الراية الرياضية
حامل اللقب صعد لربع النهائي بشق الأنفس على حساب معيذر المكافح

السد يبدأ أغلى الكؤوس بمساعدة الـ VAR !

متابعة- فريد عبدالباقي:
استهلَّ فريقُ السد حملةَ الدفاع عن لقب كأس سُموِّ الأمير المُفدَّى لكرة القدم، بفوزه على معيذر (درجة ثانية) بهدف نظيف سجّله يوسف عبدالرزاق في الدقيقة ال 13، وذلك خلال اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس بملعب حمد الكبير بالنادي العربي في انطلاق مباريات دور ال 16 من مسابقة أغلى الكؤوس. وبذلك تأهّل السد إلى دور الثمانية منتظرًا الفائز من لقاء الأهلي والمرخية المقرّر له مساء اليوم. وللمرّة الثانية على التوالي يطيح السد بفريق معيذر من منافسات أغلى الكؤوس، حيث سبق للزعيم السداوي أن فاز عليه في الدور ذاته في النسخة الماضية ال 49، بنتيجة كبيرة بلغت 7-صفر.
جاءت المباراة مفتوحة من جانب الفريقين، ضغط السد بكل خطوطه بغية تسجيل هدف مبكّر، وأهدر أكرم عفيف فرصة وضع السد في المقدمة عندما ارتطمت تسديدته بقائم مرمى معيذر في الدقيقة الثانية. استمرّ الضغط السداوي على مرمى معيذر، حيث قام مصعب خضر بإرسال كرة طوليّة، روضها أكرم عفيف بذكاء وسدّد نحو المرمى لينقذها الحارس مؤيد شنان لترتد الكرة إلى يوسف عبدالرزاق الذي أودعها بمرمى معيذر إلا أن حكم المباراة محمد شريف ألغاه بداعي التسلل، وبالعودة إلى تقنية حكم الفيديو (VAR) أكد صحة الهدف، وذلك في الدقيقة 13. قاد مهاجم معيذر نبيل الزهر هجمة مرتدة وقام بتسديدها نحو مرمى السد ولكن الحارس سعد الدوسري تعامل معها بذكاء وذلك في الدقيقة 26.
كاد أن يسجّل رودريجو تاباتا هدفًا للسد من تصويبة بعيدة المدى ولكن حارس معيذر تألق في إبعادها إلى ركلة ركنيّة في الدقيقة 34. وواصل الزهر تألقه وكاد أن يسجّل هدفًا لمصلحة معيذر ولكن الدوسري أنقذ مرماه مُجددًا قبل نهاية الشوط الأوّل.

تألق حارس معيذر

 

في الشوط الثاني، استطاع حارس معيذر مؤيد شنان كتابة شهادة ميلاده عندما أنقذ فريقه من الفرص العديدة لفريق السد وكان أبرزها لتاباتا الذي سدّد كرة قوية حوّلها حارس معيذر إلى ركلة ركنيّة في الدقيقة 62، وبعدها بدقيقة أرسل أكرم عفيف عرضية جميلة ارتقى لها زميله يوسف عبدالرزاق لتصطدم بالعارضة. قدّم السوري ملهم البابولي مهاجم معيذر فاصلًا من المراوغة للاعبي السد، وذلك عندما مرر من الثنائي الكوري الجنوبي وو يونغ جونغ، والإسباني سانتي كازورلا وسدد كرة قوية تعلو العارضة في الدقيقة 82، وبعدها بدقيقة أنقذ الدوسري مرماه من تسديدة أخرى للسوري ملهم.
عاند الحظ الجزائري بغداد بونجاح الذي شارك بديلًا في الشوط الثاني، عندما ارتطمت تسديدته بقائم مرمى معيذر في الدقيقة 85. حافظ السد على تقدّمه حتى نهاية المباراة ليحجز بطاقة العبور إلى الدور ربع النهائي بفوز بشق الأنفس أمام فريق يلعب في الدرجة الثانية، المُكافح معيذر، الذي ودّع أغلى الكؤوس مرفوع الرأس.

