أخبار عربية
الخارجية الفلسطينية تدعو الجنائية للتحقيق بجرائم إسرائيل

شهيدان برصاص قوات الاحتلال في الضفة

رام الله – وكالات:

استشهد فلسطينيان، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية، أمس، في الضفة الغربية. وقالت وكالةُ الأنباء الفلسطينية الرسمية «وفا»، إن شابًا فلسطينيًا استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي في مخيم قلنديا للاجئين شمالي القدس، بعد نحو ساعتين على استشهاد فلسطيني آخر، في مخيم بلاطة شمالي الضفة. وقالت وزارةُ الصحة الفلسطينية في بيان: إن الشهيد هو الشاب «علاء شحام» وهو «في العشرينيات من عمره». وأشارت إلى أن 6 شبان آخرين وصلوا مجمع فلسطين الطبي (حكومي)، جراء إصابتهم بالرصاص الحي. وقال شهود عيان: إن قوة إسرائيلية اقتحمت مخيم قلنديا للاجئين، ما أدى لاندلاع مواجهات مع عشرات الفلسطينيين. وأشارَ الشهودُ إلى أن الجيش استخدم الرصاص الحي والمعدني، وقنابل الغاز المسيل للدموع خلال المواجهات. كما استشهد الشاب نادر ريّان (17 عامًا) خلال مواجهات بين قوات إسرائيلية وفلسطينيين في مخيم بلاطة للاجئين شرقي نابلس (شمالي الضفة). واستشهد الشاب الفلسطيني، ريّان، خلال مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات إسرائيلية اقتحمت المخيم، وحاصرت منزل المواطن عمار عرفات، قبل أن تعتقله. من جانبها دعت وزارةُ الخارجية الفلسطينية، المحكمة الجنائية الدولية، إلى عدم الوقوع في فخ ازدواجية المعايير وللبدء الفوري في تحقيقاتها بجرائم الاحتلال الإسرائيلي وعمليات القتل خارج نطاق أي قانون التي يتعرضُ لها المواطن الفلسطيني. وأدانت الوزارةُ في بيان، جرائم الإعدامات الميدانية المتلاحقة التي ترتكبها قوات الاحتلال عن سبق إصرار وتعمّد ضد المواطنين الفلسطينيين وبتعليمات مباشرة وتسهيلات من المستويين السياسي والعسكري في إسرائيل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X