fbpx
الراية الرياضية
صاحب السمو يرحب بمتطوعي كأس العالم FIFA قطر 2022 ويتمنى لهم تجربة مميزة

FIFA يفتح أبواب المونديال التاريخي أمام المتطوعين

إنفانتينو يتقدم حضور حفل كتارا الذي تم فيه كشف تفاصيل العملية المهمة

20 ألفًا سيعملون في 45 جانبًا في المواقع الرسمية وغير الرسمية للبطولة

المتطوعون عنصر مهم سيقدم دعمًا هائلًا في تنفيذ العمليات التشغيلية للبطولة

الدوحة – قنا وأحمد سليم:
رحَّب حضرةُ صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى بجميع متطوعي كأس العالم FIFA قطر 2022، متمنيًا لهم ولمن سيُشاركون في البطولة الأولى من نوعها في منطقتنا تجربةً مميزة.
وقال سموُّ الأمير، في تغريدة عبر حساب سموِّه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «أرحب بجميع متطوعي كأس العالم FIFA قطر 2022، وأتمنَّى لهم ولمن سيشاركون في البطولة الأولى من نوعها في منطقتنا تجربة مميزة يكتشفون من خلالها ما تتميز به ثقافتنا العربية من ثراء وتسامح ومن حرص على مدِّ جسور التواصل مع مختلف الثقافات والشعوب، وهذا أحد أهدافنا الرئيسيَّة من استضافة البطولة».
وكان الاتحادُ الدولي لكرة القدم (FIFA) قد أعلن أمس عن فتح باب تقديم الطلبات للمشاركة في برنامج المتطوعين لكأس العالم FIFA قطر 2022™، خلال احتفالية خاصة أُقيمت في المسرح المكشوف بالحي الثقافي كتارا، بحضور سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والرئيس التنفيذي للمؤسسة، وسعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الرياضة والشباب، وسعادة السيد حسن عبد الله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، والسيد جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، والسيدة فاطمة سامورا، الأمين العام للفيفا.
كما شارك بالحضور عدد من أساطير كرة القدم وسفراء اللجنة العليا للمشاريع والإرث وتيم كيهل، أسطورة الفيفا، وسفير برنامج إرث قطر، والشاب القطري غانم المفتاح، سفير النوايا الحسنة، ومحمد سعدون الكواري، الإعلامي الرياضي القطري. و3500 متطوع سجلوا حضورهم بقوة، رافعين راية التحدي من خلال الإعلان عن جاهزيتهم لضربة البداية.
ووجَّه الحضورُ الدعوةَ إلى المتطوعين المُحتملين، حيث سيعد ذلك أكبر نشاط تطوعي في تاريخ قطر، حيث تشهد النسخة المقبلة من مونديال كرة القدم مشاركة 20 ألف متطوع، سيعملون في 45 جانبًا تشغيليًا في المواقع الرسمية وغير الرسمية للبطولة، مثل الاستادات ومراكز التدريب والمطار ومناطق المشجعين والفنادق ومراكز وسائل النقل العام.
ويقفُ فريقٌ كاملٌ من المتطوعين الذين يعملون خلف الكواليس وراء كل تذكرة، وكل لقطة تلفزيونية، وكل مباراة، وكل هدف، حيث يمثلون ركنًا أساسيًا من العملية الشاملة التي ستتيح لنا الاستمتاع بأجواء تزخر بالود والمتعة خلال كأس العالم FIFA قطر 2022™، وسيقدمون دعمًا هائلًا في تنفيذ العمليات التشغيلية خلال الحدث الرياضي الأبرز، ليساهم المتطوعون مجددًا في رسم ذكريات خالدة في أذهان الجماهير واللاعبين ووسائل الإعلام ودولة قطر والعالم بأسره، كما يحتفظون هم أيضًا بهذه الذكريات الفريدة خلال الحدث.
كما تمَّ خلال الحفلِ شرح طريقة التسجيل التي تستمرُّ حتى شهر يوليو المقبل، والتقديم واختيار المهام، حيث سيتم إخطار مَن وقع عليه الاختيار بالموافقة لإكمال الإجراءات بالمقابلة، وسيكون بإمكان الراغبين في الانضمام لفريق المتطوعين لكأس العالم قطر 2022 التسجيل عبر الموقع الإلكتروني: Volunteer.FIFA.com، بشرط ألا يقل عمر مقدم الطلب عن 18 عامًا، بحلول الأول من أكتوبر 2022، كما أنَّ التحدث باللغة العربية يمنح المتقدم ميزة إضافية، ولا يشترط أن يكون لدى المتقدمين خبرة سابقة، ويُرحَّب بالمرشحين من جميع الخلفيات ومن كافة أنحاء العالم.
يُذكر أنَّ المُتطوعين الذين يقع عليهم الاختيار سيحصلون على زيٍّ محدود الإصدار من علامة أديداس، مع وجبة طعام خلال مناوبة التطوع، إضافة إلى استخدام وسائل النقل العام مجانًا. ورغم أن منافسات كأس العالم قطر ٢٠٢٢ ستنطلق في 21 نوفمبر وتستمر حتى 18 ديسمبر 2022؛ إلا أن بعض الأدوار التطوعية ستبدأ من 1 أكتوبر 2022.

