الأخيرة و بانوراما

معرض رقمي لمجوهرات زوجة الرئيس الفلبيني الأسبق

لندن – وكالات:

أطلقَ فنان تصميم فلبيني مقيم بلندن هذا الأسبوع، بالتعاون مع مصمم المجوهرات البريطاني فرانسيس وادزورث جونز، أحدثَ نسخة من مجموعة مجوهرات الرئيس الفلبيني الأسبق فيردناند ماركوس وزوجته إيميلدا ماركوس. وأوضحَ الصحفي أوليفر باشيانو في تقرير نشره بصحيفة الغارديان البريطانية، أن الفنان الفلبيني بيو أباد أعاد إنشاء مجموعة ضخمة من الأحجار الكريمة رقميًا، كانت إيميلدا قد حاولت تهريبها خارج البلاد عام 1986، عندما أطيح بزوجها من الرئاسة ونُفيت هي وأطفالها إلى هاواي.
ويقول أباد: إن الماسة الوردية، من مجوهرات إيميلدا كان من الممكن أن تشتري مطارين، وكان يمكن لمجموعة من الأساور أن تقدم لقاحات لآلاف الأطفال. أردنا أن ينظر إليها ليس من أجل قيمتها الجمالية، ولكن من منظور الاحتمالات المؤلمة التي ضاعت.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X