حسن الهيدوس: لعبنا أمام فريق قوي

أعربَ حسن الهيدوس قائد فريق السد، عن سعادته لبلوغ فريقه الدور ربع النهائي لكأس سُموِّ الأمير عقب الفوز على معيذر بنتيجة 1-0. وقال الهيدوس: إنَّ فريقه لم يظهر بمستواه المعهود في مباراة معيذر، لا سيما أن جماهير الزعيم تطمح دائمًا لتقديم أداء قوي، معترفًا أنَّ الفريق السداوي واجه فريقًا قويًا، قدّم مباراة كبيرة، وكاد أن يخطف هدفًا في الثواني الأخيرة من عمر المباراة. وأضاف: إنَّ هناك متسعًا من الوقت لمُعالجة الأخطاء، لا سيما أن السد مُقبل على مباريات قوية خلال الفترة المُقبلة.

خافي جراسيا مدرب السد:سنعمل على تحقيق أهدافنا رغم الضغط الكبير

شدّدَ الإسبانيُّ خافي جراسيا مدرّبُ السد على أهمية الفوز الذي حققه فريقه 1-0 على فريق معيذر والتأهّل إلى الدور ربع النهائي لكأس الأمير. وقال جراسيا: المباراة لم تكن سهلة، وهذا حال مباريات الكؤوس، حققنا الفوز بهدف وحيد وأضعنا العديد من الفرص، هدفنا الوصول للمباراة النهائيّة في هذه البطولة. وأضاف: نواجه صعوبات في ظل ضغط الجدول، حيث نلعب كل 3 أيام، وهذا ضغط كبير على اللاعبين.وأشارَ مدرب السد إلى أنَّ الأداء لم يكن كما نريد في هذه المباراة، وقال: لم نلعب بالطريقة المُثلى التي نريدها أمام معيذر، ولكن النتيجة جيّدة بالنسبة لنا، ونسعى للاستمرار على نفس المنوال من أجل مواصلة تحقيق الانتصارات.وتابع: معيذر فريق في الدرجة الثانية ولكنه قدّم أداءً جيدًا أمام السد، نحن نحمل لقب البطولة وسنبذل قصارى جهدنا للحفاظ على اللقب للمرّة الثالثة تواليًا.وأتمّ مدرب الزعيم حديثه: فزنا في 7 مباريات متتالية في الدوري ويتبقى لنا 6 مباريات أخرى، واقتربنا كثيرًا من الفوز باللقب، وسنواصل العمل على تحقيق كل أهداف النادي في بطولة الدوري وبطولة كأس الأمير.

مؤيد شنان: معيذر لعب بروح قتالية

قدَّمَ مؤيد شنان حارس مرمى معيذر شكره إلى زملائه اللاعبين عقب العرض القوي الذي ظهر عليه في لقاء السد مساء أمس. وقال حارس المرمى: إنَّ فريقه لم يتهيب الموقف عند مواجهة متصدّر دوري النجوم، لعبنا بشكل قوي وظهرنا بصورة جيّدة أمام الجميع، لا سيما أن فريق معيذر يمتلك لاعبين متميّزين قادرين على تحقيق نتائج جيّدة في مسابقة دوري الدرجة الثانية. وعن تألقه أمس أمام فريق السد، قال مؤيد شنان: إن فرصة المشاركة في بطولة أغلى الكؤوس شرف لأي لاعب، ولهذا الفريق لعب بروح قتاليّة عالية، وسنحت للاعبي معيذر العديد من الفرص التي كانت كفيلة بتغيير النتيجة لمصلحتنا.

تكريم سداوي لنذير بلحاج

حرصَ لاعبو نادي السد على التقاط صورة تذكاريَّة مع زميلهم السابق الجزائري نذير بلحاج، وذلك قبل انطلاق لقاء معيذر، أمس، من خلال رفع قميص نادي السد وعليه اسمه ورقمه الشهير 39. سبق لبلحاج أن لعب في صفوف نادي السد لمدة 6 مواسم، قبل أن يغادر دورينا ويعود مُجددًا ليلعب في صفوف ناديي السيلية ومعيذر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X