فنون وثقافة
خلال جلسة نظمها «ملتقى المؤلفين».. باحثون:

دار نشر جامعة قطر تعزز جهود دعم اللغة العربية

الدوحة – الراية:

تواصلُ وزارةُ الثقافة فعالياتها التي تقدمُها في إطار الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية التي انطلقت منذ 18 ديسمبر الماضي، وتتواصلُ إلى نهاية شهر مارس الجاري بالشراكة مع اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم والتعاون مع كافة الجهات ذات العلاقة، حيث سلط الملتقى القطري للمؤلفين الضوءَ على جهود جامعة قطر ومنها دار نشر جامعة قطر ودورها في تعزيز اللغة العربية. وقد استضافت الجلسة التي أدارها الدكتور عبد الحق بلعابد أستاذ قضايا الأدب والدراسات النقدية والمقارنة بجامعة قطر وعضو الملتقى، كلًا من الدكتور نبيل درويش رئيس قسم الإنتاج والأستاذ الشيخ الولي مدقق لغة عربية أول في دار نشر الجامعة لعرض تجربتها الرائدة. وأكد الدكتور درويش أن دار نشر جامعة قطر إحدى المبادرات الاستراتيجية للجامعة والتي تجسد رؤيتها وهي رافد مهم للمؤسسات المختلفة في جميع حقول المعرفة، مشيرًا إلى أن دور النشر عامة تسهم في بناء مجتمع المعرفة، مؤكدًا أن تأسيس دار النشر جاء لتحويل رؤية الجامعة إلى واقع ملموس للانفتاح على العالم الخارجي وتحقيق الثراء العلمي لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030. وأضاف: إن دار نشر جامعة قطر هي دار جامعية أكاديمية غير ربحية تسعى لنشر المعرفة تأسست سنة 2018 وانطلقت فعليًا سنة 2019 وهي تقوم بالأساس بنشر البحوث العلمية المحكمة والرصينة في شتى مجالات العلوم والمعرفة لتصبح رمزًا إقليميًا في هذا المجال، فعلى الرغم من حداثة نشأتها إلا أنها تسعى لتحقيق معايير النشر العالمية، كما أنها تتيح للقراء مادة علمية بأعلى معايير الجودة الأكاديميّة.

أما بخصوص أهدافها فأكد أنها تسعى إلى توفير المواد العلمية ذات الجودة بالصيغة الإلكترونية أو الورقية المطبوعة ونشرها على أوسع نطاق، إضافة إلى تعزيز ثقافة البحث العلمي في المجتمع وتعزيز الحوار البنّاء، ومواكبة القضايا المعاصرة من خلال البحوث الواقعية والاستشرافية، وتطبيق معايير النشر الأكاديمي، وأضاف: إن الدار تسعى لمواكبة التكنولوجيا والتحولات المختلفة وهي تصدر خمس مجلات علمية تابعة للجامعة، كما أنها دشنت موقعًا لتسهيل التواصل مع الباحثين، وهذا ما جعل المنصة تتمتع بمجموعة من المزايا للباحث حيث تمنحه تتبع مراحل عملية نشر البحث وموقعه وإمكانية التعرف على الزوار وتوفر إحصائيات دقيقة تمكن من الارتقاء بمستوى البحوث. بدوره قال الأستاذ الشيخ الولي: إن رؤية الجامعة فرضت على الدار تبني معايير عالية من بين ذلك التدقيق اللغوي، حيث إنه بعد التأكد من مستوى الكتابة يتم تحويله للتدقيق.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X