الراية الرياضية
اليوم دخول آخر أشواط فئة المجاهيم المحلية في مهرجان الإبل

الهاجري والغفران يظفران بالرموز الذهبية

متابعة – حسام نبوي:
تواصلتْ فعالياتُ مهرجان قطر للإبل «جزيلات العطا» الذي يستمرُّ حتى الثامن من مارس المقبل وسط مشاركة قطرية وخليجية واسعة، حيث شهد المهرجان أمس منافسة قوية على رمزَي، شوطَي ثلاث مرصص مفتوح (مفرودة- حقة- لقية)، و(جذعة- ثنية- ناقة)، فئة المجاهيم (أشواط محلية)، وكانت المنافسة مشتعلة للغاية بين جميع المشاركين من أجل الفوز والتواجد على منصات التَّتويج، ففي الشوط الأوَّل والمخصص للثلاث مرصص مفتوح (مفرودة- حقة- لقية) تمكن محمد مبارك غانم الساعي الهاجري من تحقيق الفوز بالمركز الأوَّل والظفر بالرمز ووشاح وجائزة مالية قدرها 150 ألفَ ريال عن طريق «وكالة» (مفرودة)، و »طلابة» (حقة)، و » وسيمة» (لقية)، وجاء في المركز الثاني عبدالرحمن حمد سعيد حمد الجهويل ليحصل على 100 ألف ريال، ووشاح عن طريق «وحيدة» (مفرودة)، و»سليمة» (حقة)، و»مسكتة» (لقية)، وفي المركز الثالث جاء محمد محماس سعيد المسمراء المري، عن طريق «عكريشة»، (مفرودة) و»المدينة» (حقة)، و»الحاكمة» (لقية)، ليحصل على جائزة ماليّة قدرها 50 ألفَ ريال ووشاح.

 

وفي الشوط الثاني شوط ثلاث مرصص دق مجاهيم محلية (جذعة- ثنية- ناقة) جاء في المركز الأوَّل فهيد فرج هادي هليل الغفران عن طريق «قيادة»، (جذعة) و »جمهرة» (ثنية) و »القعودة» (ناقة)، ليحصل على الرمز ووشاح وجائزة مالية قدرها 150 ألف ريال، ليحل في المركز الثاني سالم حمد سعيد حمد الجهويل عن طريق «قمة» (جذعة) و»مخوفة» (ثنية) و»سلطة» (ناقة)، ويحصل على وشاح و100 ألف، وفي المركز الثالث جاء عبدالهادي علي سعيد عزب المري عن طريق «عنوج» (جذعة) و»الطرعة» (ثنية) و»مخوفة» (ناقة)، ليحصل على وشاح و50 ألف ريال.

 

من ناحية أخرى، تنطلق اليوم منافسات المجاهيم الدولية على أن تستمرَّ لمدة تسعة أيام، حيث خصصت اللجنة المنظمة لها 230 جائزةً قيّمة لأصحاب المراكز العشرة الأولى في جميع الأشواط والمقدرة ب 23 شوطًا.
ويشهد المهرجان على مدار أيامه الأربعين إقامة 114 شوطًا في فئات الأصايل والمجاهيم والمغاتير بواقع 54 شوطًا محليًا، و60 شوطًا دوليًا، وقد خصصت لها جوائز ماليّة ضخمة تجاوزت 47 مليون ريال قطري.

