fbpx
فنون وثقافة
يختتم اليوم وسط إقبال متميِّز للمربين الخليجيين

مشاركة كبيرة في حلال قطر

جهود اللجنة الطبية تتسم بالنزاهة في تقييم الحلال

الدوحة- الراية:

تختتمُ اليومَ فعالياتُ النّسخة العاشرة لمهرجان حلال قطر الذي تُقيمه المؤسسةُ العامة للحي الثقافي «كتارا» في الجهة الجنوبية لكتارا، وذلك وسط مشاركة مُتزايدة من أصحاب الحلال والمربين في قطر ودول مجلس التعاون، حيث تتواصل منافسات المزاين في فئة الحلال السوريات ضمن الأشواط (أجمل جمل شوط النخبة، أجمل فردي «دولي»، أجمل فحل «دولي»، أجمل 3 جذعات مفتوح «إنتاج قطر».

وشهد يوم أمس منافسات قوية بين المشاركين في فئة الحلال السوريّات للأشواط: (أجمل 5 جذعات إنتاج المراح «شوط الإنتاج»، أجمل جذعة إنتاج محلي، أجمل جذع إنتاج محلي».

من جهة أخرى، أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان حلال قطر الفائزين بمنافسات فئة الأغنام السورية ليوم أمس الأول، حيث فاز بالمراكز الخمسة الأولى لشوط أجمل فردي محلي: حمد خلف المناعي «بالمركزين الأول والخامس»، ومحمد عبد الله العجمي، ومبارك عبد الله الكعبي، ومحمد جبر النعيمي. كما فاز في جائزة (أجمل فحل محلي): محمد جبر النعيمي «بالمركزين الأول والرابع»، ومبارك عبد الله الكعبي «بالمركزين الثاني والثالث»، كما فاز في جائزة (أجمل جمل إنتاج محلي): حمد خلف المناعي، ومحمد جبر النعيمي، ومبارك عبد الله الكعبي، وعبد الله ثامر الحميدي، وجبر محمد النعيمي.

من جانبه، أعرب المشارك محمد مشعل العدواني عن شكره للجنة المنظمة لمهرجان حلال قطر، مُشيدًا بما يتميّز به المهرجان من حسن إعداد وتنظيم وقوة في المشاركات تفوق كل النسخ السابقة، خاصة في فئة الحلال السوريات وهو ما يعكس حرص المربين على تطوير إنتاجهم وتحسينه بما يعزز الثروة الحيوانية ويحقق الاكتفاء الغذائي الذاتي.

وعبَّرَ المُشاركُ جار الله محمد النابت عن أن مهرجان حلال قطر يشهد تطورًا وتقدُّمًا كبيرَين، سواء على مستوى المشاركة الواسعة من دول الخليج أو في إطار المنافسات القوية في مزاين الحلال بفئاتها الثلاث، وجميع أشواطها، خاصة فئة الحلال السوريات التي تتميَّز هذه السنة بأنها ذات أعداد متزايدة وجماليات عالية وجودة فائقة.

وبدوره، قال المشارك عتيق بخيت المري: إنَّ المنافسات القوية التي تشهدها أشواط مزاين الحلال السوريات تعكس ما وصل إليه مهرجان حلال قطر من نجاح وتميُّز يشهد له الجميع، داخل قطر وخارجها، مضيفًا: إنَّ الحجم الكبير للمشاركة يلعب دورًا كبيرًا في تحفيز المربين القطريين والخليجيين لتطوير الإنتاج وزيادته والتنويع في المشاركة.

أما المشارك منصور عبد الله العجمي، فأعربَ عن سعادتِه بالمشاركة في المهرجان بالعديد من الأشواط، مثمنًا ما يؤديه من نشر الوعي بين أوساط المربين وأصحاب الحلال في قطر والمنطقة حول أفضل الأنواع وأجودها من الحلال والأغنام النادرة، لافتًا إلى أن النسخة العاشرة شهدت تطورًا غير مسبوق بالمقارنة مع النسخ السابقة، مشيدًا بما تبذله اللجنةُ الطبية من جهود متميّزة تبدأ بتسلّم الحلال تحت إشراف عيادة بيطرية متخصصة وسط إجراءات تتسم بالنزاهة والشفافية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X