المحليات
للمشاركة في معرض ومؤتمر ديمدكس 2022

ميناء حمد يستقبل 11 سفينة حربية قادمة من 9 دول

العميد ركن بحري عبدالباقي الأنصاري: عرض السفن الحربية يعكس نجاح الشراكات الدولية

جاهزون لإنجاز نسخة أخرى ناجحة للغاية من الحدث

ديمدكس يرسم خريطة طريق لمستقبل قطاع الدفاع والأمن البحري العالمي

الدوحة – قنا:

تنظّم القوات المسلحة القطرية اليوم النسخة السابعة من معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري /‏‏ديمدكس 2022/‏‏، ويستمر 3 أيام في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، تحت شعار: «الحدث الدولي الأبرز لتواصل مختصي الأمن والدفاع البحري».

وبعد أن رست 11 سفينة من السفن الحربية الزائرة قادمة من تسع دول، بالإضافة إلى سفينة من داخل قطر في ميناء حمد، سيعرض حوالي 200 عارض يمثلون كافة أطياف صناعة الدفاع والأمن العالميين أحدث الابتكارات والمنتجات التكنولوجية.

وخلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة المنظمة أمس حول آخر الاستعدادات، تحدث العميد ركن (بحري) عبدالباقي صالح الأنصاري رئيس اللجنة الدائمة لديمدكس، والملازم أول (بحري) خليفة عاشير رئيس قسم الوفود الرسمية، والدكتور أندريس كريغ رئيس مؤتمر قادة البحريات في الشرق الأوسط عن أهم الاستعدادات والتجهيزات اللوجستية.

وفي هذا الصدد، أكد العميد ركن (بحري) عبدالباقي صالح الأنصاري أن السفن الحربية الزائرة في ميناء حمد، واحدة من وسائل الجذب الرئيسية في الحدث، فهي تتنافس لجذب الاهتمام، موضحًا أن السفن الحربية تشمل سفينة التدريب العسكرية القطرية (الدوحة)، وكاسحة الألغام (ميدلتون) التابعة للبحرية الملكية البريطانية، وفرقاطة (كارلو برغاميني) التابعة للبحرية الإيطالية، ومدمرة (كالكوتا) المتخفية التابعة للبحرية الهندية والمزودة بالصواريخ الموجهة، والزورق السريع (بروتتاشا) التابع للبحرية البنغلاديشية، وهو من نوع 056 من الزوارق الحربية السطحية المتخفية المزودة بالصواريخ، وفرقاطة (المدمر) الجزائرية، وهي من فئة الرعدي، حطين، وزورق (بدر) من البحرية السعودية، وزورق (الناصر) التابع للبحرية السلطانية العمانية، بالإضافة إلى ثلاث سفن من البحرية الباكستانية – شمشير، وفرقاطة من فئة ذو الفقار، وعظمة، وقارب صواريخ من فئة عظمة، وكولاتشي، وهي سفينة دورية من فئة كشمير وهي أيضًا جزء من الحدث.

وأضاف رئيس اللجنة المنظمة لمعرض ديمدكس، أن: «عرض السفن الحربية الزائرة في ميناء حمد، الذي يمنح الزوار فرصة لاستكشاف السفن الحربية البحرية الحديثة والتفاعل مع أفراد الطاقم، يعد واحدًا من أبرز مميزات معرض ديمدكس منذ النسخة الافتتاحية، وأن وجود عدد قياسي من 12 سفينة حربية في ديمدكس 2022 لا يصف فقط حجم المكانة الدولية البارزة للحدث، ولكن أيضًا يصف النجاح الذي تحقق في بناء شراكات دولية طويلة الأمد وذات طبيعة تكافلية متابعًا بالقول «نحن جاهزون لإنجاز نسخة أخرى ناجحة للغاية من الحدث، والتي من شأنها أن ترسم خريطة طريق لمستقبل قطاع الدفاع والأمن البحري العالمي».

يذكر أن أكثر من 80 سفينة حربية من القوات البحرية حول العالم شاركت في فعالية عرض السفن الحربية بمعرض ديمدكس منذ انطلاقة النسخة الافتتاحية عام 2008، وشهدت نسخة عام 2018 وحدها مشاركة ثماني سفن دولية من سبعة بلدان، كما يوفر الحدث الذي يقام كل سنتين، وحاز على شهرة دولية بفضل العدد الهائل للجهات العارضة، منصة مثالية لتبادل المعرفة بين الصناعات والحكومات، حيث أسفرت النسخ السابقة عن توقيع اتفاقيات تبلغ قيمتها أكثر من 32 مليار دولار أمريكي، كما تم توقيع 27 اتفاقية خلال النسخة السابقة.

وإضافة إلى تزويد العارضين بفرصة تسليط الضوء على قدراتهم في منصة عالمية، فإن ديمدكس 2022، يوفر لهم مساحة عرض أكبر من النسخ السابقة، ويوفر الفرصة التي لا تقدر بثمن لمتابعة النجاح التجاري من خلال التفاعل مع مسؤولين عسكريين رفيعي المستوى، وغيرهم من صناع القرار الرئيسيين من دولة قطر وغيرها من البلدان المشاركة، ومن الميزات الأخرى البارزة للنسخة الحالية هي مؤتمر قادة القوات البحرية في الشرق الأوسط، حيث سيناقش خبراء الأمن وقادة الصناعة والأكاديميون وصناع القرار من جميع أنحاء العالم التحديات الرئيسية التي تواجه قطاع الأمن البحري، وفرص العارضين لتكوين شبكة علاقات مع أكثر من 80 وفدًا من كبار الشخصيات العالمية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X