فنون وثقافة
بإهداء من السفارة والجالية البوسنية

المكتبة الوطنية تتسلم كتبًا مختارة عن البوسنة والهرسك

الدوحة- الراية:

أهدت سفارة وجالية البوسنة والهرسك في دولة قطر مجموعة من الكتب المختارة إلى مكتبة قطر الوطنية في حفل أقيم في الثاني من مارس في مبنى المكتبة. شهد الحفل سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الدولة ورئيس المكتبة، والسيدة إيفانا بيجوفيتش، القائم بالأعمال مؤقتًا في سفارة البوسنة والهرسك، والسيد علي تركوفيتش، مستشار في سفارة البوسنة والهرسك في قطر، بالإضافة إلى ممثلي الجالية البوسنية في قطر.

وتأتي الكتب المهداة من الجانب البوسني في إطار العديد من مبادرات التعاون المشترك التي تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين قطر وجمهورية البوسنة والهرسك. وتسلط الكتب المهداة الضوء على تاريخ البوسنة والهرسك وثقافتها وفنونها واقتصادها ومؤسساتها التجارية والمالية والعلمية والبحثية.

ومن الكتب المهداة كتاب «البوسنة والهرسك في النظام العالمي المتغير»، الذي يتضمن تحليلًا ممتازًا من تأليف الدكتور بيسيرا تركوفيتش، وزير الخارجية البوسني الحالي، حول الصراع داخل يوغوسلافيا السابقة واستقلال البوسنة والهرسك بعد انهيار النظام الشيوعي، وكتاب «القطة التي لم أسمّها أبدًا: قصة حقيقية عن الحب والحرب والبقاء»، ويتضمن يوميات مليئة بالأحداث المريرة تمر بها فتاة مسلمة في صراعها من أجل النجاة من الإبادة الجماعية في البوسنة، وقط الشارع الذي حمى عائلتها طوال هذه الأحداث، وكتاب «علي عزت بيغوفيتش: سيرة ذاتية» من تأليف عيسى كوفيتش زهرالدين الذي يروي قصة حياة السياسي والناشط والمحامي والمفكر والفيلسوف البوسني علي عزت بيجوفيتش الذي أصبح أول رئيس لجمهورية البوسنة والهرسك في عام 1992، وأخيرًا كتاب «البوسنة: تاريخ قصير»، الذي يُزوّد القراء بسرد شامل لتاريخ البوسنة باللغة الإنجليزية.

وفي تعليقه على الكتب المهداة، قال سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري، وزير الدولة ورئيس مكتبة قطر الوطنية في كلمته خلال الحفل: «بصفتنا مركزًا للتعلم والبحث والثقافة، لا ندخر وسعًا في توفير الفرص التعليمية والثقافية في جميع أنحاء قطر والعالم. تغطي الكتب المهداة العديد من الموضوعات والتخصصات والمجالات التي ستساعد المجتمع في قطر على إثراء معرفتهم بالبوسنة والهرسك وشعبها».

وأضاف قائلًا: «نعبر عن خالص الشكر والامتنان لسفارة البوسنة والهرسك والجالية البوسنية على إهداء هذه الكتب القيمة، وهي هدية عزيزة على قلوبنا ونثق في أن هذه الكتب ستزود روادنا بالمعرفة الإيجابية حول البوسنة وتضيف مصادر مهمة إلى مجموعاتنا حول هذا البلد الطيب أهله العزيزة مكانته في قلب كل مسلم».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X