 

جياني إنفانتينو رئيس الفيفا للمتطوعين:بكم نجعل العالم متحدًا في قطر

أعرب جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA عن سعادته بفتح باب تقديم الطلبات للمشاركة في برنامج المتطوعين لكأس العالم FIFA قطر 2022™، وذلك من خلال الكلمة التي ألقاها مساء أمس في الحفل، وقال إنفانتينو: «إنَّه لشعور كبير بالتواجد معكم في حفل إطلاق برنامج متطوعي كأس العالم قطر 2022». وأضاف: «المتطوعون يلعبون دورًا كبيرًا في إنجاح كأس العالم، وهم في قلب الحدث، من خلالكم نستطيع أن نجعل العالم متحدًا في قطر ونحتفل بطريقة رائعة». وأضاف: «كأس العالم ستنطلق في 21 نوفمبر، وسيكون عدد المتطوعين 20 ألف متطوعٍ ومتطوعة، وستكون بالنسبة لكم مغامرة مثمرة ستخلف ذكريات خالدة في أذهانكم لمدة طويلة، والأهم من ذلك أنتم الواجهة الأولى لزوَّار دولة قطر، سوف تصطحبون الزوار فور وصولهم إلى المطار، ثم إلى الفنادق التي يُقيمون بها، وأنتم ستساعدونهم على استكشاف قطر وجمال أماكنها الساحرة، ستضطلعون بدور المرشد إلى أماكن الملاعب، وسوف تحتفلون مع الزوار في كامل رحلتهم خلال المونديال، أنتم الابتسامة الأولى التي سترحب بالمشجعين القادمين إلى بلد المونديال». واختتم قائلًا: بإمكاننا أن نُظهر برفقتكم أن قطر ومنطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية عمومًا تتميز بكرم الضيافة وحسن الاستقبال، لذا ستكون رحلتكم ناجحة في هذه البطولة، ومن خلالكم نستطيع أن نجعل العالم متحدًا في قطر.

