fbpx
فنون وثقافة
5.250.000 ريال قيمة الجوائز في منافسات المزاين

ختام مميز لمهرجان حلال قطر

الدوحة – الراية:

أسدل الستار أمس على النسخة العاشرة لمهرجان حلال قطر الذي أطلقته المؤسسة العامّة للحي الثقافي «كتارا»، وذلك وسط تزايد ملحوظ في المُشاركة من قبل مربي الحلال من قطر وخارجها، وخاصة من دولة الكويت والمملكة العربية السعودية. وشهد اليوم الأخير للمهرجان، إقبالًا كبيرًا ومنافسة قوية في فئة الحلال السوريات للأشواط: «أجمل جمل «شوط النخبة «، أجمل فردية «دولي»، أجمل فحل «دولي»، أجمل 3 جذعات مفتوح «إنتاج قطر».

وأعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان حلال قطر أسماء الفائزين في منافسات فئة الأغنام السورية لفعاليات اليوم الخامس (الجمعة) ضمن الأشواط: (أجمل جمل، أجمل جذع إنتاج محلي، أجمل جذعة إنتاج محلي». حيث فاز بالمراكز الخمسة الأولى لشوط «أجمل جمل» كل من: حمد خلف المناعي، محمد جبر النعيمي، مبارك عبد الله الكعبي، مبارك محمد الكعبي، حمد بخيت المري.

كما فاز بالمراكز الخمسة الأولى لـ «أجمل جذع إنتاج محلي» كل من: مبارك محمد الكعبي بالمركزين الأول والثاني، حسن عبد الله الكبيسي، عبد الله ثامر الحميدي، مبارك الغياثين. كما فاز بالمراكز الخمسة الأولى لـ «أجمل جذعة إنتاج محلي»: محمد جبر النعيمي بالمركزين الأول والرابع، حمد خلف المناعي بالمركزين الثاني والثالث، سعيد تويم محمد القاشوطي.

من جهته، أعرب السيد سلمان محمد النعيمي رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان حلال قطر العاشر عن سعادته بما حققه المهرجان من نجاح في استقطاب فئات واسعة من مربي الحلال، سواء من داخل قطر أو خارجها، مثمنًا المشاركة الخليجية المتميزة في مختلف المنافسات في المزاين بفئاتها الثلاث «العرب والعوارض والسوريات»، مشيرًا إلى أن المشاركة المتزايدة لأصحاب الحلال من دول مجلس التعاون أضفت على المهرجان المزيد من القوة والحيوية والتنافسية، متوجهًا بالشكر لجميع اللجان التنظيمية والتحكيمية والطبية على ما بذلته من جهود مخلصة، سواء في الجانب اللوجستي أو التنسيق والترتيب، أو تقديم النصائح والإرشادات من قِبل العيادة البيطرية حول فحص المواشي والعناية بها.

وأضاف: إن النسخة العاشرة لمهرجان حلال قطر سجلت أقوى المشاركات في المزاين بمختلف فئاتها، مستندة إلى تراكم كبير في النجاح الذي حققه المهرجان في نسخه السابقة، والآفاق الواسعة من الشهرة والسمعة الحسنة التي بلغها المهرجان في دول الخليج، ما جعله محطة جاذبة تستقطب أصحاب الحلال والمربين من دولة قطر ودول الخليج العربية يترقبون انطلاقته كل عام، ويستعدون للمشاركة في منافساته، مشيرًا إلى أن المهرجان ينطلق من أهداف كتارا في إحياء التراث والموروث القطري المتعلق بالبادية وغرسه في نفوس الأجيال الصاعدة إلى جانب عرض أجود أنواع السلالات من الحلال للمساهمة في تحسين الإنتاج المحلي ومضاعفة الثروة الحيوانية وتحقيق الاكتفاء الغذائي الذاتي. وعبر عن سروره بما تميز به الحلال المشارك هذا العام من تطور نوعي في الإنتاج وجودة عالية إلى جانب التشكيل والتنوع في المعروضات والسلالات الطيبة والنادرة من الحلال بفئاته الماعز العارضي والغنم العِرب والأغنام السورية، لافتًا إلى أن قيمة الجوائز الإجمالية لمنافسات المزاين بالمهرجان بلغت (5.250.000) ريال قطري حصل عليها الفائزون المُشاركون في 30 شوطًا في الفئات الثلاث.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X