الراية الإقتصادية
تعتزم تنويع مصادر الطاقة.. ماريو دراغي:

إيطاليا تتجه لخفض اعتمادها على الغاز الروسي

ميلانو – أ ف ب:

أكد رئيس الحكومة الإيطالية ماريو دراغي أمس، أن بلاده تعتزم تنويع مصادر الطاقة «في أقرب وقت ممكن» لتخفيض اعتمادها على الغاز الروسي، معربًا عن أسفه للخيارات السّيئة في الماضي. ويأتي ذلك لمواجهة الارتفاع الكبير في أسعار الطاقة بعد غزو أوكرانيا.

وقال أمام النواب إن «الأحداث الحالية تظهر التهور في عدم زيادة تنويع مصادرنا للطاقة ومورديها على مدى العقود الماضية».

وأكد -متحدثًا عن العقوبات حيال روسيا- أن «إيطاليا تتفق مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، وفي مقدمتها فرنسا وألمانيا».

وقال: «نحن جاهزون لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة، إذا تبين لنا أن تلك المتخذة حاليًا غير كافية»، في إشارة إلى العقوبات الجديدة «الواسعة النطاق» التي أقرها الاتحاد الأوروبي ضد روسيا أمس الأول.

وكان الرئيس السابق للمصرف المركزي الأوروبي قد طلب أن «تستهدف (العقوبات الأوروبية) قطاعات محددة، بدون أن تشمل الطاقة».

وأوضح دراغي أمس أنّ «حوالي 45 بالمئة من الغاز الذي نستورده مصدره روسيا، بزيادة 27 بالمئة مقارنة مع ما كان عليه الوضع منذ 10 سنوات».

وخفّضت إيطاليا إنتاجها من الغاز من 17 مليار متر مكعب في العام 2000 إلى حوالي 3 مليارات متر مكعب في 2020، فيما بقي «الاستهلاك المحلي مستقرًا»، على حد قوله.

وأضاف «يجب أن نعمل على الفور على تنويع مصادرنا للتغلب على هشاشة وضعنا… ونتجنب خطر الأزمات المستقبلية».

وأكد دراغي أن روما «تعمل على زيادة الإمدادات البديلة»، عبر زيادة استيراد الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة، بعد تلقيها اقتراحًا بهذا الشأن من الرئيس الأمريكي جو بايدن.

ويمكن أن تزيد إيطاليا الاستيراد من أذربيجان والجزائر وتونس وليبيا.

وأشار إلى أن «إعادة فتح محطات الطاقة التي تعمل بالفحم قد تكون ضرورية لسد أي نقص محتمل على الفور».

وأعلنت الحكومة إجراءات جديدة بنحو 5,5 مليار يورو لخفض تعرفة الكهرباء والغاز للمنازل والمؤسسات، رافعةً مجموع المساعدات المدفوعة منذ منتصف مايو 2021 إلى 15,7 مليار يورو.

وأعلن ماريو دراغي استعداده للتدخل لخفض أسعار الطاقة. وقال «أعتقد أن ذلك سيكون ضروريًا».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X