اخر الاخبار

الرئيس الأمريكي: فرض عقوبات على قطاع الطاقة الروسي لا يزال مطروحا

واشنطن ـ قنا

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم، إن فرض عقوبات على قطاع الطاقة الروسي، لا يزال مطروحا على جدول الأعمال، بسبب الوضع في أوكرانيا.
وأضاف بايدن، ردا على سؤال حول إمكانية حظر استيراد النفط والغاز الروسيين: “كل الخيارات مطروحة على الطاولة”.
من جهة أخرى، قال السيد بهارات رامامورتي، المستشار بالبيت الأبيض، في تصريحات مماثلة، إن إدارة بايدن لا تريد استهداف قطاع الطاقة الروسي، على الأقل في الوقت الراهن، لأن تلك الخطوة قد تضر بالمستهلكين الأمريكيين وترفع الأسعار العالمية “بطريقة قد تخفف من وطأة أثر الأمر على موسكو”.
وأضاف بهارات، الذي يشغل منصب نائب مدير المجلس الاقتصادي الوطني الأمريكي، أن كل الخيارات مطروحة فيما يتعلق بقطاع النفط والغاز الروسي، لكن البيت الأبيض لا يريد أن يتخذ خطوة قد يثبت فيما بعد أنها أتت بنتائج عكسية.
في سياق متصل، واصلت أسعار النفط العالمية صعودها اليوم، وتجاوز سعر خام برنت 113 دولارًا للبرميل للمرة الأولى منذ 30 يونيو 2014، وفقًا لبيانات التداول، كما قفزت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط، المعيار النفطي الأمريكي، بأكثر من 8% لتبلغ 112.51 دولارًا للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ مايو 2011، بحسب تقارير إعلامية.
وأعلنت الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة، أمس /الثلاثاء/، عن خطة لضخ 60 مليون برميل من النفط من احتياطيات الطوارئ، لتحقيق استقرار في سعر النفط بالأسواق العالمية، بعد الارتفاع الذي شهدته الأسعار منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.
وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، في خطاب الليلة الماضية، أن الولايات المتحدة ستغلق أجواءها في وجه الطيران الروسي، في استمرار للعقوبات الغربية المتصاعدة على موسكو.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X