فنون وثقافة
عبر مراسم تقليد رسمية أُقيمت في المكتبة الوطنية

د. حمد الكواري سفيرًا دوليًا للمسؤولية المجتمعية

الدوحة- الراية:

استقبلَ سعادةُ الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الدولة، رئيس مكتبة قطر الوطنية وفدًا رسميًّا من الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، وذلك بمُناسبة التشرُّف باختيار سعادته لتقليده باللقب الشرفي المهني «سفير دولي للمسؤولية المجتمعية» من قبل الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية لينضم إلى كوكبة من السفراء الدوليين رفيعي المستوى، من الدول العربية ومن خارجها. وقد جاء هذا الاختيار تقديرًا للمسيرة الكبيرة لسعادة الدكتور الكواري وجهوده المعزّزة للمُمارسات المسؤولة على المستويَين الوطنيِّ والدوليِّ.

وبدوره، قدَّمَ سعادةُ الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري الشكرَ للشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية على هذا الاختيار، وأكَّدَ اعتزازَه بالانضمام إلى هذه النخبة من السفراء الدوليين للمسؤولية المجتمعية، واستعداده للقيام بأدوار ومبادرات مسؤولة تساهم في تنمية المجتمعات وتستجيب لحاجاتها. وشاركَ في مراسم التقليد من الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، كلٌّ من: سعادة الدكتور محمد بن سيف الكواري، وسعادة الدكتور سيف بن علي الحجري، إضافةً إلى الأستاذ الدكتور علي آل إبراهيم، والدكتور صالح آل إبراهيم. كما شاركَ كذلك في مراسم التقليد عددٌ من القيادات التنفيذية بمكتبة قطر الوطنية، وقامَ سعادة الدكتور الكواري بمرافقة الوفد الرسمي في جولة بأروقة مكتبة قطر الوطنية، حيث قدَّمَ سعادتُه تعريفًا موجزًا عن المكتبة ودورها العلمي والمعرفي ومساهماتها في مجالات الشراكة والمسؤولية المجتمعية. كما عرض للضيوف بعضًا من هذه المبادرات المجتمعية، مُبديًا استعداد المكتبة لتوفير كافة أنواع الدعم للمُبادرات التي تعزز من المُمارسات المسؤولة، وتُساهم في تحقيق التنمية المستدامة، حيث إنَّ مكتبة قطر الوطنية هي مؤسسة غير ربحية تقدم خدماتها وَفق أعلى المعايير العلميَّة والمهنية العالمية.

ويمتلكُ سعادةُ الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري مسيرةً مهنيةً متميزة في العطاء المهني المحترف في مواقع عمله المتعددة. حيث يشغل حاليًا منصب وزير دولة (بدرجة نائب رئيس وزراء) وكذلك رئيسًا لمكتبة قطر الوطنية. إضافةً إلى ذلك، فقد تقلد خلال مسيرته المهنية العديد من المناصب الرفيعة منها: وزير الثقافة والإعلام، وكذلك وزير الثقافة والفنون والتراث، وعمل كذلك سفيرًا لدولة قطر في فرنسا والولايات المتحدة، إضافة إلى أنه شغل منصب مندوب دولة قطر وسفيرها لدى الأمم المتحدة، كما شغل خلال تمثيله لدولة قطر في منظمة الأمم المتحدة بنيويورك أيضًا منصبَ نائب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة. وتولَّى كذلك رئاسة مؤتمر الأمم المتحدة الثالث عشر للتجارة والتنمية (أونكتاد).

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X