fbpx
فنون وثقافة

إبداعات فنية على إيقاعات الخيل العربية الأصيلة

الدوحة – الراية:

يجمع مهرجان كتارا الدولي للخيل العربيّة، نخبة من الفنانين البارعين والمتمرسين في رسم الخيول العربية الأصيلة التي تجسد عراقة التاريخ والتقاليد القطرية، مستلهمين من المهرجان أعمالًا فنية غاية في الجمال والإبداع، استمدت أهميتها وروعتها من المكانة المميزة التي يحتلها الجواد العربي في التراث والأدب والتاريخ العربي، وكمفردة تشكيلية قابلة للتجريب الإبداعي، تبرز عمق المخزون الثقافي القطري، وتعبر عنه برؤى فنية متعددة.

ففي منطقة الرسم التي خصصتها لهم إدارة المهرجان على الواجهة البحرية لكتارا، يقف كل فنان أمام لوحته ليعبر بحسه المرهف وريشته المبدعة عن جمال وأصالة الخيل العربية والمرتبط بشكل وثيق بالتراث القطري الغني بالخيول الأصيلة وسلالاتها النبيلة، مستقيًا أسلوبه الفني المفضل الذي يتنوع ما بين الواقعي والتجريدي والعصري، ومستخدمًا أدواته التي تتدرج ما بين الرسم بالألوان الزيتية أو المائية أو الأكريليك أو الرصاص والفحم، أو الرسم على السروج التي يحوّلها إلى لوحات فنية تنبض بالفن والسحر والجمال.

من جهة أخرى، شهدت فعالية رسم الخيول المصاحبة لمهرجان كتارا الدولي للخيل العربية إقبالًا كبيرًا من قبل الجمهور والزوار الذين عبروا عن إعجابهم الكبير بما تحمله هذه الفعالية من تجارب فنية مبتكرة، تنبض بجمال التقاليد وأصالة الموروث القطري .

وأعرب هؤلاء عن سعادتهم بما تستعرضه تجارب الفنانين المشاركين الذين تربعت الخيل العربية على لوحاتهم وأعمالهم الفنية كأيقونة حيوية، تزخر بمعاني الفروسية والبطولة والوطنية، وكمصدر إيحاء وإلهام للكثير من الفنانين القطريين والمقيمين، لها دلالاتها الرمزية والجمالية، مؤكدين أنهم يترقبون كل عام موعد انطلاق مهرجان كتارا للخيل العربية لما يحوي من فعاليات وأنشطة مصاحبة لفنون إبداعيّة فريدة ترقص على إيقاعاتها الخيل العربيّة الأصيلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X