fbpx
المحليات
شهد إقبالًا كبيرًا من ممثلي البعثات الدبلوماسية على مدار 5 أيام

اختتام فعاليات معرض «حقوق الإنسان وكرة القدم» بجنيف

الجمالي: هدفنا ربط مفاهيم حقوق الإنسان بممارسة كرة القدم

مونديال قطر 2022 فرصة لإحداث تغييرات إيجابية في حقوق الإنسان

تنظيم نسخ من المعرض في بقية عواصم العالم في المستقبل القريب

فرانشيسكو موتا: المعرض فرصة مهمة للتعبير عن القيم السامية

جوفاني ديكولا: رسائل لممارسة كرة القدم وَفق معايير حقوق الإنسان

جنيف- الراية وقنا:

اختَتمتِ اللجنةُ الوطنية لحقوق الإنسان، فعالياتِ المعرض الذي أقامته بمقر الأمم المتحدة في جنيف بعنوان: «حقوق الإنسان وكرة القدم»، على هامش الدورة الـ 49 لمجلس حقوق الإنسان.

وشهد المعرض، الذي أُقيم بالتعاون مع الوفد الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى بجنيف واستمر خمسة أيام، إقبالًا كبيرًا من ممثلي البعثات الدبلوماسية في جنيف، والمشاركين في أعمال الدورة الـ 49 لمجلس حقوق الإنسان، ومُمثلي المنظمات الدوليَّة.

وقال سعادةُ السيد سلطان بن حسن الجمالي الأمين العام للجنة الوطنية لحقوق الإنسان: إنَّ المعرض سعى لربط مفاهيم حقوق الإنسان بممارسة كرة القدم، على جميع المستويات، من التشجيع واللعب إلى التدريب، وحتى إقامة المنشآت الخاصة بتلك الرياضة.

وأضاف، في كلمة بمناسبة اختتام المعرض- الذي رسمت بريشة الفنان القطري أحمد المعاضيد-: إن نجاح التجربة في جنيف سيشجع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان على تنظيم نسخ من المعرض ببقية عواصم العالم في المستقبل القريب، وذلك لنشر رسائل المعرض وقيمه وأهدافه، خاصة في ظل الاهتمام المتزايد بلعبة كرة القدم بين المجتمعات بمختلف ثقافاتها ومعتقداتها وأعراقها.

تغييرات إيجابية

كما أكَّد الجمالي ضرورة أن يحرص العالم على أن تترك البطولات الرياضية الدولية أثرًا اجتماعيًا وإنسانيًا قيمًا، يعود بالنفع على الأجيال المقبلة، منوهًا بأنَّ اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تغتنم فرصة تنظيم كأس العالم FIFA قطر 2022 لتكون دافعًا حقيقيًا لإحداث تغييرات إيجابية ملموسة في مجال تأصيل حقوق الإنسان وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وقال: «لطالما عملت اللجنة دون كلل لحماية حقوق العمال بشكل عام إلى جانب حماية حقوق عمال مشاريع المونديال والمحافظة على صحتهم وسلامتهم»، مشيرًا إلى أنَّ اللجنة حققت خلال مسيرتها إنجازات كبيرة تعتز بها.

كما نوَّه سعادته إلى الاتفاقية التي وقعتها لجنة حقوق الإنسان واللجنة العليا للمشاريع والإرث، قائلًا: إنَّها ستسهم – لا شك – في تعزيز الالتزام بحماية حقوق الإنسان.

فرصة هامة

من جانبه، وصف سعادة السيد فرانشيسكو موتا رئيس فرع آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، معرض «حقوق الإنسان وكرة القدم» بالفرصة الهامة، التي تم التعبير من خلالها عن قيم سامية، هي احترام الآخرين من خلال ممارسة كرة القدم واحترام قوانين ومواثيق حقوق الإنسان، الأمر الذي من شأنه دعم حقوق الإنسان إلى جانب دعم اللعب النظيف وتشجيع كل الذين يمارسون كرة القدم على احترام الآخرين واحترام حقوق الإنسان.

التزامات الدول

وبدوره، قال سعادة السيد جوفاني ديكولا المستشار الخاص لمكتب نائب المدير العام لمنظمة العمل الدولية: إنَّ المعرض يحمل رسائل وقيمًا عُليا تهدف إلى ممارسة كرة القدم وَفق معايير ومقاييس حقوق الإنسان، لافتًا في الوقت نفسه إلى أن ممارسة حقوق الإنسان لا تنحصر فقط بالتزامات الدول، وقال: «نحن على المستوى الشعبي أيضًا نستطيع ممارسة حقوق الإنسان وتطبيقها وَفق المواثيق الدولية التي تدعو إليها منظمات الأمم المتحدة».

حضور كبير

وقد شهد معرض حقوق الإنسان وكرة القدم خلال أيامه الخمسة توافد المشاركين في الدورة ٤٩ لمجلس حقوق الإنسان إلى جانب العديد من ممثلي المنظمات الدولية، كما زارَ المعرضَ الطلاب القطريون من مركز أجيال التربوي وتعرفوا على لوحات المعرض ومعانيها ورسائلها ومفاهيمها، بينما كُرم سعادة السيد سلطان بن حسن الجمّالي مسؤول المركز، وقد سبق ذلك بتكريم كل من سعادة السيدة جوهرة بنت عبد العزيز السويدي القائم بالأعمال بالإنابة لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، وسعادة السيد جوفاني ديكولا المستشار الخاص لمكتب نائب المدير العام لمنظمة العمل الدولية، وسعادة السيد فرانشيسكو موتا رئيس فرع آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، وسعادة السفير د. عبدالعزيز الواصل مندوب المملكة العربية لدى الأمم المتحدة بجنيف، وسعادة السفير إدريس عبدالرحمن الحنجري مندوب سلطنة عُمان لدى الأمم المتحدة بجنيف إلى جانب نائب سفير الجمهورية الجزائرية لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف. ومن المنتظر أن تنتقل اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان خلال الأيام القادمة بمعرض حقوق الإنسان وكرة القدم للمشاركة في إكسبو دبي ٢٠٢٢ لنقل القيم التي يتضمنها المعرض لجماهير إكسبو بشكل عام والجماهير العربية على وجه الخصوص.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X