الذوادي الأمين العام للمشاريع والإرث:كونوا جزءًا من الحدث لنصنع التاريخ معًا

قالَ سعادةُ السيِّد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العُليا للمشاريع والإرث: إنَّ هذه الليلة تشكلُ حجر الأساس بالنسبة لدولتنا، أريدُ أن أقدم التحية من هنا في قطر لكل أصدقائنا في كافة أنحاء العالم، وأطلب منكم أن تكونوا جزءًا لا يتجزأ من هذه القصة الجميلة، هذا الحدث لا يخصُّ دولة قطر فقط ولكن هو للجميع.
وأضاف الذوادي: بما أننا نستعدُّ لاستضافة أفضل كأس عالم، فإنني أركز على الإرث الذي سيتركه كأس العالم في دولة قطر وفي المنطقة والعالم العربي وكافة أنحاء العالم.. في العقد الماضي غرست دولة قطر روح التطوع في الجميع، ولم يكن ذلك لينجح لولاكم، وأنتم تشكلون مصدر إلهام للجميع، وفي عام 2018 عندما قمنا بدعوة الأشخاص للقيام بدور المتطوعين وصلنا 250 ألف طلب تطوع «ربع مليون شخص» الكل أراد أن يكون جزءًا من هذا البرنامج من أجل العمل الجماعي، الآلاف كانوا متواجدين في الملاعب خلال البطولات التي استضفناها، ونجاح العمل التطوعي كان واضحًا من خلال بطولة كأس العرب التي أشرفت عليها الفيفا، حيث رأينا الشغف والحماس وتكريس الجميع لخدمة قيم الصداقة، ولم يكن هذا ليتم سوى بالمتطوعين. وقال: «المتطوعون هم أساس نجاح المشاريع والبطولات، والقلب النابض وحجر الأساس لإنجاح أي حدث رياضي، ورسالتي لكم: تعالوا إلى دولة قطر، أدعوكم جميعًا إلى أن تكونوا جزءًا من هذا الحدث التاريخي، سوف نصنع التاريخ معًا، سوف نصنع الذكريات التي تدوم مدى الحياة».

ناصر المغيصيب:المتطوعون القلب النابض لقطر 2022

أعربَ ناصر المغيصيب، مديرُ إدارة استراتيجية التطوع في اللجنة العُليا للمشاريع والإرث عن سعادتِه بانطلاق عملية فتح باب تقديم الطلبات للمشاركة في برنامج المتطوعين لكأس العالم FIFA قطر 2022™، خلال احتفالية خاصة في المسرح المكشوف بالحي الثقافي كتارا في الدوحة، حيث احتفلت اللجنة العُليا للمشاريع والإرث مع 3500 متطوع من أكثر من 80 دولة حول العالم بانطلاق هذه الاحتفالية.
وقال المغيصيب: المتطوعون هم «القلب النابض» في مونديال قطر 2022، حيث سيتم الاعتماد عليهم في إنجاح الحدث الأبرز في العالم.
ولفت إلى أنَّ قاعدة المتطوعين وصلت إلى 450 ألف متطوع، وهو عددٌ كبيرٌ في الرياضة العالمية وللمتطوعين في دولة قطر، حيث يتوقع أن يقوم نحو 100 ألف شخص من حول العالم بتسجيل طلبات التطوع، حيث سيتم اختيار 20 ألف متطوع فقط، وننصح بسرعة التسجيل.
وأكَّد المغيصيب أنَّ التسجيل يمرّ بعدة مراحل بداية من التسجيل ثم التقديم واختيار المهام، وإجراء المقابلات والتدريب، والحصول على التصاريح والزي الرسمي، حيث سيتم تجهيز المُتطوعين بشكل مثالي للحدث العالمي، وستكون الفرصة متاحة أمام الجميع من كافة أنحاء العالم ومختلف القارات واللغات، بشرط أن يكون المتطوع فوق 18 سنة.

إطلالة مميزة لمحمد سعدون والمفتاح

 

شاركَ في الحفل الخاص لإطلاق برنامج المتطوعين لكأس العالم FIFA قطر 2022™، محمد سعدون الكواري الإعلامي المعروف، وغانم المفتاح الفتى المعجزة، والأسترالي تيم كاهيل سفير اللجنة العُليا للمشاريع والإرث، وعدد من الشباب والشابات القطريين، وأيضًا عدد من الشباب الذين خاضوا تجربة التطوع، حيث حرصوا على سرد تجربتهم أمام الجماهير الحاضرة وسط تفاعل كبير.
ووجه سعدون والمفتاح الدعوة للجميع من أجل التسجيل والتواجد في الحدث الأبرز في العالم.

5 لغات في إطلاق برنامج التطوع

شهدَ حفل إطلاق برنامج التطوع في كأس العالم FIFA قطر 2022™ لقطة رائعة عندما قامت ريما خميس الكواري، وفاطمة سعد المهندي، بالترحيب بالعالم أثناء إطلاق البرنامج، حيث حرصت ريما خميس الكواري على التحدث بخمس لغات هي: العربية والإنجليزية واليابانية والإسبانية والفرنسية، كما قامت زميلتها بترجمتها للغة الإشارة، لتؤكد قطر أنَّ كأس العالم سيكون للجميع.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X