الراية الرياضية
مهرجان الإبل يتواصل بمشاركة قطرية وخليجية كبيرة

منافسة قوية على رموز «الجل» الذهبية

الهاجري والخاطر والمنصوري يتوجون برموز الجل «تلاد ومداني وتحدي»

متابعة – حسام نبوي:
تواصلت أمس مُنافسات مهرجان قطر للإبل «جزيلات العطا»، بمُشاركة مميّزة من ملاك الإبل في قطر ودول الخليج، للمُنافسة على رموز المهرجان الذهبيّة والتواجد على منصات التتويج في ميدان لبصير، وتميّزت منافسات الأمس بالقوة والنديّة، وأهدت «صوغة» مالكها ناصر مبارك ثلاب جليميد الهاجري الرمز الذهبي والجائزة الماليّة وقدرها 100 ألف ريال، بالإضافة إلى الوشاح وذلك عن شوط الجل التلاد، ليحلّ فهد علي محمد سعيد القريصي بالمركز الثاني مع «الغزالة» التي حصلت على الوشاح والجائزة الماليّة وقدرها 50 ألف ريال، وجاء بالمركز الثالث مبارك راشد سيف جفال النعيمي مع «فراعة» التي حصلت على الوشاح والجائزة الماليّة وقدرها 30 ألف ريال، وعلى صعيد الجل المداني المفتوح، كانت «البويضة» للمالك جاسم محمد راشد الخاطر هي التي حصدت المركز الأوّل لتهدي مالكها الرمز الذهبي والوشاح بالإضافة إلى الجائزة الماليّة وقدرها 120 ألف ريال، لتكون «عرقة» الحاملة للواء مبارك عبدالله مبارك ضابت الدوسري هي صاحبة الوصافة لتفوز بالوشاح والجائزة الماليّة وقدرها 60 ألف ريال، وثالثة كانت «الوافية» ملك راشد علي صياح محمد المنصوري التي حصلت على الوشاح والجائزة الماليّة وقدرها 40 ألف ريال.
وفي أقوى الأشواط المخصص للجل تحدي مفتوح، كانت المنافسة على أشدّها بين مبارك عبيد سعيد سالمين المنصوري الذي قدّم «مياسة»، وحمد خلفان سيف المعولي الذي قدّم «عزة»، إلا أن «مياسة» المنصوري هي التي تفوّقت في الأخير وخطفت الرمز بالإضافة إلى الوشاح والجائزة الماليّة وقدرها 150 ألف ريال، وتكون «فزعة» المعولي هي التي جاءت على مركز الوصافة منتزعة الوشاح والجائزة الماليّة وقدرها 100 ألف ريال، أما صاحبة المركز الثالث فكانت «الكايدة» ملك راشد محمد صالح الراشدي حاصدة الوشاح والجائزة الماليّة وقدرها 50 ألف ريال.
ومن المُتوقّع أن تستمرّ المُنافسة القويّة اليوم في شوط النخبة جمل التلاد عدد 20 من أجل الفوز بالرمز والجوائز الماليّة القيّمة.

مبارك المنصوري:نهدي الرمز لكل مشجعي «مياسة»

شدّد الإماراتي مُبارك عبيد سعيد سالمين المنصوري على أهمية تتويجه بالمركز الأوّل في شوط جل تحدي مفتوح لفئة الأصايل دولي عبر «مياسة» التي انتزعت الرمز والوشاح والجائزة الماليّة وقدرها 150 ألف ريال، وقال المنصوري عقب التتويج: جل تحدي مفتوح شوط عزيز جدًا علينا، ونحن عندما نشارك في قطر لا بد من المشاركة في هذا الشوط. وقام المنصوري بإهداء الفوز لدولة الإمارات ومُشجعي عزبة «مياسة». وعن المُنافسة التي دارت بين المتأهلين في أقوى الأشواط باليوم الرابع والعشرين من مهرجان قطر للإبل «جزيلات العطا»، أكد أنها كانت قويّة، ولم تكن سهلة، مضيفًا: قدمنا للمشاركة في المهرجان من أجل خوض منافسات هذا الشوط بالتحديد، ولذلك كانت ثقتنا في الفوز والتتويج برمزه عالية. وأشار المنصوري إلى أن «مياسة» أهدته العديد من الانتصارات وحققت المراكز الأولى في العديد من المُشاركات. وقال: منذ أن كانت «مياسة» مفرودة وصغيرة وهي تحقّق الانتصارات سواء بقطر أو في ميادين أخرى.

