المحليات
نظمته الوزارة بالتعاون مع المنظمة الدولية

برنامج تدريبي بتقنية الواقع الافتراضي لمفتشي العمل

الدوحة -‏قنا:

‏ دشنت وزارة العمل، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، برنامجًا تدريبيًا هو الأول من نوعه، يقوم على تقنية الواقع الافتراضي التفاعلي لمفتشي الوزارة.

يأتي تدشين الوزارة لهذا البرنامج في إطار الجهود المتواصلة والمشتركة مع منظمة العمل الدولية، لتعزيز سلامة العمال وصحتهم في أماكن العمل، وزيادة كفاءة المفتشين وقدرتهم على تحديد المخاطر الموجودة في بيئة العمل دون الحاجة لدخول مواقع العمل والتعرض للمخاطر.

وبحسب البرنامج سيتم تزويد مفتشي وزارة العمل بجهاز الواقع الافتراضي الذي يسمح لهم باستكشاف بيئة افتراضية تحاكي مواقع البناء النموذجية في قطر بدقة بالغة، الأمر الذي سيمكنهم من رصد المخالفات والأخطار والسلوكيات شديدة الخطورة وتصحيحها. كما يسمح البرنامج التدريبي للمفتشين بتقديم إرشادات أفضل لأصحاب العمل والعمال حول تدابير السلامة في مواقع العمل.

وقال السيد حسين علي الحبابي مدير إدارة تفتيش العمل بالوزارة، إن البرنامج يأتي ضمن اهتمام وزارة العمل بتعزيز الصحة والسلامة المهنيتين، واهتمامها برفع مستوى المهارة لدى موظفيها والتنويع الكيفي في البرامج التدريبية التخصصية.

من ناحيته، قال السيد زايد سهيل المزروعي رئيس قسم السلامة والصحة المهنيتين بوزارة العمل، إن دولة قطر تولي أهمية كبيرة لمسألة السلامة والصحة المهنيتين، مشيرًا إلى أنها وضعت سياسات واستراتيجيات وخططًا شاملة للحد من الحوادث والإصابات والأمراض المرتبطة بالعمل.

في السياق نفسه، قال السيد ماكس تونيون رئيس مكتب مشروع منظمة العمل الدولية في الدوحة «نشعر بالحماس تجاه إدخال عنصر التكنولوجيا وإضفاء الإثارة على أسلوب التدريب التقليدي، فتحويل التدريب إلى لعبة افتراضية سيقدم للمستخدمين سبلًا جديدة ومشوقة للتفاعل. كما يساعد المفتشين على اكتساب المعلومات المتعلقة بأنواع محددة من الأخطار، وكذلك الممارسات التي يجب اتباعها عند إجراء زيارات ميدانية على أرض الواقع».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X