الراية الرياضية
اليوم فض الاشتباك بين الفريقَين على بطاقة الصعود وتجنب الهبوط

السيلية والخريطيات في الفاصلة الحاسمة

المباراة المصيرية فرصة أخيرة للقادمين من الأضواء وأمل لوصيف الثانية

متابعة- حسام نبوي:
يستضيفُ استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة في ال6:30 مساء اليوم مباراةً مهمةً ومصيريةً تجمع الخريطيات بالسيلية، «المباراة الفاصلة»، حيث تحدد مصير الفريقين بشأن اللعب في دوري النجوم في الموسم القادم أو اللعب بدوري الدرجة الثانية، ويخوض السيلية مباراة اليوم باعتباره الفريق قبل الأخير في جدول ترتيب دوري النجوم بينما يخوضها الخريطيات باعتباره وصيف دوري الدرجة الثانية بعدما حلَّ في المركز الثاني بجدول الترتيب خلفًا للمرخية الذي حسم تأهله إلى دوري النجوم.
بكل تأكيد مباراة اليوم في غاية الأهمية بالنسبة للفريقين، فهي مباراة مصيرية الفائز بها سيلعب في دوري النجوم الموسم المقبل والخاسر سيلعب في دوري الدرجة الثانية، لذلك يرفع الفريقان شعار الفوز في المباراة المرتقبة، فهي بمثابة آخر فرصة بالنسبة للفريقين هذا الموسم لضمان اللعب في دوري النجوم الموسم القادم.
تبدو حظوظ السيلية أكثر في مباراة اليوم باعتباره أحد فرق دوري النجوم، ولمدى الرغبة لدى لاعبيه لإنقاذ الموسم، بعدما أخفق السيلية في التواجد بالمنطقة الآمنة، ليضع نفسه في موقف صعب للغاية بالتواجد في الفاصلة بعد موسم سيئ يعتبر للنسيان بالنسبة للشواهين، لكن في نفس الوقت لن تكون مباراة سهلة نظرًا لرغبة الخريطيات أيضًا في التواجد بدوري النجوم، ويأمل التونسي سامي الطرابلسي مدرب السيلية أن يظهر فريقه بشكل مغاير ويتمكن من تخطي منافسه في هذه المباراة التي ستكون صعبة.
أما الخريطيات فيخوض المباراة الفاصلة من أجل العودة لدوري نجوم قطر من جديد بعد الهبوط في الموسم الماضي، وفقدانه فرصة التأهل المباشر في الرمق الأخير من دوري الدرجة الثانية بعدما تراجعت نتائجه بشكل غير متوقع ليتراجع للمركز الثاني ويمنح الفرصة للمرخية للفوز بالدوري، وبالتالي من المتوقع أن يقاتل لاعبو الخريطيات حتى آخر لحظة في المباراة من أجل الحفاظ على حظوظ الفريق في اللعب بدوري النجوم.

بانيت مدرب الخريطيات:أهم وأصعب مباراة لنا هذا الموسم

أكَّدَ الروماني سيبريان بانيت مدرِّبُ الخريطيات أنَّ المُباراة الفاصلة التي تجمع فريقه مع السيلية ستكون صعبة، وقال بانيت في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: من المؤكد أن هذه المواجهة لها حساباتها واستراتيجيتها الفنية الخاصة بها، لأنها مصيرية بالنسبة للفريقين، ولكل منهما رغبة كبيرة في تحقيق هدفه وحلمه بالصعود بالنسبة لنا في الخريطيات، والبقاء بالدرجة الأولى بالنسبة للسيلية.
وأضافَ مدربُ الخريطيات: لقد عملنا على تصحيح الأخطاء التي حدثت خلال الجولات الأخيرة من دوري الدرجة الثانية، وحرصنا على رفع معدلات التركيز لأن هذه المباراة هي أهم وأصعب مباراة للفريق في هذا الموسم، فهي لا تحتمل الأخطاء.
وتابع: نحترمُ فريق السيلية كثيرًا، فهو فريق جيد ونضع له ألف حساب ويضم في صفوفه لاعبين متميزين من المحترفين والمواطنين، ويؤدي كرة جماعية بشكل جيد، ويقوده مدرب مميز يعرف كيف يدير المباريات الكبيرة.
وأضاف: لقد بذلنا جهدًا كبيرًا في سبيل تحقيق الصعود المباشر- كما لا ننسى الجهد المقدر لإدارة النادي بقيادة سعادة الشَّيخ خليفة بن ثامر آل ثاني في تذليل الصعاب ودعمه المتواصل لنا في الجهاز الفني وللفريق بروح الأسرة الواحدة- ولكن لم نوفق في ذلك وهكذا كرة القدم، ولكن الفرصة لا تزال مواتية أمامنا لتحقيق هذا الهدف في لقائنا مع السيلية، وعلينا أن ننتهز هذه الفرصة والاستفادة منها لتحقيق الفوز والصعود لدوري نجوم QNB.

