fbpx
المحليات
«البلدية» وقعت اتفاقية مع الشركة المالكة للتطبيق.. اللواء علي سلمان:

تسويق السيارات المهملة عبر تطبيق «مزاد قطر»

تفعيل خاصية إخطار ملاك السيارات المهملة عبر مطراش2

التخلص من 60 ألف سيارة مهملة قيمتها 40 مليون ريال خلال الفترة الماضية

بيع المركبات بشكل فردي أو جماعي عبر المزاد الإلكتروني

الدوحة- نشأت أمين:

وقَّعت وزارةُ البلديةِ ممثلةً بإدارة الأعتدة الميكانيكيّة صباح أمس اتفاقية مع شركة إبداع للتكنولوجيا الرقميّة المالكة لتطبيق (مزاد قطر) من أجل بيع السيارات والمعدات والقوارب المهملة من خلال مزاد إلكتروني عبر التطبيق التابع للشركة.

حضر توقيع الاتفاقية اللواء علي سلمان المهندي رئيس اللجنة المشتركة لإزالة السيارات المهملة، والسيد جابر حسن الجابر نائب رئيس اللجنة، مدير بلدية الريان، والسيد شريدة سلطان الرميحي مدير إدارة الأعتدة الميكانيكيّة، والسيد فهد عبدالله النعيمي المدير التنفيذي لمزاد قطر، والسيد مرزوق مبارك المسيفري مساعد مدير إدارة الأعتدة الميكانيكيّة وعضو اللجنة، بالإضافة إلى عدد من مسؤولي وزارة البلدية وأعضاء اللجنة. وتهدف الاتفاقية إلى إقامة مزاد إلكتروني لتصريف وبيع السيارات والمعدات والقوارب المهملة عن طريق تطبيق «مزاد قطر»، من خلال عرضها على الموقع ومشاركة أكبر شريحة ممكنة لشرائها.

وتضمنت الاتفاقية آلية تفصيليّة للتعاون بين إدارة الأعتدة الميكانيكيّة ومزاد قطر بشأن بيع السيارات والمعدات والقوارب المهملة بواسطة المزاد الإلكتروني، حيث ستقوم الإدارة بتقديم قائمة بجميع المركبات التي سيتم إدراجها في المزاد الإلكتروني إلى مزاد قطر، شاملة التفاصيل والمواصفات الفنيّة والمعلومات عن المركبة مثل نوعها ولونها وتاريخ الصنع ورقم الشاسيه وغيرها، كما توفّر الإدارة موقعًا لمعاينة السيارات والمعدات والقوارب المهملة المعروضة للمزايدة، وتحديد الساعات المتاحة لمعاينة المركبات أثناء وقت المزاد وقبل موعد الإغلاق، وذلك لإتاحة الفرصة الكاملة للمشاركين في المزاد للتحقق والتبين من حالة المركبات.

وسوف يتولى «مزاد قطر» بموجب التخويل الممنوح له ضمن الاتفاقية، تنفيذ وتشغيل وإدارة وتنظيم مزاد إلكتروني لبيع السيارات والمعدات والقوارب المهملة، وذلك مع ضمان الشفافية والمهنية التامّة لإقامة وتشغيل وإدارة المزاد الإلكتروني وَفقًا لقوانين الدولة.

بنود الاتفاقية

وتلزم الاتفاقية الطرف الثاني «مزاد قطر» بتوفير التقارير اللازمة وإطلاع الطرف الأول (إدارة الأعتدة الميكانيكية)، على مجريات المزاد أو المزادات الإلكترونيّة ذات الصلة بهذه الاتفاقية والمقامة عبر تطبيق مزاد قطر، والتي تشمل على سبيل المثال لا الحصر تقارير المبيعات والحصيلة الماليّة وعمليات التحويل وأي تقارير أخرى لها صلة بالموضوع. كما يلتزم المزاد بتوفير بيانات جميع المزايدين الفائزين بالمزاد على المركبات المعروضة، بالإضافة إلى القيم والأسعار المباعة لكل مركبة.

كما سيتحمّل «مزاد قطر» كافة التكاليف التشغيليّة والرسوم الإداريّة لتشغيل وتنفيذ وتنظيم وإدارة المزاد الإلكتروني من تسويق وقيام بالأعمال التجاريّة وإدارة المحتوى وذلك على نفقته.

وتبلغ مدة هذه الاتفاقية سنة واحدة اعتبارًا من تاريخ التوقيع عليها وتنفيذها وتظل سارية المفعول خلال هذه المدة أو بنفاد الكمية لدى الأعتدة الميكانيكيّة (أيهما أسبق) وهي قابلة للتجديد ما لم يخطر أحد الطرفين الآخر كتابة بعدم رغبته في التجديد.

بيع المركبات

ويحقّ لمزاد قطر بموجب الاتفاقية بيع المركبات التابعة لإدارة الأعتدة الميكانيكيّة بشكل فردي أو جماعي عبر المزاد الإلكتروني بتطبيق مزاد قطر حصرًا.

وأكد سعادة اللواء علي سلمان المهندي رئيس اللجنة المشتركة لإزالة السيارات المهملة أن اللجنة حرصت على أن يكون هناك تنوّع في عملية التخلّص من السيارات المهملة التي يتم إزالتها وذلك عبر عدد من الوسائل من بينها توقيع عدد من الاتفاقيات مع شركات خاصّة لهذا الغرض، وقد بلغ عدد السيارات التي انتهت اللجنة بالفعل من التخلّص منها خلال الفترة الماضية حوالي 60 ألف سيارة قيمتها 40 مليون ريال. وأشار إلى أن الاتفاقية الجديدة التي تم توقيعها أمس مع شركة « مزاد قطر» تهدف إلى تسريع وتيرة التخلص من السيارات المهملة من خلال توفير منصة إلكترونيّة لهذا الغرض وفي نفس الوقت توفير عائد أكبر للدولة من وراء بيعها. وأكَّدَ أن عملية إخطار أصحاب السيارات المهملة سوف تتم من خلال تطبيق مطراش2 ، حيث سيصل إلى صاحب السيارة رسالة نصيّة من خلال التطبيق تفيد برصد سيارته مهملة، لافتًا إلى أنه تمّ بالفعل تفعيل هذه الوسيلة منذ مدة قصيرة.

من جانبه، تقدّم السيد فهد عبدالله النعيمي المدير التنفيذي لمزاد قطر، بالشكر لوزارة البلدية واللجنة المشتركة لإزالة المركبات المهملة على فتح مجال التعاون مع القطاع الخاص، انطلاقًا من توجّه الدولة لتمكين الشراكة بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي، ما يساهم في رفع الكفاءة وتطوير الاقتصاد الوطني ودمج التكنولوجيا في المزادات.

وأوضح أن تطبيق مزاد قطر يستخدمه أكثر من مليون ونصف المليون، ما يسهم في زيادة التفاعل ورفع قيمة المزادات باستخدام أحدث التقنيات التكنولوجيّة والتسويقيّة، وذلك لتحقيق أهداف اللجنة في الحفاظ على البيئة من مصادر التلوّث والتي تتمثل في السيارات والمُعدّات المُهمَلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X