فنون وثقافة

صوت الخليج تختتم سلسلة «فقندش»

الدَّوحة- الراية :

اختتمتْ إذاعةُ «صوت الخليج» سلسلة «فقندش»، وهي مجموعةٌ من الحلقات الخاصَّة ضمن برنامج «طربيات»، والتي تناولت سِير عددٍ من كبار الفنانين في المنطقة. واختار عبد السلام جاد الله ثلاثة أسماء فنية نجومًا للحلقة الختاميَّة، لما لهم من دور بارز في عالم الأغنية السعودية، وكانت البداية مع المُلحن السعودي سامي إحسان، والذي يمتلك إنجازات هامة تحسب له في تاريخ الموسيقى السعوديَّة، ورغم أنه بدأ حياته كمهندس صوت وأشرف على عددٍ من الإنتاجات الفنية والموسيقية، إلا أن تلحينه أغنية «سهر» للفنان «محمد عبده» عام 1969 كان كفيلًا بتحويله من مهندس صوت لملحن شهير، وانشغل الفنان الراحل باكتشاف وصناعة النجوم، وقدَّم العديد من الأصوات أبرزهم: علي عبد الكريم، ومحمد عمر، وعبد المجيد عبد الله، وعباس إبراهيم. كما تمَّ اختيار الفنان «محمد شفيق» نجمًا للحلقة الختاميَّة، ويعتبر من أهم رموز الأغنية السعوديَّة، فقد درس الموسيقى منذ الصغر في مدارس «الصغر النموذجية» في السعودية قبل أن ينتقل للقاهرة لاستكمال دراسته، وقاد الفرقة الموسيقية للإذاعة والتلفزيون في عددٍ من المناسبات، ولحَّن العديد من الأعمال الغنائية الشهيرة منها أوبريت «وقفة حق»، وتغنَّى بألحانه كبار مطربي الخليج منهم: الفنان عبد الكريم عبد القادر، طلال مداح، محمد عبده، وكاظم الساهر. أما النجم الثالث للحلقة الختامية، فكان الملحن السعودي الراحل «طلال باغر»، الذي امتلك مشوارًا طويلًا في الأغنية السعوديَّة منذ سبعينيات القرن الماضي، والذي ظهرت موهبته مبكرًا في المدرسة «الفيصلية» التي غنى لها، وكان أول ألحانه للفنان «محمد عبده» ولم يكن قد تجاوز السبعة عشر عامًا حينها، وفي نفس العام لحن للفنان «طلال مداح»، كما شكل فرقة موسيقيَّة في المرحلة المتوسطة أصبحوا فيما بعد أعضاء جمعية الثقافة والفنون في جدة، وتوفي «باغر» العام الماضي مُتأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X