فنون وثقافة

«الثقافة» تناقش أهمية الجوائز وأثرها على النص الأدبي

الدوحة – الراية:

عقدت وزارة الثقافة جلسة مستديرة ناقش خلالها الملتقى القطري للمؤلفين أهمية الجوائز الأدبية وأثرها على النص الأدبي، وقد جمعت الجلسة ثلة من أعضاء الملتقى وأدارها كاتب القصة والروائي القطري الأستاذ جمال فايز وتم بثها مباشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقناة يوتيوب.

وقال جمال فايز: في السنوات الأخيرة ارتفع عدد الجوائز المالية الموجهة للنصوص الأدبية المختلفة على مستوى المنطقة العربية، وتتصدر منطقة الخليج العربي في هذه المسابقات سواء من حيث عدد الجوائز أو قيمتها النقدية، مشيرًا إلى أن مختلف هذه الجوائز يركز بشكل كبير على الرواية، وتساءل إن كانت هذه الجوائز المالية ساهمت في الارتقاء بالنص الأدبي وتجويده، مشيرًا إلى أن الحركة النقدية غير متوافقة مع عدد النصوص التي تنشر وهو ما جعل الأدب العربي -تحديدًا الرواية- غير قادر على المنافسة عالميًا، وقال: إن الجوائز حفّزت الكثير من الكُتّاب غير المتخصصين في الراوية على خوض غمار هذا الجنس الأدبي رغم أنه ليس لديهم أي خلفية ولا خبرة. وفي هذا السياق قال الأستاذ صالح غريب مدير البرامج بالملتقى: إن هذا العدد الكبير للجوائز جاء استجابة لمطالب الكتّاب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X