غانم الهاجري: توقعت المنافسة على المراكز الأولى

أعرب غانم مبارك الساعي الهاجري الفائز بالمركز الأوَّل في شوط ثلاث مرصص مفتوح (مفرودة- حقة- لقية) لفئة المجاهيم المحليّة عن سعادته بالتتويج الذي وصفه بالغالي والمستحق بالنظر للمنافسة القوية التي كانت في شوط ثلاث مرصص مفتوح بمشاركة مميزة للملاك الذين تنافسوا بقوَّة.
وقالَ الهاجري: مهرجان الإبل «جزيلات العطا» يُعتبر من أفضل المهرجانات التي شاركتُ فيها بالنظر للتنظيم الرائع الذي يشهدُه وللمنافسة القوية والمشاركة الكبيرة وهو ما زاد من مستوى هذا المهرجان، مشيدًا في الوقت نفسه بقوة الحلال الطيب المحلي، الذي شارك في هذا الشوط، وتابع الهاجري حديثه لوسائل الإعلام قائلًا: لقد توقعت المنافسة على أحد المراكز الأولى لأننا نملك حلالًا طيبًا وقويًا، معتادًا على الإنجازات. وختم بقوله: لا تزال لدينا مُشاركات أخرى في الأشواط القادمة لأننا دائمًا نعمل من أجل المُنافسة وصعود منصات التتويج.

آخر الأشواط

شهدت منافساتُ اليوم من مهرجان قطر للإبل دخول آخر الأشواط المحليّة في فئة المجاهيم، وهو شوط جمل تلاد 10 والذي خُصص له جوائز قيمة من المركز الأول وحتى الخامس، حيث يحصل صاحب المركز الأول على رمز ووشاح ومبلغ مالي 200 ألف ريال، والمركز الثاني على وشاح ومبلغ 150 ألفَ ريال، والثالث على وشاح و100 ألف ريال، وصاحب المركز الرابع على 50 ألف ريال، والخامس على 30 ألف ريال.
ومن المقرَّر أن تستمر المطايا في الأماكن المخصصة في مقر المهرجان للمبيت، وذلك استعدادًا لعرضها في اليوم التالي على اللجان الطبية ولجان الفرز والتشبيه، ثم لجنة التحكيم وإعلان النتائج ظهر اليوم.

عبدالله المري:نشكر لجنة التحكيم على الشفافية

أشادَ عبدالله عبدالهادي المري كثيرًا بالأجواءِ الرائعة والتنظيم المُميز الذي يشهده مهرجان قطر للإبل «جزيلات العطا». وقال: بالرغم من حصولي على المركز الثالث في شوط ثلاث مرصص (جذعة- ثنية- ناقة) بالمجاهيم المحلية إلّا أنني سعيدٌ للغاية بهذا الإنجاز، والتتويج في ظلِّ المنافسة الكبيرة والصعبة التي شهدَها هذا الشوط.
وقال المري: شكرًا لكل القائمين على المهرجان على هذا التنظيم الجيد والأجواء الجميلة التي خلقها «جزيلات العطا» منذ انطلاقته، وقال: نشكرُ لجنة التحكيم على العمل الكبير وشفافيَّتها في إعلان النتائج وتحديد الفائزين بالرغم من صعوبة المهمّة.

فهيد الغفران:المنافسة قوية في جميع الأشواط

أبدَى فهيد فرج الغفران صاحب المركز الأوَّل في شوط ثلاث مرصص مفتوح (جذعة- ثنية- ناقة) لفئة المجاهيم المحلية، سعادتَه بهذا الرمز والجائزة المالية وقدرها 150 ألف ريال، وقال: نحن سعداء بهذه الصدارة في واحد من أقوى الأشواط، وقال: نسعى للأفضل واستهداف منصات التتويج في كل مشاركاتنا المحلية والدوليّة، مؤكدًا أنَّ الشوط شهد منافسة كبيرة وقويَّة.
وواصل فهيد قائلًا: صراحة المنافسة نارية بين جميع الملاك، خاصة أن الحلال الذي دخل المهرجان في جميع الأشواط مميزٌ، وشاهدنا أصنافًا جميلة والمنافسة كانت قوية للغاية، وبسؤاله عن الأجواء التنظيمية لمهرجان قطر للإبل، قال: المهرجان يحظى بتنظم أكثر من رائع ومميز، والجميع سعيد بالمُشاركة في مهرجان قطر محليًا وخليجيًا، وقال: شكرًا للجنة المنظمة على هذا التنظيم الرائع. أما عن مُشاركاته القادمة، فقال: نعم ستكون لنا مُشاركات متعددة، ومختلفة في عدة أشواط محليّة ودوليّة، وهدفنا دائمًا التواجد على منصة التتويج.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X