الراية الرياضية
بن طوار يحسم أقوى الأشواط ويرفع رصيده إلى 7 رموز في مهرجان الإبل

منافسة قوية على رموز الحقايق الذهبية

متابعة- حسام نبوي:
أُقيمتْ أمس مُنافساتُ سنِّ الحقايق (فئة الأصايل الدولية) ضمن تحديات اليوم العشرين من مهرجان قطر للإبل «جزيلات العطا»، حيث شهدت المنافساتُ إقبالًا جماهيريًا كبيرًا من العاشقين لرياضة التراث.
وواصلت العزبةُ الذهبيةُ المملوكة لعبدالله بن أحمد بن خليفة بن طوار الكواري حصد الرموز الذهبية للمهرجان، وبحصول الكواري على رمزَي الحقايق الشرايا والتحدي تكون قد حققت الرمز السابع في المهرجان.
واستطاعَ بن طوار حسمَ أقوى أشواط الحقايق، وهو شوط (التحدي المفتوح)، وذلك عن طريق الحقة (هقاوي) التي اختارتها لجنةُ التحكيم كأجمل حقة بالشوط، حاصدة الرمز والجائزة المالية وقدرها 150 ألف ريال، تاركةً الوصافة ل «عوايد» ملك زيد محمد علي محمد أنديله، التي نالت الوشاح والجائزة المالية وقدرها 100 ألف ريال، وثالثةً كانت «نجود» لعبدالله بن أحمد بن خليفة بن طوار الكواري التي حصدت الوشاح والجائزة المالية وقدرها 50 ألفَ ريال.
هذا، قبل أن يعود الكواري مرةً أخرى ويحصد رمز الحقايق الشرايا عن طريق «العنود»، بالإضافة إلى الجائزة المالية وقدرها 120 ألف ريال، وثانيًا كان نفس الشعار مع «نود» التي حققت الوشاح والجائزة المالية، وقدرها 60 ألف ريال، وثالثًا كان كرامه سعيد صلاح حسن العامري الذي قدم «صباء» لتحصد الوشاح والجائزة المالية وقدرها 40 ألف ريال.

وفي شوط الحقايق تلاد، كانت الأفضلية للحقة المملوكة للإماراتي خميس طارش حمدان سيف المنصوري، الذي قدم «دولة» لتحسم الفوز بالرمز والجائزة المالية وقدرها 100 ألف ريال، تاركةً الوصافة ل »الهنوف» ملك محمد ثلاب حمد الشهواني الهاجري، التي نالت الوشاح والجائزة المالية وقدرها 50 ألف ريال، وجاءت بالمركز الثالث «أبعاد» ملك سالم ناصر سالم صقر المنصوري التي فازت بالوشاح والجائزة المالية وقدرها 30 ألف ريال.

وأخيرًا، كان «هدران» ملك سلطان سالم سلطان المنصور النعيمي المؤهل من الأصايل المحلية، هو صاحب رمز الحقايق قعدان الدولي، ليهدي مالكه الرمز والجائزة المالية وقدرها 100 ألف ريال، ليحل وصيفًا «فخر» ملك عبدالله خالد سالم الملامقه الهاجري خاطفًا الوشاح والجائزة المالية وقدرها 50 ألف ريال، وجاء على المركز الثالث «مهيض» للمالك علي عيد سالم المحرمي منتزعًا الوشاح والجائزة المالية، وقدرها 30 ألف ريال.

عبدالله محمد الكواري:سعداء بالتطور الكبير للمهرجان

أعربَ عبدالله محمد الكواري نائبُ رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن عن سعادته البالغة باللفتة الطيبة التي قامَ بها مسؤولو المهرجان بتكريمه على هامش المنافسات. وقال عبدالله الكواري في تصريحات صحفية: نحن لا نعتبر أنفسنا ضيوفًا، نحن أهل المهرجان، وفرحتنا كبيرة جدًا بالتطور الذي نشاهده الآن في المهرجان والحضور الجماهيري المميز.
وأضاف: المهرجان يمثِّل قطر كلها والنسخة الحالية حدث بها نقلة نوعية كبيرة عن النسخ السابقة، وتشهد اهتمامًا جماهيريًا كبيرًا للغاية من كل دول الخليج، ونحن سعداء بهذا التطور الكبير.
وقال نائبُ رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن: الرائع في المهرجان أنَّه يشمل جميع فئات المزاين من مغاتير وأصايل ومجاهيم، وبالتالي الفرصة متاحة أمام جميع أهل المزاين للمُشاركة والمُنافسة بقوَّة في المهرجان المميز.
واختتم قائلًا: نستمتع جميعًا بالمنافسات القوية، فالملاك مشاركون بأفضل ما لديهم من حلال، وهناك تحدٍّ كبيرٌ وواضح في جميع الأشواط، وهو ما يجعل هناك متابعة جيدة من الجماهير.