الطرابلسي مدرب السيلية:لا مجال للخطأ اليوم

أكَّدَ سامي الطرابلسي مُدرِّبُ الفريق الأوَّل بنادي السيلية على أهمية المباراة الفاصلة التي سيخوضها الفريق أمام الخريطيات، وقال خلال المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء: الفريقُ جاهز على كافة المستويات، ولا يوجد مجال للخطأ، وأن السيلية بإصرار وعزيمة اللاعبين قام بتغيير وضعيته واستطاع تحقيق الفوز بعد أن كان المصير بيد المنافس في بعض الجولات خلال بطولة دوري نجوم QNB.
وقال: الخريطيات فريق محترم ويضم العديد من اللاعبين أصحاب الخبرة ولعبوا في أندية الدرجة الأولى، ونحن استعددنا بقوة من أجل إنجاز المهمة وتحقيق الانتصار لضمان البقاء في دوري النجوم.

رامي فايز: مباراة لاتقبل القسمة على اثنين

أكَّدَ رامي فايز لاعبُ السيلية على صعوبة المباراة مع الخريطيات في المُواجهة الفاصلة وذلك لأهميتها القصوى. وقال اللاعب: أعتبرها أهم مباراة في الموسم ولا تقبل القسمة على اثنَين، ولا يوجد فيها سوى خيار واحد وهو الفوز لضمان البقاء في دوري النجوم. وأضاف قائلًا: اللاعبون يعلمون جيدًا مدى المسؤولية الملقاة على عاتقهم وهناك تركيز شديد من قبل الجميع ورغبة كبيرة في تحقيق الفوز.

وقت إضافي في حال تعادل الفريقَين

المباراة بصافرة الجاسم

أعلنتْ إدارةُ التحكيم في اتِّحاد كرة القدم تعييناتها لحكام المباراة الفاصلة للموسم الكُروي 2021-2022 والتي تجمع اليوم بين السيلية صاحب المركز الحادي عشر في ترتيب دوري نجوم QNB للموسم الحالي، ونظيره الخريطيات وصيف بطل دوري الدرجة الثانية للموسم نفسه.
ويتكوَّن الطاقم التحكيمي للمباراة من الحكم الدولي عبدالرحمن الجاسم حكمًا للساحة، وطالب سالم المساعد الأول، وجمعة البورشيد المساعد الثاني، وسلطان الشرشني الحكم الرابع، ومشاري الشمري حكم الVAR، ويوسف عارف حكم الVAR المساعد.
ويشاركُ الفائزُ في المباراة بمسابقة دوري نجوم QNB في الموسم المقبل 2022-2023، بينما سيلعب الخاسر في مسابقة دوري الدرجة الثانية للموسم ذاته. ووَفقًا للوائح يتم اللجوء في المباراة إلى وقت إضافي في حال انتهاء الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل، وفي حال استمرار التعادل يتم اللجوء إلى الركلات الترجيحية. الجدير بالذكر أنَّ المباراة الفاصلة في الموسم الماضي شهدت فوز فريق الخور على الشحانية بثلاثية مقابل هدف ليضمن بقاءه في دوري نجوم QNB، قبل هبوطه في الموسم الحالي إلى الدرجة الثانية باحتلاله المركز الأخير في الترتيب.

محمد سلام:علينا مضاعفة جهودنا

قالَ محمد سلام لاعبُ الخريطيات: إنَّ مواجهة السيلية تُقام وسط تحديات كبيرة جدًا، ولها حساباتها الخاصة بالنسبة لكل فريق، وبالتالي فهي لا تقبل القسمة على اثنَين، والفوز هو الخيار الوحيد للفريقَين.
وأضاف: استعددنا للمباراة بشكل جيد بإشراف المدرب الروماني سيبريان بانيت والذي طالبنا بضرورة مضاعفة الجهود والتركيز في هذه المُباراة المهمة، وسنعمل على خوض المُباراة بأداء جماعي، ونستفيد من الفرص التي تُتاح لنا.

تركي أمان مدير فريق الخريطيات:الحسم بأقدام اللاعبين

أكَّدَ تركي أمان مُدير فريق الخريطيات على أنَّ مباراة اليوم أمام السيلية هي أهم مُباراة بالنسبة للفريق هذا الموسم، لأنَّه على ضوء نتيجتها يتحدد مصيره إما بالعودة للعب في دوري النجوم أو الاستمرار في دوري الدرجة الثانية الموسم المقبل، وقال تركي أمان في تصريحات صحفية: نعلمُ جيدًا مدى أهمية المباراة بالنسبة للفريقَين، وأنَّها ستكون في غاية القوة والصعوبة كونها مباراة مصيرية إلا أن ثقتنا في لاعبينا كبيرة وفي قدرتهم على صناعة تاريخ لأنفسهم في هذه المباراة، فالفوز سيكون حدثًا مميزًا جدًا بالنسبة لهم يدوَّن في تاريخ المواجهات الفاصلة، لأنه نادرًا ما يفوز فريق من دوري الدرجة الثانية بالمباراة.
وأضاف: العمل الآن ليس إداريًا أو فنيًا، فالعمل الآن على اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، وأداؤهم فقط هو الذي سيحدد مصيرهم، فكما نقول الكرة الآن في أقدام اللاعبين، وهم من يحددون مصيرهم بأيديهم، إما الفوز والتواجد مع الكبار، أو الخسارة واللعب في دوري الدرجة الثانية.
واختتم قائلًا: نتمنَّى أن يحالفنا التوفيق وأن نكون عند حسن ظن الجميع، ويقدم الفريق مستواه المعهود ويبتعد عن ارتكاب الأخطاء حتى نتمكَّن من تحقيق هدفنا بالفوز وخطف بطاقة التأهل إلى دوري النجوم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X