fbpx
الراية الإقتصادية
الأولى من نوعها في قطر

البنكُ التجاريُّ يطلق خدمة «سي بي VPOS»

أميت ساه: زيادة قبول عمليات الدفع عبر البطاقات

رؤيا خاجه: تزويد التجار بحلول منخفضة التكاليف

الدوحة- الراية:

أطلقَ البنكُ التجاريُّ خدمة « سي بي VPOS للتجار» المُبتكرة للدفع والتي تعد الأولى من نوعِها في قطر، ويواصل البنك ريادته في توفير تجربة مصرفية مميزة للعملاء.

وتمثل «سي بي VPOS للتجار» خدمة رقمية تسمح بتحويل الهواتف التي تعمل بنظام الأندرويد إلى أجهزة نقاط بيع (POS)، وبالتالي تتيح للتجار قبول حلول الدفع دون لمس، ما يساهم في إتمام عمليات دفع آمنة وسريعة وسهلة دون الحاجة إلى أجهزة إضافية. ويسعى البنك التجاري إلى زيادة نسبة قبول عمليات الدفع عبر البطاقات والمحافظ الإلكترونية بدلًا من المعاملات التي تعتمد على العمليات النقدية بشكل أساسي مثل الأعمال الصغيرة والمشاريع المنزلية المرخصة، والأعمال المتناهية الصغر، ومحلات البقالة، والمقاهي، وغيرها.

وعند الانتهاء من عملية الشراء يقوم التاجر بحثِّ العميل على تمرير البطاقة الائتمانية، أو بطاقة الخصم دون لمس، أو أي محفظة رقمية أخرى، أو الهاتف على نقطة البيع الافتراضية من البنك التجاري، وستكون عندها عملية الدفع قد تمت بنجاح من خلال تقنية «التواصل قريب المدى (NFC)».

وقالَ أميت ساه، مدير عام تنفيذي، رئيس الخدمات المصرفية الاستهلاكية: «إن حلول الدفع التي تتمثل بخدمة «سي بي VPOS للتجار» هي جزءٌ من رحلة البنك التجاري المستمرة في الابتكار وزيادة نسبة قبول عمليات الدفع عبر البطاقات في الدولة، خاصة خلال بطولة كأس العالم FIFA™».

ومن جهتها، قالت رؤيا خاجه، مساعد مدير عام، رئيس إدارة البطاقات والمدفوعات: «إنَّ هذه الخدمة الأولى من نوعها تهدف إلى تمكين جميع التجار وبالأخص ذوي الأعمال التي تعتمد على عمليات الدفع النقدية كالأعمال الصغيرة والمشاريع المنزلية المرخصة عبر تزويدهم بحلول لقبول الدفع ذات التكاليف المخفضة؛ لأنها تلغي الحاجة إلى وجود جهاز نقاط البيع التقليدي».

وتساهم هذه التقنية المبتكرة التي تقدم حلول قبول الدفع دون لمس في تعزيز استراتيجية البنك التجاري نحو دعم رؤية الدولة لبناء مجتمع غير نقدي والوصول إلى قبول حلول الدفع الرقمية التي تساعد في الاندماج المالي، هذا بالإضافة إلى أنها تعتبر خطوة رئيسية تخدم استراتيجية البنك نحو الاستدامة من خلال توفير حلول دفع لا ورقيَّة.

وشهدَ عام 2021 تسارعًا في وتيرة التحول نحو الاستدامة في الأجندة العالمية بالتزامن مع انعقاد الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ والمعروف أيضًا ب COP26، وإطلاق استراتيجية قطر الوطنية للبيئة والتغير المناخي. ومع هذه التطورات لا بد للبنك التجاري أن يتابع مسعاه لطرح تغييرات جذرية كجزء من رحلة الاستدامة التي ينتهجها. ويتطلع البنك التجاري قدمًا لتحسين أداء الاستدامة خلال السنوات القادمة من خلال منتجات وخدمات تخدم هذه الاستراتيجية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X