الراية الرياضية
ناصر ثامر الحميدي مدير عام النادي يؤكد لـ الراية الرياضية :

الخور سيعود أقوى

شعارنا التطوير والاعتماد على الكوادر الشابة من أبناء النادي

نسعى لتمهيد الطريق للأجهزة الرياضية من أجل تحسين الترتيب

نعمل بشكل احترافي وفقًا لخُطة مستقبلية تمهد لنجاح دائم

نعمل على زيادة الدخل والتوسع في الاستثمار وجلب عقود رعاية

متابعة – السيد بيومي:

رغمَ الأحزانِ التي يعيشُها نادي الخور حاليًا بهبوط الفريق الكُروي لدوري الدرجة الثانية إلا أنَّ العمل الذي تقومُ به الإدارةُ الحاليةُ للنادي برئاسة سلطان شبيب المهندي يلقى قبولًا كبيرًا لدى أعضاء الجمعية العمومية للنادي، لا سيما اعتماده على الكوادر الشابة من أبناء الخور وترتيب الأوضاع على الصعيد الإداري والذي يحتاج عمليًا إلى وقت حتى يظهر تأثيره إلى النور.

ويعدُّ ناصر ثامر الحميدي مدير عام النادي أحد هذه الكوادر الشابة التي جاء الاعتماد عليها في إطار الخطوات التي تقوم بها اللجنةُ المكلفة بإدارة النادي لترتيب الأوضاع داخل قلعة الفرسان.

والحميدي ليس غريبًا على العمل بالنادي فهو أحد أبنائه، وكان رئيسًا لجهاز فريق كرة اليد، ويمتلك خبرة إدارية كبيرة، ولذلك توجهت إليه الراية * ليتحدث لنا من قرب عن الأوضاع الحالية داخل النادي، وللحديث بشكل أكثر تفصيلًا عن الخطوات التي تقوم بها الإدارة للنهوض بالنادي. في البداية تحدث الحميدي عن توليه المسؤولية، وقال: توليت المسؤولية في أكتوبر 2021 وأدركت منذ البداية أنَّ أمامي عملًا كبيرًا لكن ما ساعدني على عدم التأخير في الانخراط بالعمل هو تواجدي المستمر بالنادي بحكم عملي رئيسًا لجهاز كرة اليد على مدار خمس سنوات، وقد قبلت المهمة بحكم تربيتي داخل النادي وارتباطي به كابن من أبناء مدينة الخور سواء كرياضي أو كرئيس جهاز.

وتابعَ: واجهتُ في بداية عملي مشاكل عديدة، وكان علي أن أبدأ بترتيب النادي من الداخل، وبمساعدة الإخوة في الإدارة عملنا على تحديد أوجه القصور في الأمور الإداريَّة، وبدأنا بتجديد الثقة في رؤساء الأجهزة، ورئيس قطاع الفئات السنية ومشرفي الأنشطة الشبابية والمجتمعية، كما عملنا بشكل تنظيمي بصورةٍ أكبر.

وأضافَ: كان من الطبيعي أن نحددَ أهدافنا التي من شأنها أن تمهّد الطريق للأجهزة الرياضية من أجل تحسين الترتيب العام بالبطولات للمواسم المقبلة وقمنا باستقطاب اللاعبين الصغار والتركيز على المميزين منهم من أجل تكوين قاعدة نرتكز عليها مستقبلًا.

وعن ترتيب الأمور الإداريّة الأخرى، قالَ الحميدي: كما قلت لك نحن نعمل بشكل احترافي وَفقًا لخُطة مستقبلية تمهد لنجاح دائم، وأدركنا أن الأمور المادية وترتيب الأوضاع فيها، مفتاح النجاح، لذلك قمنا بتعيين مشرف مالي من الكوادر القطرية ذات الخبرة لترتيب الأوضاع المالية، وتنظيم عمليات الصرف وَفقًا للنظم واللوائح بما يتماشى مع التوجيهات الصادرة من وزارة الرياضة والشباب، وكذلك توجيه الصرف بما يعود بالنفع على النشاط الرياضي، كما قمنا بإدخال تعديلات مالية على الميزانيات وَفقًا للدعم المالي المتاح والمخصص لكل جهاز رياضي بالنادي.

وأشارَ مديرُ عام نادي الخور إلى أنَّ أهم الملفات التي عمل عليها منذ توليه المسؤولية كان ملف الاستثمار، وقال: عملنا على هذا الملف منذ اليوم الأوَّل من أجل جلب الاستثمارات وزيادة الدخل، حيث قمنا بإنهاء كافة الإجراءات المتعلقة بالأكشاك والعربات المتنقلة وَفقًا للآلية القانونية وبالتنسيق مع إدارة الأصول والمشاريع بالوزارة.

وتابعَ: كما قمنا كذلك بتطوير أكاديمية كرة القدم لما لها من مردود ايجابي ماليًا ورياضيًا من حيث اكتشاف المواهب التي تفيد النادي مستقبلًا، كما قمنا بتأجير اللافتة الإعلانية بعقد سنوي مجزٍ، علاوة على استخدام كافة مرافق النادي للألعاب الرياضية، بجانب الاستثمار بها لزيادة الدخل مثل المسبح والصالات الرياضية والملاعب الفرعية بشكل لا يؤثر على نشاط الفرق أو على حالتها.

وبالنسبة للاستثمار المستقبلي، قالَ الحميدي: نحن بصدد تدشين أكاديمية للألعاب القتالية مثل الكاراتيه، والكيك بوكس، كما أنَّنا عازمون على جذب استثمارات وعقود رعاية تعود بالنفع على المدى الطويل، وطمأنَ جماهير الخور بأننا، إن شاء الله، سنعودُ أقوى وأن العمل داخل النادي يسيرُ نحو الأفضل في مُختلف المجالات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X