أخبار دولية

النرويج تلغي معظم قيود فيروس كورونا

أوسلو – رويترز:

رفعت النرويج أمس جميع إجراءات الإغلاق الرامية للحد من انتشار «كوفيد-19» بشكل شبه تام، في قرار أعلنه رئيس الوزراء النرويجي يوناس جار ستوره مستبعدًا أن تعرض مستويات الإصابة المرتفعة الخدمات الصحيّة للخطر.

وكانت النرويج قد ألغت معظم القيود في أول فبراير. إلا أن البلاد ستحتفظ ببعض القيود المفروضة على أرخبيل سفالبارد في القطب الشمالي حيث الخدمات الصحيّة محدودة. وبدأ سريان القواعد الجديدة من الساعة 0900 بتوقيت جرينتش أمس.

وقال رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي: «جائحة فيروس كورونا لم تعد تمثل تهديدًا صحيًا كبيرًا لمعظمنا. ولا تسبب سلالة أوميكرون سوى أعراض أقل خطورة بكثير واللقاحات توفّر لنا حماية جيدة». ولم يعد لزامًا على النرويجيين الإبقاء على مسافة متر واحد بين الأفراد ولا وضع كمامة في الأماكن المزدحمة. ويعني رفع هذه الإجراءات أنه سيكون بمقدور الملاهي الليلية وأماكن الترفيه الأخرى استئناف نشاطها.

بالإضافة إلى ذلك، لن يكون لزامًا على المُصابين عزل أنفسهم، بل يُنصحون فقط بالبقاء بالمنزل لأربعة أيام.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X