fbpx
المحليات
ضمن حملة التعليم التوعوية

«حقوق الإنسان» تكرّم مدارس الجاليات والطلاب الفائزين

د. الكواري: المسابقات تساهم في رفع مستوى الفكر لدى الطلاب

اللجنة تثمن جهود المدارس وأولياء الأمور فى تشجيع الطلاب على تملك المهارات المعرفية

الدوحة – الراية:

نظمت اللجنةُ الوطنية لحقوق الإنسان احتفاليةً لتكريم مدارس الجاليات والطلاب الفائزين في مسابقة حملة التعليم التوعوية والتثقيفية التي طرحتها اللجنة في نوفمبر الماضي، لمدارس الجاليات بالدولة في مجالات الرسم والمقال والبحث العلمي، وذلك إيمانًا بأهمية التعليم الذي يستهدفُ التنمية الكاملة لشخصية الإنسان وتعزيز احترام ومبادئ حقوق الإنسان والحريات الأساسية في المناهج والأنشطة التعليمية وبرامج التربية والتدريب المختلفة وفقًا للمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وجاء الاحتفالُ الذي أقيم بفندق «شرق» بحضور ممثلي السفارات والمدارس وأولياء أمور الطلاب الفائزين.

وأعربَ سعادة الدكتور محمد سيف الكواري نائب رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، في كلمة له بهذه المناسبة، عن سعادته بهذا الاحتفال الذي يتزامن مع فعاليات اليوم العربي لحقوق الإنسان، وتقدم بخالص التهاني والتبريكات للطلاب الفائزين، مؤكدًا استحقاقهم بجدارة هذا التكريم لما قدموه من جهود في مجالات المسابقة المختلفة، وعلى وجه التحديد في مجال البحث العلمي لما لهذا المجال من أهمية بالغة في مسيرة الطلاب التعليمية، الأمر الذي يحتم تدريب الطلاب منذ المراحل التعليمية الصغرى على كيفية إعداد البحوث العلمية بداية من اختيار الموضوع وجمع المصادر والمعلومات وتوظيفها بشكل سليم يتناسبُ مع معايير البحث المعروفة.

وأكدَ د. الكواري أن مثل هذه المسابقات ستساهمُ في رفع مستوى الفكر لدى الطلاب وتحفزهم على الاطلاع والبحث، وخلق روح التنافسية والتشجيع على الاستمرار في عملية البحث والملاحقة المعرفية والإدراك وكسب المزيد من المعلومات.

وأشارَ إلى أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تثمنُ وتدعمُ جهود المدارس من أجل تدريب الطلاب وتثقيفهم وتمليكهم المهارات المعرفية المختلفة بشكل عام، كما تثمنُ دور الأسر في مساعدة الطلاب وتهيئة الأجواء السليمة التي تساعد على التحصيل والتميز العلمي، ونوه بأن اللجنة ستظل تواصل الجهود التوعوية للتعريف المستمر بالمبادئ الحقوقية على شكل جرعات يتم تحديدها بناءً على المراحل الدراسية والعمرية.

وشددَ على أهمية الإيمان الراسخ بأن المعرفة الحقوقية ضرورة ملحة للصغار والكبار، ومن هذا المنطلق فإن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان لن تألو جهدًا في استمرارية هذه الجهود ودعمها وتطويرها، وأشاد بمشاركة بقية الطلاب الذين لم يحالفهم الحظ، مؤكدًا أن المشاركة في حد ذاتها تعتبر انتصارًا لأن المحاولة تعني القدرة على الوصول للهدف.

وتضمنَ برنامج الحفل عرض فيديو تعريفي عن حقوق الإنسان، وتم تكريمُ المدارس المشاركة في المسابقة والمتعاونين من المدارس المشاركة والطلاب الفائزين من المرحلة الابتدائية في مسابقة الرسم للفئتين الأولى والثانية، والفائزين من المرحلة الإعدادية في مسابقة المقال، وتكريم الفائزين من المرحلة الثانوية في مسابقة البحث العلمي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X