fbpx
الراية الرياضية
الشمال ابتعد عنهما وتركهما يحلمان بالمباراة الفاصلة

الشواهين والفرسان بين المطرقة والسندان

السيلية يصطدم بالأهلي والغرافة.. وطريق الخور يمرُّ بالسد وقطر

متابعة- صابر الغراوي:

كشفتِ الجولةُ رقْم 20 لدوري نجوم QNB عن الكثيرِ من الملامحِ في صراعِ الهبوطِ إلى دوري الدرجة الثانية بعد النتائج المثيرة التي انتهت عليها والتي أكدت بنسبة كبيرة جدًا أن الصراع اقتصر على فريقَي السيلية والخور وذلك بعد أن هرب الشمال بفوز كبير على الأهلي وصعوبة اللحاق بالريان الذي يتواجد في المركز العاشر.
وفشل الشواهين والفرسان في تحقيق الفوز خلال الجولة الأخيرة واكتفى كل فريق منهما بحصد نقطة التعادل التي لا تسمن ولا تغني من جوع في هذه الفترة الحرجة، حيث سقط الخور في فخ التعادل أمام العربي ونفس الحال بالنسبة للسيلية الذي تعادل مع قطر بهدف لكل فريق، وبالتالي أصبح هذا الثنائي بين مطرقة الهبوط المباشر وسندان المباراة الفاصلة.
وتسبب تعادل الفريقين في تجميد موقفيهما في جدول الترتيب، حيث بقي السيلية أخيرًا بعد أن ارتفع رصيده إلى 12 نقطة، كما بقي الخور في المركز قبل الأخير بعد أن ارتفع رصيده إلى 13 نقطة، في حين اطمأن جمهور الريان بنسبة كبيرة على موقف فريقه رغم خسارته من الغرافة لأن الفارق بين الريان والخور خمس نقاط كاملة وبينه وبين السيلية ست نقاط، وهذا يعني أن الخور والسيلية يحتاجان إلى معجزة لجر الرهيب معهما في هذه الدوامة.
ورغم صعوبة موقف السيلية مقارنة بالخور إلا أنَّ الشواهين يعوِّلون على صعوبة مباراتي الخور باعتبار أن مباراة الجولة المقبلة للفرسان ستكون أمام السد الذي يركز على إنهاء الموسم بدون أي خسارة، وبعدها سيخوض الخور مباراته الأخيرة في الدوري أمام نادي قطر وهي مباراة في المتناول من الناحية النظرية.
وفي المقابل يعوِّل الفرسان أيضًا على مباراتي السيلية باعتبار أنه سيخوض لقاءيه الأخيرين أمام الأهلي في الجولة 21 وهو لقاء في المتناول -نظريًا- ثم أمام الغرافة في الجولة الأخيرة وهو اللقاء الذي قد يكون صعبًا للغاية باعتبار أن الغرافة يتمسك بالبقاء في المربع الذهبي.
والخلاصة التي يمكن أن نذكرها أن جميع المتابعين باتوا على ثقة كبيرة في أن الهبوط المباشر والفاصلة اقتصرا تمامًا على السيلية والخور، ولكن يبقى تحديد مَن هو الفريق الذي يهبط بشكل مباشر ومَن هو الذي سيلعب المباراة الفاصلة، حيث إنَّ المباراة الفاصلة باتت حلمًا للفريقين حاليًا.

 

معركة حسم المربع  بين العربي والغرافة

يستعدُّ فريقا العربي والغرافة لخوض المواجهة الأهمّ لهما في منافسات الموسم الحالي باعتبار أنها ستحسم بنسبة كبيرة موقف كل منهما بالنسبة للدخول في المربع الذهبي من عدمه، وبالتالي إمكانية المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا الموسم المقبل.
هذه المواجهة التي تقام مساء بعد غد الأربعاء في ختام منافسة الجولة الحادية والعشرين ستكون هي مسك ختام تلك الجولة لأن كل مقومات الإثارة والحماس والندية ستكون حاضرة في هذا اللقاء.
وصعوبة هذه المواجهة تكمن في أن حظوظ الفريقين متساوية فيها تمامًا باعتبار أن كلًا منهما يملك في رصيده 30 نقطة تضع الغرافة في المركز الرابع بفارق هدف وحيد عن العربي الخامس.
ويرى أنصار العربي أن الفوز في هذا اللقاء سيكون حاسمًا في احتلال المربع الذهبي باعتبار أن الجولة الأخيرة ستكون أسهل نسبيًا للعربي لأنه سيواجه أم صلال الذي لم تعد له أي فرصة في المربع كما أنه لا يصارع من أجل البقاء.
أما أنصار الغرافة فيرون ضرورة الفوز في هذا اللقاء لأن المباراة الأخيرة غير مأمونة العواقب لأنها ستكون أمام السيلية الذي يعاني من شبح الهبوط ولن يكون هناك بديل أمامه سوى تحقيق الفوز.
بقي أن نشير إلى أن مباراة القسم الأول بين الفريقين انتهت بالتعادل السلبي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X