المحليات
بالشراكة بين سبيتار ومستشفى القلب

إنشاء برنامج زمالة في طب القلب الرياضي

تطوير المهارات السريرية لطب القلب الرياضي في قطر والمنطقة

د. عبدالعزيز الكواري: سبيتار يتمتع بخبرة واسعة في أمراض القلب الرياضية

د. عبد اللطيف الخال: تطوير برامج تعليمية طبية عالية الجودة

الدوحة- الراية:

وقَّع مُستشفى القلب التابع لمؤسسة حمد الطبية وسبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، اتفاقية تعاون مشترك، لإنشاء زمالة اختصاصي في برنامج طب القلب الرياضي. يهدف هذا البرنامج إلى تطوير الخبرات الطبية المستقبلية في مجال وظائف القلب الرياضي وأمراضه لصالح المرضى والرياضيين في قطر والمنطقة.

ويعدُّ طب القلب الرياضي تخصصًا فرعيًا مهمًا وسريع التطور ضمن طب القلب والذي ينطوي على رعاية ومتابعة وظائف القلب والأوعية الدموية للرياضيين، حيث أدَّى العدد المتزايد من الرياضيين المنافسين والأفراد النشيطين في قطر إلى زيادة الحاجة إلى الخبرة في مجال طب القلب الرياضي، وفي حين يتمُّ تدريب أطباء القلب على التعرف على أمراض القلب والأوعية الدموية الشائعة وعلاجها مثل أمراض الشريان التاجي واضطرابات نبض القلب، فإن أطباء القلب لديهم فهم أعمق لمدى أهمية النشاط لصحة الرياضي وسلامته البدنية والنفسية، وهم ملمون بالقضايا التي تؤثر على صحتهم، وكيف يمكن أن تؤثر بعض العلاجات أو الأدوية على أدائهم.

وقال الدكتور عبدالعزيز الكواري، الرئيس التنفيذي لمستشفى سبيتار: إنَّ برنامج سبيتار لطب القلب الرياضي يسير بخطى ثابتة، موضحًا أن سبيتار لديه خبرة واسعة في مجال أمراض القلب الرياضية. ويهدف برنامج الزمالة المشترك مع مؤسسة حمد الطبية إلى تطوير مجموعة شاملة من المهارات السريرية، التي لا يمكن تحقيقها إلا من خلال الممارسة والتعرض لمجموعة متنوعة من الرياضيين من مختلف الألعاب الرياضية ومستويات المشاركة والأعمار والجنس والعرق. وقال : «تعدُّ شراكتنا مع مؤسسة حمد الطبية خطوة أخرى مهمة في إطار جهودنا المشتركة لتعزيز التميز في هذا المجال الهام».

من جهته، أكَّد الدكتورُ عبد اللطيف الخال، نائب الرئيس الطبي ومدير التعليم الطبي في مؤسسة حمد الطبية، أنَّ برنامج الزمالة يوفر لأطباء القلب الشباب فرصًا للتطوير وممارسة المهنة في تخصص طب القلب الرياضي. مضيفًا: «بصفتنا مؤسَّسة تعليمية معتمدة دوليًا، فإننا نسعى إلى تطوير برامج تعليمية طبية عالية الجودة من شأنها تكوين أطباء مؤهلين تأهيلًا متميزًا وعلى مستوى كبير من الكفاءة لتوفير رعاية سريرية متميزة، والمشاركة في الأبحاث المرتبطة بها. ومن شأن اتفاقية الشراكة هذه مع سبيتار أن توفر سبيلًا جديدًا لمختصي أمراض القلب المُهتمين بهذا المجال الطبي المزدهر».

إلى ذلك، أوضح الدكتور نضال الأسعد، المدير الطبي لمستشفى القلب، أنَّ هذه الشراكة ستجمع نقاط القوة بين مؤسسة حمد الطبية وسبيتار لصالح المرضى والرياضيين والأطباء على حدٍّ سواء. وأضاف: «مستشفى القلب هو مرفق علاجي متميز يضم مجموعة من ذوي الخبرة في تدريب أطباء القلب المؤهلين تأهيلًا متميزًا، والآن من خلال التعاون مع برنامج زمالة طب القلب الرياضي، سنستفيد بشكل أكبر من الخبرات المتواجدة في سبيتار، بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى منشأة ومعدات سبيتار المتطورة، ما يمكِّننا من توفير فرصة فريدة للزملاء المتخصصين في طب القلب الرياضي في المستقبل لاكتساب المزيد من الخبرة السريرية».

وسيقوم المديران المُشاركان للبرنامج، الدكتور ماريا كارمن أداموز، استشاري أمراض القلب في سبيتار، والدكتور محمد الحجي، استشاري أمراض القلب في مستشفى القلب، بالتعاون مع قسم التعليم الطبي في سبيتار ومؤسسة حمد الطبية، وأعضاء اللجنة التوجيهية للزمالة، بالإشراف على الاتفاقية وتطوير منهج البرنامج وَفقًا للبرامج الدولية الحالية لطب القلب الرياضي. وكجزء من الاتفاقية سيدعم سبيتار الأطباء المشاركين لمتابعة برنامج ماجستير طب القلب الرياضي في جامعة سانت جورج في لندن.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X