الراية الإقتصادية
مونديال 2022 النسخة الأولى المحايدة للكربون.. رئيس كهرماء:

600 مشارك و120 ورقة عمل خلال المؤتمر

27 مشاركًا في معرض المعدات والتجهيزات الكهربائية

مناقشة سياسات واستراتيجيات قطاع الكهرباء العربية

أهمية ومركزية قضايا الاستدامة البيئية لقطاع الطاقة

الدوحة – عاطف الجبالي:

قال سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري، رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء»، إن المؤتمر العام السابع للاتحاد العربي للكهرباء يعقد تحت عنوان «نحو رؤية مشتركة لتحقيق مستقبل واعد للكهرباء في الوطن العربي»، حيث لا يمكن لهذه الرؤية أن ترى النور إلّا بمساهمة كافة الأطراف المعنية، فتعكس تطلعاتهم وتلبي احتياجاتهم في مجال الطاقة الكهربائية ونحو مستقبل أفضل.

وأضاف خلال كلمته: يمثل المؤتمر منصةً فريدةً للالتقاء والتشاور، حيث يجمعُ أصحاب القرار ونخبة من المتخصصين والعاملين في قطاع الكهرباء بالوطن العربي وعرض أوراقهم البحثية وإنجازاتهم في المجال. فالبحث والابتكار العلميّ هو معيارٌ رئيسيّ لتحقيق النجاحات والاختراقات الوازنة في كافة المجالات. كما يعد المؤتمر فرصةً مميزةً للتواصل مع خبرات دوليةٍ متخصصةٍ بمجال الطاقة لمواكبة أحدث التقنيات والتطورات في المجال.

وأشار إلى أن جدول أعمال المؤتمر يشتمل على حلقاتٍ موسعّة، يناقش من خلالها المشاركون سياسات واستراتيجيات قطاع الكهرباء في الوطن العربي وآفاق مواكبة قطاع الطاقة الكهربائية في الوطن العربي للثورة الصناعية الرابعة ودور الطاقات الجديدة والمتجددة في تطوير الاقتصاد والحفاظ على البيئة في الدول العربية وآفاق السوق العربية المشتركة للكهرباء ومشاريع الربط.

وأوضح أن المؤتمر يناقش أيضًا الموضوعات المتعلقة بالموارد البشرية في قطاع الطاقة من تقنيين وخبراء ومهندسين لرفع كفاءتهم، مؤكدًا أن السبيل لبناء قطاعِ طاقةٍ عربيٍ متقدم، يبدأ بتمكيّن القوى العاملة في هذا القطاع بكافة اختصاصاتهم ومجالات عملهم.

ونوه رئيس كهرماء إلى أن الفعاليات تشتمل على إقامة المعرض العاشر للمعدات والتجهيزات الكهربائية في الوطن العربي وهو فعالية جامعة على كل المستويات تتيح المجال للاطلاع على كل ما هو جديد في مجال الصناعات المتعلقة بالطاقة الكهربائية ويتيح فرصة للالتقاء بين المصنعين والمستخدمين والمستثمرين، وبلغ عدد المشاركين في المعرض 27 عارضًا.

كما أعلن عن انطلاق أعمال المؤتمر الدولي الثالث للشبكات الذكية والطاقة المتجددة بالتوازي مع المؤتمر العام السابع للاتحاد العربي للكهرباء، الذي تنظمه جامعة «تكساس ايه آند إم قطر» متوجهًا إليها بالشكر، وذلك للتعاون مع المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» كشريك استراتيجي.

وقال المهندس عيسى الكواري إن تنظيم هذه الفعاليات في الوقت والموقع ذاته يمثل فرصة قيمة للقاء المختصين والتفاعل فيما بينهم، حيث إنه بلغ عدد المشاركين أكثر من 600 مشارك من المختصين والمهتمين وبلغت عدد الأوراق المقدمة التي سوف يتم عرضها 120 ورقة عمل وسوف يتم تنظيم 13 ورشة عمل متخصصة تغطي أبرز المواضيع ذات الصلة.

وأكد على أهمية ومركزية قضايا الاستدامة البيئية لقطاع الطاقة، وتتبنى دولة قطر العديد من المبادرات الرائدة في هذا المجال، وقال: وها نحن اليوم على أعتاب استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستكون النسخة الأولى لبطولة محايدة للكربون بما يعتبر إنجازًا كبيرًا للدولة ولكلّ أشقائنا العرب.

خطط لإنتاج 2000 ميجاوات من الطاقة المتجددة

أكد سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء»، أن دولة قطر تولي الطاقة المتجددة اهتمامًا كبيرًا، مشيرًا إلى أن أول محطة للطاقة المتجددة هي محطة الخرسعة التي ستبدأ الإنتاج خلال الربع الثاني من العام الحالي وتنتج 800 ميجاوات.

وأعلن خلال تصريحاته للصحفيين أمس أنه سيكون هناك محطات أخرى للطاقة المتجددة وذلك بالتنسيق مع قطر للطاقة لإنتاج 1400 ميجاوات إضافية، مؤكدًا أن هناك خطة طموحة لإنتاج خليط من الطاقات منخفضة الانبعاثات الكربونية والطاقات النظيفة، لتتخطى إجمالي الطاقة المتجددة النظيفة خلال السنوات القادمة 2000 ميجاوات.

ولفت إلى أن الطاقة الشمسية من الطاقات النظيفة والرخيصة نسبيًا، وتعمل على الحفاظ على البيئة، وهناك مشاريع أخرى قادمة في هذا القطاع بالتعاون مع قطر للطاقة.

وفيما يتعلق بشراء إنتاج شركة السراج للطاقة، قال الكواري إن «كهرماء» هي المشتري الرئيسي للإنتاج، حيث ستشتري المؤسسة كامل الإنتاج حسب الاتفاقية الموقعة، متوقعًا أن تبدأ المرحلة الأولى من الإنتاج في شهر أبريل القادم، ثم المرحلة الثانية خلال شهري مايو ويونيو.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X