الراية الإقتصادية
للشركات عبر الإنترنت المصرفي

الدولي الإسلامي يوفر خدمة الدفع المباشر للضريبة

الجمال: أفضل الخدمات والمنتجات الرقمية

الدوحة – الراية:

أعلن الدولي الإسلامي عن إضافة خدمة الدفع المباشر للضريبة لعملاء البنك من الشركات من خلال الإنترنت المصرفي، وذلك في إطار تعزيز التعاون مع الهيئة العامة للضرائب، وذلك ضمن خطة التحوّل الرقمي التي ينفذها البنك وتشمل مختلف الخدمات المقدمة للعملاء من الأفراد والشركات. ويمكن للعملاء الاستفادة من هذه الخدمة بكل سهولة حيث تتطلب أن يكون العميل مسجلًا في خدمة الإنترنت المصرفي للشركات، وأن يقوم بتوفير المعلومات المطلوبة لإتمام عملية الدفع التي تشمل مختلف أنواع الضرائب.

جمال-الجمال

وتعليقًا على إطلاق هذه الخدمة صرح السيد جمال عبد الله الجمال نائب الرئيس التنفيذي للدولي الإسلامي قائلًا: «يعمل الدولي الإسلامي بشكل مستمر على أن يحظى عملاؤه من الشركات بأفضل الخدمات والمنتجات الرقمية بما يحقق لهم أهدافهم ويتوافق مع متطلباتهم، حيث ندرك الأهمية التي توليها الشركات لتعاملاتها المالية على اختلاف أنواعها وسهولة تنفيذها بالطريقة الملائمة وبالأوقات المناسبة».

وأضاف: «إن عملية التحول الرقمي التي ينفذها الدولي الإسلامي انعكست بشكل كبير على زيادة جودة خدماتنا ومنتجاتنا، وقد ركزنا في هذه العملية على أن تشمل جميع فئات العملاء ولاسيما عملاء الشركات، لأننا ندرك الأهمية التي تحتلها هذه الفئة، وحاجتها إلى الكفاءة والسرعة والتواؤم مع المتطلبات التنظيمية والجهات الرسمية كالهيئة العامة للضرائب».

وأشار نائب الرئيس التنفيذي إلى: «أن خدمة الدفع المباشر للضريبة لعملاء البنك من الشركات من خلال الإنترنت المصرفي تأتي استكمالًا لمذكرة التفاهم التي وقعها الدولي الإسلامي في مارس من العام الماضي مع الهيئة العامة للضرائب والتي تهدف إلى تشجيع عملاء البنك على دفع الضرائب من خلال وسائل الدفع الإلكتروني».

وأعرب: «عن أمله بأن تنال هذه الخدمة الجديدة رضا عملاء البنك من الشركات وأن يبادروا إلى الاستفادة منها وفق الآليات المعلن عنها سواء من قبل البنك أو من قبل الهيئة العامة للضرائب» .

وأكد السيد الجمال: «بأن الدولي الإسلامي سيواصل تنفيذ خططه في مجال التحول الرقمي وصولًا إلى بلوغ هدف التحول الرقمي الشامل بحيث يكون الخيار متاحًا أمام العميل ليقوم بجميع العمليات ويحصل على جميع الخدمات رقميًا ودون الحاجة لمراجعة فروع البنك، حيث توفر هذه الطريقة على العميل الكثير من الجهد والوقت كما أنها تقلل من هامش الأخطاء البشرية وتزيد الكفاءة التشغيلية وترتقي بالعمل المصرفي إلى آفاق جديدة تواكب التطور التكنولوجي عالميًا».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X