خميس المنصوري:نهدي الفوز لكل أهل الإمارات

أكَّدَ الإماراتيُّ خميس طارش حمدان سيف المنصوري الذي أهدته الحقة «دولة» رمز شوط حقايق تلاد لفئة الأصايل الدولية في مهرجان قطر للإبل «جزيلات العطا» على أهمِّية المهرجان وتميزه في الجوانب التنظيمية والتنافسية بين عموم الملاك المشاركين فيه من دولة قطر، وباقي دول مجلس التعاون الخليجي. وقال المنصوري في تصريحه عقب تتويجه برمز الشوط: في البداية أودُّ أنْ أتوجه بالشكر الجزيل إلى اللجنة المنظمة للمهرجان والساهرة على إقامة منافسات المهرجان، في الحقيقة وجدنا حفاوةً كبيرة واستقبالًا مميزًا وضيافة جيدة من قبل اللجنة المنظمة، ورأينا حسن تنظيم. وعن الفوز الذي حققه بإحراز المركز الأول في شوط حقايق تلاد لفئة الأصايل الدولية،
قال: سعيدٌ للغاية بهذا الإنجاز الدولي والمهم الذي حققناه بدولة قطر الشقيقة وضمن منافسات مهرجان قوي للغاية، وأهدي الفوز إلى كافة أهل دولة الإمارات.
وأكَّد المنصوري أنَّ المنافسة في الشوط لم تكن سهلة ولكنها صعبة وقوية للغاية بسبب المشاركة المميزة لجميع الملاك، حيث إن كل واحد منهم شارك بأفضل ما لديه من حلال، آملًا في الفوز بالشوط، ولكن في النهاية تمكنت «دولة» من فرض نفسها، وأحرزت الناموس.
وأضاف: الفوز ل «دولة» بمهرجان قطر للإبل ليس الأول لها بل حققت إنجازات سابقة وآخرها المركز الأوَّل بمهرجان في دولة الإمارات. وفي نهاية تصريحه أكَّد المنصوري أنَّه لا تزال لديه مشاركات مقبلة في «جزيلات العطايا»، قائلًا: نحن مُستمرِّون بالمشاركة في هذا المهرجان، وسندخل أشواط الحيل واللقايا، ونتمنَّى من الله التوفيق والتواجد في منصات التتويج.

غانم بن طوار:نسعى لحصد المزيد من الرموز

أعربَ غانم محمد بن طوار الكواري عقب انتهاء مراسم التّتويج عن سعادته البالغة بالتتويج برمزَين جديدَين ومواصلة الاكتساح والتفوق في «جزيلات العطايا».
وقال غانم بن طوار في تصريحه: طبعًا نحن سعداء اليوم بإحراز المركز الأول مرتَين في الأشواط الدولية لفئة الأصايل، وهذا الفوز السابع الذي نحققه بالمهرجان، حيث إنه كانت لدينا انتصارات سابقة في الأشواط المحلية، لنصل إلى الرمز السابع في المهرجان الكبير.
وأضاف: المُنافسات في مُختلف الأشواط بالمهرجان قويةٌ لأن كل الملاك استعدوا له بأفضل ما لديهم من حلال من أجل الفوز والصعود لمنصة التتويج، وأكد أيضًا على أنه سيواصل المشاركة في الأشواط المقبلة، مُتمنيًا التوفيق وتحقيق المزيد من الانتصارات، مؤكدًا على أنَّ المُنافسة في المهرجان في غاية القوَّة والندية نظرًا لمُشاركة أفضل الإبل في جميع الأشواط، ولكنه استعدَّ بشكل جيد لحصد المزيد من الرموز واستمرار التواجد على منصَّات التتويج.

دخول أشواط اللقايا الدولية

شهدتْ مُنافساتُ المهرجان أمس دخولَ أربعة أشواط ضمن برنامج الأصايل الدولية، وهي لقايا تلاد ولقايا شرايا ولقايا تحدي مفتوح وقعدان لقايا مفتوح، وتمَّ تحديدُ جوائز مادية من المركز الأول للعاشر في الأشواط الأربعة، بالإضافة إلى رمز ووشاح لصاحب المركز الأوَّل ووشاح للمركز الثاني ووشاح للمركز الثالث، ومن المتوقع أن تشهد الأشواط منافسةً قوية للغاية بين جميع المُشاركين.
وسوف تخضعُ الإبل المشاركة للمبيت وذلك استعدادًا لعرضها في اليوم التالي على اللجان الطبية ولجان الفرز والتشبيه، ثمَّ لجنة التحكيم وإعلان النتائج ظهر اليوم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X