الأخيرة و بانوراما

«ناسا» تفتح عينة سُحبت من تربة القمر قبل نصف قرن

واشنطن – أ ف ب:

 جمعتْ مهماتُ «أبولو» 2196 عينةً صخرية من القمر في المجموع، غير أنَّ وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) بدأت للتوِّ فتح إحدى آخر هذه العينات بعد خمسين عامًا على جلبها إلى الأرض.

وخلال هذا الوقت كله، تمَّ الإبقاء على بعض الأنابيب مغلقة بإحكام لدراستها بعد سنوات طويلة باستخدام أحدث التقنيات.

وأوضحت مديرة قسم علوم الكواكب في «ناسا» لوري غليز أنَّ الوكالة الأمريكية «كانت تعلم أن العلم والتكنولوجيا سيتطوران، ما سيتيح للعلماء دراسة المواد بطرق جديدة للرد على تساؤلات المستقبل».

جُمعت هذه العينة المسماة 73001 على يد عالمي الفضاء يوجين سيرنان وهاريسون شميت في ‏ديسمبر 1972، خلال مهمة «أبولو 17»، آخر المهام ضمن برنامج أبولو. وأخذت العينة عبر غرز أنبوب طوله 35 سنتيمترًا وعرضه أربعة سنتيمترات، في تربة وادي توروس- ليترو القمري.

وهذه أوَّل عينة تُفتح من بين العينتَين الوحيدتَين اللتَين أغلقتا فراغيًا على سطح القمر. وقد تحتوي على غازات أو مواد متطايرة مثل الماء وثاني أكسيد الكربون.

والهدف من هذه التجربة استخراجُ هذه الغازات الموجودة على الأرجح بكميات صغيرة جدًا، لتحليلها بفضل تقنيات القياس الطيفي التي أصبحت فائقة الدقة في السنوات الأخيرة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X