ناصر الهاجري:الفوز لم يتحقق بسهولة

أعرب ناصر مُبارك الهاجري عن سعادته البالغة إثر تتويجه برمز شوط جل تلاد لفئة الأصايل دولي عبر «صوغة» بالإضافة إلى الوشاح والجائزة الماليّة للمركز الأوّل وقدرها 100 ألف ريال.وصرّح الهاجري عقب انتهاء مراسم تتويجه من قِبل حمد بن جابر العذبة رئيس مهرجان قطر للإبل «جزيلات العطا»: شعورنا اليوم بإحراز الرمز لا يوصف، حيث تغمرنا سعادة كبيرة، الفوز بالمركز الأوّل في شوط جل تلاد في هذا المهرجان الدولي هو فعلًا أمر مفرح جدًا. وأضاف: كنا نطمح بقوة للفوز وإحراز رمز الشوط، ولكن المنافسة لم تكن سهلة بل جاءت قوية لأن كل المتأهلين قدّموا أفضل الحلال وأقواه، ولكن الحمد لله حالفنا التوفيق وتمكنا من إحراز الناموس، وأكد أيضًا أن فوز «صوغة» بالمركز الأوّل في شوط جل تلاد لفئة الأصايل دولي بمهرجان «جزيلات العطا» هو استمرار لمسيرة الإنجازات والانتصارات التي حققتها في السابق بأشواط محليّة وخارجيّة، وختم الهاجري تصريحه قائلًا: إنه يطمح في تحقيق المزيد من الانتصارات في المُنافسات المُقبلة بالمهرجان التي سيشارك فيها.

منافسة قوية في شوط النخبة

شهدت مُنافساتُ أمس من مهرجان قطر للإبل دخول أشواط فئة الأصايل (أشواط دوليّة) بإقامة أهم المُنافسات وهو شوط جمل تلاد عدد 20 «شوط النخبة»: وجائزته «500000» ريال ورمز ووشاح للمركز الأوَّل، ووشاح و300000 ألف ريال لصاحب المركز الثاني، ووشاح ومبلغ 200000 ألف ريال للمركز الثالث.
وهناك جوائز ماليّة حتى المركز العاشر، حيث ينال صاحب المركز الرابع مبلغ 150 ألف ريال، وجائزة ماليّة بقيمة 100000 ريال للخامس، و80000 للحاصل على المركز السادس، وينال السابع جائزة مالية بقيمة 60000 ريال، و50000 لصاحب المركز الثامن و30000 لصاحب المركز التاسع، وينال صاحب المركز العاشر 20000 ريال، من المُقرّر أن تستمرّ المطايا في الأماكن المخصصة في مقر المهرجان للمبيت، وذلك استعدادًا لعرضها في اليوم التالي على اللجان الطبيّة ولجان الفرز والتشبيه، ثم لجنة التحكيم وإعلان النتائج ظهر اليوم.

محمد راشد: سعادتنا كبيرة بالفوز

أعرب مُحمد راشد وكيل عذبة جاسم محمد الخاطر، عن سعادته بفوز «البويضة» برمز شوط جل مداني مفتوح لفئة الأصايل الدولي، مؤكدًا أن «البويضة» في رصيدها عدة رموز سابقة وسيارات، وكانت هناك ثقة كبيرة للغاية في قدرتها على الفوز بالشوط القوي.وقال عن سلالة «البويضة»: أبوها «صوان» وأمها «البويضة»، ولها عدة مُشاركات سابقة، وحاصلة على إنجازات سابقة، وهذه ثاني مشاركة لنا في المهرجان، ففي المشاركة الأولى كانت في شوط جمل تلاد محلي وحصلنا على المركز الرابع، واليوم الحمد لله نجحنا في الفوز بالرمز.وأضاف: المشاركة مميّزة في المهرجان الكبير، والمنافسة في غاية القوة والندية بين جميع المشاركين، وهو ما يجعل التوقع صعبًا للغاية بالفائز بالرموز، خاصة المراكز الأولى تكون المنافسة بها شرسة جدًا، والأفضل هو من يحصل على الرمز بكل تأكيد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X