الراية الرياضية
بدء العد التنازلي للختام بمنافسة قوية في المجاهيم الدوليَّة

تألق سعودي إماراتي في مهرجان الإبل بـ «لبصير»

العامري يظفر برمز الشرايا.. والمري على قمة التلاد.. والمنصوري يتفوق في التحدي

متابعة- حسام نبوي:
بدأتْ مرحلةُ العدّ التنازلي في مهرجان قطر للإبل «جزيلات العطا» بدخول المهرجان آخر أيامه والمخصصة لفئة المجاهيم أشواط دولية، والتي تشهد منافسةً شرسةً للغاية في جميع الأشواط بين الملاك الذين يدفعون بأفضل الحلال لديهم من أجل الفوز والتواجد على منصات التتويج، والظفر بالرموز الذهبية، وسط إقبال كبير من المشاركين، وكانت الإثارة والمتعة حاضرتَين في منافسات الأمس، فخلال الشوط الأول والمخصص للجذاع تلاد، تمكن السعودي صالح بن سعد بن محمد آل جفران المري من تحقيق الفوز بالمركز الأول عن طريق «مثورة»، والحصول على الرمز ووشاح ومبلغ مالي 100 ريال، وفي المركز الثاني جاء مواطنه المجمول بن سالم المجمول الدوسري عن طريق «الفاهية» ليحصل على وشاح و50 ألف ريال، وحلَّ ثالثًا القطري صالح علي محمد مثيب النابت عن طريق «مزيونة»، ليحصل على وشاح و30 ألف ريال.
وفي شوط جذاع شرايا تمكَّن الإماراتي محمد الدوده سويد العامري من الفوز بالرمز ووشاح ومبلغ 10 آلاف ريال عن طريق «الذاير» بحصوله على المركز الأول، في الشوط القوي، تاركًا الوصافة والمركز الثاني لمواطنه بخيت ناجي وذلك عن طريق «مخلفة» ليحصل على وشاح و60 ألف ريال، بينما جاء في المركز الثالث السعودي فالح سعيد العرجاني عن طريق «جذابة»، ليحصل على وشاح و40 ألف ريال.
وكانت قمةُ الإثارة والمتعة في شوط جذاع «تحدي مفتوح» من أجل الفوز بالرمز، والذي جاء من نصيب الإماراتي محمد سعيد المنصوري عن طريق «الذاير» الذي أهدى مالكه الرمز ووشاحًا و150 ألف ريال بعد الحصول على المركز الأول، في الشوط القوي، وفي المركز الثاني جاء السعودي جطلي بن فيحان السعدي عن طريق «سليمه» ليحصل على وشاح ومبلغ 100 ألف ريال، ليحلَّ في المركز الثالث القطري عبدالله محمد راشد انديله عن طريق «النادرة» ليحصل على وشاح و50 ألف ريال.

أشواط الثنايا

شهدتْ منافساتُ الأمس دخول أشواط الثنايا، حيث سيكون التحدي كبيرًا على ثلاثة أشواط، وهي ثنايا تلاد، وثنايا شرايا، وثنايا مفتوح، ففي الشوط الأوَّل المخصص للثنايا تلاد يحصل صاحب المركز الأوَّل على رمز ووشاح و100 ألف ريال، بينما يحصل صاحب المركز الثاني على وشاح و50 ألف ريال، والثالث على وشاح و30 ألف ريال، وفي شوط الثنايا شرايا يحصل صاحب المركز الأوَّل على رمز ووشاح و120 ألف ريال، والثاني على وشاح و60 ألف ريال، والثالث على وشاح و40 ألف ريال، وفي شوط الثنايا تحدي مفتوح يحصل صاحب المركز الأوَّل على رمز ووشاح و150 ألف ريال، والثاني على وشاح و100 ألف ريال، والثالث على وشاح و50 ألف ريال، وجميع الأشواط الثلاثة لها جوائز مالية حتى المركز العاشر. وتستمرُّ المطايا في الأماكن المخصصة في مقر المهرجان للمبيت، وذلك استعدادًا لعرضها في اليوم التالي على اللجان الطبية ولجان الفرز والتشبيه، ثم لجنة التحكيم وإعلان النتائج ظهر اليوم.

