fbpx
الراية الرياضية
بمناسبة فوزه برالي داكار للمرة الرابعة في تاريخه

«رفيق» تحتفل بالعالمي ناصر العطية

عبدالله الحميدي: فخورون بما حققه بطلنا العطية سفير علامتنا التجارية

نسعى لدعم أصحاب الإنجازات والمساهمة في خدمة ورفعة وطننا الغالي

متابعة – أحمد سليم:
أقامت شركةُ «رفيق الدرب» احتفاليةً خاصةً ببطلنا العالمي ناصر بن صالح العطية بمُناسبة تتويجه مؤخرًا بلقب رالي داكار (السعودية 2022) للمرة الرابعة في تاريخه، وذلك في مقر الشركة في مدينة لوسيل بحضور عبدالله بن ثامر الحميدي، الرئيس التنفيذي لشركة رفيق، وعدد من السادة الضيوف والإعلاميين ومشاهير «السوشيال ميديا» وموظفي الشركة، في أجواء رائعة تؤكد قيمة الإنجاز الكبير ومكانة بطلنا العالمي وأيضًا الدور الرائد للشركة تجاه أصحاب الإنجازات والعطاءات.
وأعربَ عبدالله بن ثامر الحميدي الرئيس التنفيذي لشركة رفيق، عن سعادته بالاحتفاء ب ناصر بن صالح العطية بطل قطر العالمي وسفير العلامة التجاريَّة ل «رفيق»، لما حققه من إنجاز كبير بتتويجه برالي داكار الذي يعد أصعب الراليات في العالم، وقال: «فخورون ببطلنا العطية ونيابة عن أسرة «رفيق» يسعدنا الاحتفال ببطلنا القطري والعالمي وسفير علامتنا التجارية بمناسبة تتويجه برالي داكار، ويسعدنا أن نقدّم لأصحاب الإنجازات كل الدعم، والمساهمة في خدمة ورفعة وطننا الغالي».
وأكَّدَ الحميدي أنَّ العطية بطل غني عن التعريف، حيث حقق العديد من الإنجازات في عالم الراليات، وأيضًا الرماية، لوطننا الغالي، وساهم في رفع علم قطر عاليًا في العديد من المحافل العالمية والأولمبية، وآخرها الفوز بلقب رالي داكار للمرة الرابعة في تاريخه ولأول مرة في المملكة العربية السعودية، وبالتالي هذا الإنجاز هو إنجاز وفخر لنا جميعًا لأنه يسجل باسم قطر.
وأكَّدَ الرئيسُ التنفيذي للشركة الوطنية أنَّ البطل العالمي ناصر العطية يعد إضافة كبيرة لعلامتنا التجارية، و»رفيق» تتمنى له كل التوفيق للفوز بلقب بطولة الشرق الأوسط للراليات لعام 2022، ومواصلة كتابة التاريخ في هذه البطولة العريقة، حيث يعدُّ أكثر المتوجين بألقابها ب 17 لقبًا وبفارق كبير، وهو ما يصعب المهمة على غيره لتحقيق نفس الإنجازات طوال تاريخ البطولة.
يُشار إلى أنَّ بطلنا ناصر بن صالح العطية تُوج بلقب رالي داكار للمرة الرابعة في تاريخه بعد أعوام 2011، 2015، 2019، وأخيرًا 2022 وهو اللقب الأول في السعودية التي شهدت النسخة الثالثة على التوالي، بعد أن حل وصيفًا في أول نسختَين بالسعودية.
كما يمتلك بطلُنا ناصر العطية الرقم القياسي في بطولة الشرق الأوسط للراليات برصيد 17 لقبًا، ويسعى للقب ال 18، حيث يتصدر النسخة الحالية بعد فوزه برالي عمان الدولي، ويستعدّ للمشاركة في الجولة الثانية للبطولة الإقليميّة في رالي قطر الدولي الذي ينطلق اليوم.

بطلنا ناصر العطية:سعيد بكوني سفيرًا لعلامة الشركة الرائدة

أعربَ بطلُنا ناصر بن صالح العطية عن سعادته بالاحتفال الكبير من شركة «رفيق الدرب»، وقال:» أشكر شركة رفيق، والسيد عبد الله بن ثامر الحميدي، الرئيس التنفيذي للشركة على هذه الاحتفالية، وهذا ليس بغريب عليهم، وخاصة أن هذا الإنجاز هو إنجاز لنا جميعًا لأنه يسجل باسم قطر». وأضاف: » رفيق على رأس الداعمين لي سواء معنويًا أو ماديًا، وهي من الشركات الوطنية الرائدة، وسعيد باختياري سفيرًا لعلامتها التجارية، وإن شاء الله التعاون مستمر على مستوى بطولة الشرق الأوسط، وأيضًا على الصعيد العالمي. وتمنَّى العطية التوفيق في المراحل المقبلة من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية «كروس كانتري»، التي ستكون صعبة أيضًا، وبالتالي نحن مطالبون بالمُحافظة على هذا المستوى الذي قدمناه في رالي داكار من أجل مُواصلة الانتصارات، حيث تنتظرنا 4 جولات أخرى في رالي أبو ظبي، ولدينا خبرة كبيرة فيه، ثم كازاخستان والأندلس والمغرب. وأشار العطية إلى أنَّ نسخة رالي داكار هذا العام مُختلفة، وخاصة أن المسمى الجديد هو «بطولة العالم»، كما أنّها تشهد مشاركة قوية من أبطال العالم، والحمد لله الآن نحن نتصدر البطولةَ بعد الفوز برالي داكار، ولدينا ثقة كبيرة في أنفسنا».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X