fbpx
الراية الرياضية
من خلال ليل الفرنسي اليوم رغم العقوبات الصارمة المفروضة عليه

تشلسي في الطريق لربع نهائي الأبطال

ليل (أ ف ب)

 

يُخيّم مشهد الغزو الروسي لأوكرانيا على مباراة تشلسي الإنجليزي حامل اللقب ومضيفه ليل الفرنسي اليوم في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، فرغم أفضلية الأول لفوزه ذهابًا 2-صفر والفارق الكبير في الفنيات والإمكانات، يخوض المواجهة وسط سلسلة عقوبات صارمة مفروضة على مالكه الروسي رومان أبراموفيتش.
وفرضت الحكومةُ البريطانية على النادي اللندني الأسبوع الماضي عقوبات كجزء من ردها على الغزو الروسي لأوكرانيا، مجمدة كل أصول أبراموفيتش، باستثناء النادي الذي سُمح له بمواصلة «الأنشطة المتعلقة بكرة القدم».
اعتبرت أنه جزء من الدائرة المقربة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، رغم نفيه أي ارتباط مع الكرملين، علمًا أنه عبّر عن رغبته في بيع النادي الذي اشتراه في العام 2003 وحقق في عهده 19 لقبًا.

ووضعت الحكومةُ شروطًا على تشلسي الذي لا يحقّ له بموجب القيود بيع تذاكر جديدة أو سلع تجارية وتم تجميد جميع الإيرادات من حقوق البث التلفزيوني أو المكافآت من المسابقات التي يشارك بها، حتى إن المتحدث باسم رئيس الوزراء بوريس جونسون طالب جماهير ال «بلوز» بعدم الهتاف لأبراموفيتش.
كما حُرم من التوقيع مع اللاعبين أو تجديد عقودهم بالإضافة إلى وضع سقف للإنفاق عندما يسافرون للمباريات خارج الديار، ما يثير مخاوف من استنزاف الأموال بسرعة.
على الطرف المقابل، يأمل ليل في تحقيق إنجاز برغم خسارته ذهابًا بثنائية. قال مدربه جوسلان غورفينيك بعد التعادل السلبي ضد سانت اتيان الجمعة على أرضه «سيكون صعبًا لأنه تشلسي، لكننا شاهدنا (إنجازات) أخرى في كرة القدم. لا يمكنكم منعنا من الحلم بالإنجاز».
تابع غورفينيك: «تشلسي يستحوذ كثيرًا ويسيطر دومًا على مبارياته. جاريناهم تقريبًا في هذا الإطار. هذا يعني أننا ضمن المعادلة. كانوا أكثر حسمًا فيما استحوذنا على الكرة كثيرًا».
لكن ليل، ممثل فرنسا الوحيد المتبقي في البطولة بعد إقصاء باريس سان جيرمان أمام ريال مدريد الإسباني الأسبوع الماضي، تعرّض لصفعة قوية بإصابة لاعب وسطه البرتغالي ريناتو سانشيس الذي ستبعده إصابته ضد سانت إتيان ثلاثة أسابيع عن الملاعب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X