجد والاستمتاع بالفعاليات

الدوحة – الراية:

 شهد نادي الخور ابتداءً من الصباح الباكر أمس فعاليات عديدة ضمن مشاركة النادي ومنتسبيه في اليوم الرياضي للدولة، واشتملت على مسابقات رياضيّة من ماراثون رياضي وكرة قدم وكرة سلة وكرة طائرة، بالإضافة إلى الألعاب الشعبيّة ومسابقات للأطفال، وسط حضور كبير تقدمته إدارة النادي برئاسة سلطان شبيب المهندي وعبدالله مبارك المهندي نائب رئيس النادي وناصر ثامر الحميدي مدير عام النادي وعدد كبير من أبناء الخور الذين حرصوا على التواجد والمشاركة في الفعاليات بمختلف الأعمار السنيّة.
وكانت الأجواء غاية في الروعة في إطار حرص المتواجدين على المشاركة وفق الإجراءات الاحترازيّة التي أقرّتها الدولة بسبب جائحة كورونا، لكن ذلك لم يمنع من الاستمتاع بأجواء المرح والحرص على ممارسة الرياضة.
من جانبها حرصت إدارة النادي على توفير كافة سبل النجاح للفعاليات، وجاء التنظيم رائعًا ونال استحسان المشاركين وذويهم، وغلفت الأجواء الأسريّة الفعاليات التي استمتع بها الأطفال والكبار.
وأشاد المشاركون بفكرة اليوم الرياضي والتي كانت قطر سباقة في تخصيص يوم للرياضة، واحتذى بها عدد من الدول في هذا الاتجاه الذي يعلي دومًا قيمة الرياضة ويؤكّد رؤية القيادة الرشيدة، التي أشاد بها القاصي والداني.

من جانبه، أشادَ سلطان شبيب المهندي رئيسُ النادي بالمشاركة الكبيرة التي واكبت الفعاليات من جانب أبناء الخور، وقال: قيمة هذا اليوم الرياضية ترادفها قيمة أخرى نفسية تتمثل في الترفيه الذي تسهم فيه الفعاليات المختلفة، كما يجسد هذا اليوم قيمة اجتماعية، حيث إنَّه عطلة رسمية يتمكن من خلالها الأصدقاء والعائلات من الاجتماع في أحد المرافق الرياضية في الدوحة وممارسة رياضة المشي، ومشاهدة بعض العروض الرياضية، وتحفيز الأبناء على المشاركة في الرياضات التي تتناسب مع شغفهم. ونحن في النادي نتعامل بروح الأسرة الواحدة ونتطلع دائمًا للتواجد والاستمتاع بالأجواء الرائعة. وتابع: تخصيص يوم وطني للرياضة يعكس أهميتها بالنسبة للمجتمع، حيث إنَّ الاحتفاء بالرياضة يتجاوز استضافة البطولات الدولية، ويركز على تحقيق هدف استراتيجي يكمن في تحويل الرياضة إلى مُمارسة اجتماعية يومية، وذلك لما تستطيع الرياضة أن تسهم فيه من تأثير إيجابي وتغيير حقيقي في حياة الأفراد والمُجتمعات.. وأضاف: أعتقد أننا نستشعر في قطر أهمية هذا اليوم الرياضي، من خلال عناية الأفراد بمختلف الفئات العمرية بالرياضة كأسلوب حياة، هذا فضلًا عن الحضور الواسع والكبير الذي شهدته الفعاليات الرياضية في مختلف مناطق الدولة».
وقال ناصر ثامر الحميدي مدير عام النادي: نحن حريصون دائمًا في نادي الخور على مشاركة الدولة في الكثير من الفعاليات الوطنيّة، خصوصًا اليوم الرياضي الذي يحظى باهتمام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المُفدى، مشيرًا إلى أن اليوم الرياضي للدولة أصبح نمط حياة، مقدمًا شكره لجميع الحاضرين من أبناء المنطقة ومُنتسبي النادي على الحضور والمشاركة في هذا اليوم الجميل. وتابع: مبادرة اليوم الرياضي تعزّز من ثقافة الرياضة من خلال تخصيص يوم كامل لها، وتقوّي من عُرَى العلاقات الاجتماعيّة بين المواطنين والجنسيات المختلفة من المُقيمين، حيث فتحت الميادين والمنشآت الرياضيّة في مختلف أنحاء البلاد لممارسة الرياضة بمختلف أنواعها أمام كافة الفئات، صغارًا وكبارًا، لممارسة رياضات جماعيّة وفرديّة، وإن كانت الإجراءات الاحترازيّة والظروف التي يمرّ بها العالم قد جعلت الحرص أكثر على صحة المشاركين مع استمرار المشاركة في الفعاليات لتأكيد هذه القيمة الكبيرة، مشيرًا إلى تغيير ثقافة المجتمع وتعزيز الوعي الرياضي، وخاصة أن البلاد مقبلة على استضافة كأس العالم في عام 2022، مؤكدًا أن الرياضيين يفتخرون باليوم الرياضي للدولة، ويسعون إلى توعية المواطنين بأهمية الرياضة في الحياة اليوميّة.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X