محمد العامري: ختامها مسك

أَعربَ محمد العامري عن سعادتِه بالفوز بالرمز في شوط جذاع شرايا فئة المجاهيم أشواط دولية بمهرجان قطر للإبل، بعد منافسةٍ قويةٍ، وقال في تصريحات صحفية عقب التتويج: سعداء للغاية للفوز بالرمز بعد شوط حماسي وقوي جدًا بين جميع المُشاركين إلا أنَّ «الذاير» استطاعت الفوز بالرمز.
وأضاف: المنافسةُ الخليجية مميزة جدًا في المهرجان، لأن مهرجان قطر هو آخر مهرجان في دول الخليج، وبالتالي الكل يريد التواجد على منصات التتويج والكل يدفع بأفضل ما لديه من حلال، والحمد لله، الختام جاء مسكًا بالنسبة لنا، فهذه أول مشاركة لنا، وفزنا خلالها بالرمز ما يجعلنا في قمة السعادة. واختتم قائلًا: نشكر القائمين على المهرجان للتنظيم المميز والأجواء الرائعة، فالمهرجان ناجح جدًا من كافة النواحي.

حضور جماهيري مميّز

تَشهدُ منافساتُ المجاهيم الدولية بمهرجان قطر للإبل اهتمامًا كبيرًا من المتابعين من كل عشاق ومحبي الإبل، وشهدت منافسات الأمس في فئة الجذاع حضورًا جماهيريًا غفيرًا لمُتابعة العروض وترقب الإعلان عن نتائج الأشواط القوية، والتشجيع والاستمتاع بالفعاليات المصاحبة للمهرجان التي أعدتها اللجنة المنظمة لكل روَّاد ومتابعي «جزيلات العطا» بمنطقة لبصير.

إشادة كبيرة بالتحكيم

أشادَ ملاكُ الإبل بالدور الكبير الذي تقومُ به لجنةُ التحكيم في فئة المجاهيم أشواط دولية، التي تُقام حاليًا بالمهرجان، والدور الكبير الذي تقوم به لجنةُ التحكيم لاختيار الفائزين بكل دقة وشفافية، فهناك دورٌ كبير تقوم به لجنةُ التحكيم بصفة يومية في جميع الأشواط لاختيار الفائزين بدقة وعناية، وتخطِّي كل الصعاب نظرًا لقوَّة المنافسة في جميع الأشواط التي تضمُّ نخبة الحلال في الخليج بصفةٍ عامة.

السعودي صالح المري: سعادتي كبيرة بالرمز الأول

أعربَ السعودي صالح بن سعد بن محمد آل جفران المري عن سعادتِه الكبيرة بعد تتويجه برمز شوط جذاع تلاد لفئة المجاهيم الدوليَّة عن طريق «مثورة»، وتوج بالرمز إلى جانب الوشاح والجائزة المالية للمركز الأوَّل وقدرها 100 ألف ريال. وقالَ آل جفران عقب انتهاء مراسم تتويجه من قبل حمد بن جابر العذبة رئيس مهرجان قطر للإبل «جزيلات العطا»: شعوري لا يوصف بإحراز الرمز، حيث تغمرُنا سعادةٌ كبيرةٌ.. الفوز بالمركز الأول في شوط جذاع تلاد في هذا المهرجان الدولي هو فعلًا أمر جيد. وأضاف المري في تصريحات صحفية: المنافسة كانت مثيرة، ولم تكن سهلة، بل جاءت قوية، وكنا نطمح بقوة للفوز وإحراز رمز الشوط على الرغم من أن المتأهلين قدموا أفضل الحلال، ولكنْ، الحمد لله، حالفنا التوفيق وأحرزنا المركز الأول. وأشار إلى أنَّ فوز «مثورة» بالمركز الأول في شوط جذاع تلاد لفئة المجاهيم الدولية بمهرجان «جزيلات العطا» هو الرمز الأول، ولدينا مشاركة في شوط الثنايا تلاد، وأتمنَّى أن يحالفنا التوفيق.

محمد المنصوري:الفوز بالرمز وسام على صدورنا

أَعربَ محمد سعيد المنصوري عن سعادته بالفوز بالمركز الأول والحصول على رمز شوط جذاع تحدي مفتوح، عن طريق «الذاير» قائلًا: سعادتنا كبيرة بالفوز في الشوط القوي، والتتويج بالرمز، والذي يعدُّ وسامًا على صدورنا، فهذا ثاني رمز لنا في المهرجان الكبير والذي يشهد منافسة في غاية القوة والندية.وأضاف قائلًا: لقد توقعت الفوز. وهذا ثاني فوز أحققه في المهرجان، وأشكر القائمين واللجنة المنظمة للمهرجان على ما قدموه لنا، والكل سعيد بما تحقق. واختتم قائلًا: لقد جاء المهرجان بصورة مثالية للغاية، والكل أشاد بالتنظيم الرائع للمهرجان، ونحن راضون عما حققناه وأنهينا مشاركاتنا بالفوز بالرمز الثاني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X