اخر الاخبار

سبيتار ومؤسسة دوري نجوم قطر يعلنان برنامجا مشتركا لإدارة إصابات ارتجاج الدماغ

الدوحة – قنا:

أعلن مستشفى سبيتار، للطب الرياضي ومؤسسة دوري نجوم قطر عن خطة عمل مشتركة جديدة لفهم صحة الدماغ وتعزيزها وحمايتها لدى لاعبي كرة القدم.
جاء ذلك في حفل افتراضي ، أقيم اليوم لإطلاق برنامج سبيتار لإدارة إصابات ارتجاج الدماغ في دوري نجوم قطر، وحضره ممثلون عن الطرفين.
ويأتي إطلاق هذا البرنامج قبيل انطلاق منافسات كأس العالم FIFA قطر 2022 بأشهر قليلة، ضمن الشراكة المتميزة التي تجمع سبيتار ومؤسسة دوري نجوم قطر، لتنفيذ برنامج لإدارة إصابات ارتجاج الدماغ، وفق أسس علمية، في مختلف المنافسات التي تشرف عليها مؤسسة دوري نجوم قطر.
ويشمل البرنامج حملات توعية حول ارتجاج الدماغ، ودور اللاعبين، والطاقم الفني، وتثقيف الطاقم الطبي حول هذا النوع من الإصابات والاختبار الأساسي للاعبين لتشخيص وتقييم الإصابة، وإدارة الارتجاج ومسار الإحالة، وخيارات العلاج المتخصصة المختلفة.
وأكد السيد هاني طالب بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر أن ارتجاج الدماغ في الرياضة بات من المواضيع الأكثر تداولا في الطب الرياضي منذ عقود، وأن هذا الاهتمام من جهة الاتحادات الرياضية وإدارة الأطقم الطبية لإصابات الرأس له ما يبرره تماما.
وأضاف أن “كرة القدم لعبة جماعية نسعى من خلالها في محاولة لبناء صورة شاملة من خلال دعم مجموعة متنوعة من المشاريع وهذا ما نعمل عليه في مؤسسة دوري نجوم قطر ومستشفى سبيتار، وستساعد خطة العمل المشتركة الجديدة هذه على بناء فهمنا عبر كرة القدم القطرية لهذه الإصابة المعقدة”.
من جهته، قال الدكتور عبدالعزيز جهام الكواري الرئيس التنفيذي لمستشفى سبيتار إنه يمكن الوقاية من معظم الآثار السلبية لهذا النوع من الإصابات من خلال العناية المناسبة بالارتجاج، بدءا بإخراج اللاعبين الذين يشتبه في ارتجاجهم من اللعب، حتى في ظل ظروف صعبة.
وأضاف الدكتور الكواري: “سبيتار وشركاؤنا في مؤسسة دوري نجوم قطر مقتنعون بواجبنا في العمل من أجل رفاهية اللاعب وسلامته. ونحن بذلك نهدف إلى العودة السريعة والآمنة للعب بعد الإصابة بالارتجاج”.
ويعاني لاعبو كرة القدم السابقون الذين لديهم تاريخ من الارتجاج المتكرر من انتشار أعلى للأمراض العصبية والنفسية، بما في ذلك اضطرابات النوم والقلق والاكتئاب. ولم تحظى هذه الإصابات بالدراسة والاهتمام إلا في الأعوام الأخيرة، حيث شكلت مجموعة من الخبراء ما يسمى “الارتجاج في المجموعة الرياضية” للتحقيق في أفضل الممارسات وتقديم بيانات منتظمة بتوافق الآراء بشأن الإدارة الصحيحة لارتجاج دماغ الرياضي إلا في عام 2001.
وعلى الرغم من المبادئ التوجيهية الواضحة من خبراء “الارتجاج في المجموعة الرياضية”، لا يزال تجاهل إصابات ارتجاج الدماغ أو الإقرار بها بشكل غير معترف به في جميع أنحاء نطاق الرياضة، فضلا عن سوء إدارة إصابات ارتجاج الدماغ على أرض الملعب أمام الجماهير.
يشار إلى أن بعض الاتحادات الدولية في الرياضات التي تعد عالية الخطورة، مثل لعبة الرجبي وهوكي الجليد، أخذت زمام المبادرة في إعطاء الأولوية لرعاية موضوع ارتجاج الدماغ لصالح سلامة اللاعبين وحمايتهم، كما بدأت اتحادات كرة القدم في مختلف أنحاء العالم في إعطاء الأولوية للعناية بالارتجاج على مختلف مستويات اللعبة، بما في ذلك على مستوى كأس العالم لكرة القدم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X