fbpx
الراية الإقتصادية
لرفع الكفاءة التشغيلية والمؤسسية.. قطر للتنمية:

إطلاق برنامج رقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة

الدوحة- الراية:

أطلقَ بنكُ قطر للتنمية، البرنامج الرقمي «حلول تخطيط موارد الشركات- ERP‏»، وهو برنامج مكمل لمساعي التحول الرقمي ويعمل على رقمنة عمليات الشركات الداخلية المختلفة بشكل سريع.

ويهدف البرنامج إلى رفع الكفاءة التشغيلية والمؤسسية للشركات الصغيرة والمتوسطة القائمة والناشئة في السوق القطري من خلال رقمنة عمليات الإدارة المالية والمحاسبية وإدارة علاقات العملاء وإدارة سلاسل التوريد وإدارة الموارد البشرية عن طريق توقيع عددٍ من مذكرات التفاهم مع 6 من مزودي الخدمات في مجال «‏حلول تخطيط موارد الشركات- ERP»‏ العالمية والمحلية.

وقال السيد إبراهيم عبدالعزيز المناعي المدير التنفيذي للخدمات الاستشارية في بنك قطر للتنمية: إنَّ إطلاق البرنامج يتماشى مع رحلة التحول الرقمي في منظومة الأعمال الوطنية وإنه يهدف إلى دفع الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة نحو اعتماد الحلول الرقمية بما يزيد من فرص نجاحها ومرونتها في التعامل مع التحديات التي تواجهها ويضمن لها النجاح والتفوق.

ويسمح البرنامج بتشغيل تفاعلي دقيق وفعال في بيئة العمل المؤسسية، وتحقيق التكامل التشغيلي الموحد لأهم العمليات في الشركات الصغيرة والمتوسطة وفي نظام واحد، ما يمنح روَّاد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة السرعة والوضوح والشفافية العالية لبياناتهم ويساعدهم على اتخاذ قرارات مدروسة لأعمالهم قائمة على بيانات دقيقة وآنية.

يشار إلى أنَّ إطلاق البرنامج تم بالتعاون بين بنك قطر للتنمية وشركات «‏كرايون»‏ و»‏هواوي»‏ و «‏أُريد»‏ و»‏برايت لأنظمة المعلومات»‏ و «‏أنفين لأنظمة المعلومات»‏ و «‏بوربيتي لتكنولوجيا المعلومات»‏ التي قدمت تخفيضات تصل حتى 30% من تكلفة الاشتراكات السنوية وتكاليف التنفيذ.

تأسس بنك قطر للتنمية المعروف سابقًا باسم بنك قطر للتنمية الصناعية في عام 1997 بموجب المرسوم الأميري رقم 14 كمؤسسة تنموية تهدف بشكل أساسي لتعزيز التنمية الصناعية ودفع عجلة التنويع الاقتصادي للقطاع الخاص، وتمكن بنك قطر للتنمية على مدى العقدَين الأخيرَين من تحقيق العديد من النجاحات البارزة ليصبح الذراع الداعمة الرئيسية للقطاع الخاص في دولة قطر، ومحفزًا قويًا للتنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال ثلاث ركائز: الوصول إلى التمويل، والوصول إلى الأسواق، والوصول إلى تنمية القدرات. ويشمل نظام الدعم المتكامل الذي يقدمه بنك قطر للتنمية مُختلف خطط التمويل والخدمات الاستشارية متضمنةً التسويق، والاستشارات القانونية، والتوجيه والتطوير، والمنح ونيل الاعتمادات، ومنصات بناء القدرات، الأمر الذي ساعد بنك قطر للتنمية بأن يصبح شريكًا محوريًا في رحلة نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة، ويلبِّي تطلعاتها في كل مرحلة من أجل المنافسة على المستويين الوطني والدولي، مع تحسين دورة التنمية الاقتصادية والمساهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.

ويبني بنك قطر للتنمية والمؤسسات التابعة له حاليًا على إرث قطر الثري من الإنجازات الاجتماعية والاقتصادية من خلال استشراف شجاع للمستقبل، والتركيز على التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة وبيئة الأعمال في البلاد، لتيسير دخول روَّاد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الاقتصاد الجديد، واحتضان الفرص المتجددة، وتحويل بنك قطر للتنمية تدريجيًا إلى بنك رقمي مستقبلي ومنارة للمؤسسات المالية والتنموية في جميع أنحاء المنطقة والعالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X